افتح القائمة الرئيسية
من الشائع أن يقال: أحسنَ إليك زيد بينما أنت أسأت إليه.
ويفضل أن يقال: أحسنَ إليك زيد، على حين/ في حين أسأت أنت إليه.
لأن (بينما) لها الصدارة في الجملة. (مصدر)