افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان تل النبي مندو. (نقاش) (مارس 2019)

قادش أو تل النبي مندو مدينة أثرية قديمة سورية، تقع على نهر العاصي إلى الجنوب الغربي من حمص بحوالي 24 كيلو مترا وهي عاصمة مملكة كنزا ويقع تل النبي مندو على بعد 5 كيلومترات إلى الغرب من مدينة القصير، جرت فيها معركة قادش الثانية بين المصريين والحثيين.

تاريخياعدل

تاريخ قادش ونفوذ علاقات قادش اتجهت نحو جنوب سورية وليس شمالها فأقامت علاقات تجارية مع المصريين إذ كانت من أهم العوامل التي دفعت المصريين للتفكير بالسيطرة عليها كونها تشكل حصنا دفاعيا في وسط سورية وهذا ما حصل إبان حكم تحوتمس الثالث في بداية القرن الخامس عشر قبل الميلاد تلتها فترة استعادت فيها قادش بقيادة الحثيين سيطرتها على نفسها حتى سنة حكم رعمسيس الثالث والذي عاود حصار المدينة وتلاقى الجيشان في صراع سجل اسم واحدة من أشهر المعارك في التاريخ والذي انتهى بمعاهدة صلح بين الطرفين إلا أن هذه المعركة كانت كافية لإضعاف قادش وزوال أهميتها شيئا فشيئا ثم عادت إليها الأهمية في العصر الهلنيستي والروماني وعاودت التراجع شيئا فشيئا حتى تحولت شهرتها إلى مجرد ذكر في كتب التاريخ حتى كان عام 1840 م عندما اقترح أحد المؤرخين أن يكون تل النبي مندو هو موقع مدينة قادش.

أثريًاعدل

تمت أعمال التنقيب وكان من نتائج الحفريات أن الموقع يضم سويات سكنية تعود إلى الألف الثاني قبل الميلاد وقد لاقت هذه الحفريات جدارين دفاعيين للمدينة أحدهما الجدار الهلنيستي والجدار العموري ومن أهم المكتشفات اللوحة التذكارية للفرعون سيتي الأول وهي مرتبطة بحملة هذا الفرعون على سورية حوالي عام 1317 ق.م. كما تم العثور على 71 قبرا استخرجت منها بعض الجرار الفخارية والنقود من العصر الروماني والقوارير والحناجير الزجاجية والأدوات البرونزية والحلي إضافة إلى تماثيل مرمرية وأوان زجاجية وكسر فخارية وتماثيل برونزية لآلهة سورية قديمة ترتدي أثوابها الطويلة، وعلى رأسها قلنسوات وتحمل صولجانات وأغلب هذه الكنوز الأثرية الموجودة في أجنحة متحف حمص.

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن موقع أثري أو تاريخي له علاقة بسوريا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.