قاعدة عين الأسد الجوية

مطار في العراق

قاعدة عين الاسد (قاعدة القادسية سابقا)[2][3] ثاني أكبر القواعد الجوية بالعراق بعد قاعدة بلد الجوية وهي مقر قيادة الفرقة السابعة في الجيش العراقي[2][3]. تقع في ناحية البغدادي، محافظة الأنبار[2] قرب نهر الفرات بدأ ببنائها عام 1980[3] وأكتمل عام 1987 بواسطة ائتلاف ضم مجموعة من الشركات اليوغسلافية .[4][4][2][5][6] تتسع ل 5000 عسكري مع المباني العسكرية اللازمة لإيوائهم مثل الملاجئ، المخازن المحصنة، ثكنات عسكرية وملاجئ محصنة للطائرات بالإضافة إلى المرافق الخدمية مثل المسابح الأولمبية المفتوحة والمغلقة، ملاعب كرة قدم، سينما، مسجد، مدرسة ابتدائية وثانوية، مكتبة، مستشفى وعيادة طبية.

قاعدة عين الأسد الجوية
Al Asad Air Base Patch 2007.jpg
 

إياتا: IQA[1]ايكاو: ORAA
موجز
نوع المطار عسكري
المشغل الجيش العراقي
البلد Flag of Iraq.svg العراق  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع محافظة الأنبار -  العراق
الارتفاع 188 م؛ 618 قدم
إحداثيات 33°48′00″N 42°26′00″E / 33.80000°N 42.43333°E / 33.80000; 42.43333إحداثيات: 33°48′00″N 42°26′00″E / 33.80000°N 42.43333°E / 33.80000; 42.43333
الخريطة
قاعدة عين الأسد الجوية على خريطة العراق
قاعدة عين الأسد الجوية
قاعدة عين الأسد الجوية
مدارج
الاتجاه الطول نوع السطح
م قدم
09R/27L 3,990 13,100 خرساني
09L/27R 3,990 13,100 خرساني
08/26 3,090 10,100 ترابي

خلال فترة الحرب العراقية الإيرانية أوت القاعدة ثلاث أسراب من الميغ- 21 اس و الميغ-25 اس[3]، وكبقية القواعد الجوية العراقية تعرضت إلى غارات جوية مكثفة خلال حرب الخليج بإستخدام القنابل الموجهة بالليزر. أحتلتها القوات الأمريكية عام 2003 وأستخدمتها كقاعدة جوية[2] ومركز رئيسي لنقل القوات والمؤن طوال فترة الوجود الأمريكي في العراق حتى شهر كانون الأول -ديسمبر 2011 حين تسلمتها القوات العراقية بصورة نهائية[2][3] .

بدءاً من نهاية عام 2014، تواجد فيها أكثر من 300 من أفراد الجيش الأميركي في عين الأسد. وكان دورها الأساسي تدريب القوات العراقية على محاربة داعش[2]. حيث تبعد القاعدة بضع كيلومترات عن ناحية البغدادية التي سيطرة عليها داعش في اوائل العام 2015[3].

زار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قاعدة عين الأسد بشكل مفاجئ يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول 2018 برفقة زوجته ميلانيا ترامب للاحتفال مع الجنود الأمريكان في القاعدة بعيد الميلاد المجيد. وأعلن البيت الأبيض [7]عن الزيارة بعد مغادرة ترامب بعدة ساعات.

نصب تذكاري شيد بمناسبة اكتمال بناء القاعدة عام 1987

الهجوم الإيراني على القاعدةعدل

 
صورة لقاعدة عين الأسد تظهر الأضرار المادية الناتجة عن القصف الصاروخي الإيراني في 8 كانون الثاني 2020
 
صورة جوية للأضرار الناجمة من القصف الصاروخي الإيراني للموقع في 8 كانون الثاني 2020

تعرضت القاعدة لقصف جوي بالصواريخ الباليستية في صباح يوم الأربعاء 8 كانون الثاني/ يناير 2020، من قبل الحرس الثوري الإيراني، كرد على هجوم مطار بغداد الدولي الذي قتل فيهِ الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس مع مجموعة من قيادات الحشد الشعبي في بغداد[8][9]. ولم تحدث أي إصابات نتيجة الهجمات الصاروخية الإيرانية على القاعدة[10]. وكشفت صور الأقمار الصناعية، الأضرار المادية للهجوم على القاعدة وكذلك قاعدة أخرى قرب مطار أربيل وعن إصابة عدد من حظائر الطائرات في قاعدة عين الأسد الجوية، والتي بدت خالية. وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد ذكرت في بيان رسمي أن إيران أطلقت أكثر من 12 صاروخا على القاعدتين، فيما نقلت شبكة "فوكس نيوز" عن مسؤول قوله إن عدد الصواريخ بلغ 15[11].

مصادرعدل

  1. ^ "Airline and Airport Code Search". IATA. مؤرشف من الأصل في 03 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. أ ب ت ث ج ح خ "History and Organization". Granit. مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت ث ج ح "قاعدة عين الأسد العراقية". قناة الجزيرة. 2015/2/16. مؤرشف من الأصل في 04 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  4. أ ب "Katalog - Lista referensi Vranica d.d. 2009. - Eng" (PDF). سراييفو, البوسنة والهرسك: Vranica d.d. Sarajevo: 4. مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  5. ^ "Granit company profile" (PDF). سكوبيه, جمهورية مقدونيا: Granit: 5. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  6. ^ "History". Unioninvest. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ رمضان, أحمد (2018-12-26). "ترامب بين جنوده في العراق دون علم حكومة بغداد". جريدة الأمة الإلكترونية. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "تلفزيون: تجدد القصف على قاعدة تستضيف قوات أمريكية في العراق". مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "البنتاغون يحدد مصدر الهجمات على "عين الأسد"". مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "مسؤول أمريكي: لسنا على دراية بسقوط أي إصابات نتيجة الهجمات الإيرانية في العراق". مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "صور فضائية توضح آثار الضربة الإيرانية على "عين الأسد"". مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)