قادر عبد الله

قادر عبد الله (إسمه الحقيقي حسين سجادي) (بالفارسية: حسین سجادی قائم‌ مقامی فراهانی) (مواليد آراك (إيران) في 12 ديسمبر 1954) هو كاتب إيراني-هولندي مهاجر بعد الثورة الإيرانية إلى هولندا سنة 1988م، إذ كان يساريا معارضا لحكم الملالي في إيران.

قادر عبد الله
Kader abdolah oct08 by sander bakkes.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 12 ديسمبر 1954 (68 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
قم  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة State flag of Iran (1964–1980).svg الدولة البهلوية (1954–1979)
Flag of Iran.svg إيران (1979–)
Flag of the Netherlands.svg مملكة هولندا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة طهران  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتب،  وكاتب العمود،  وشاعر،  وروائي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الفارسية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الهولندية[2]،  والفارسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
أعمال بارزة دار المسجد  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة إدغار دو بيرون  [لغات أخرى] (2000)
Charlotte Köhler Stipendium (1995)[3]
Gouden Ezelsoor (1994)  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات

درس الفيزياء بجامعة طهران وتخرّج في عام 1977. خلال تلك الفترة انضم إلى حزب سياسي يساري عارض حكم الشاه محمد رضا بهلوي ولاحقًا آية الله. كتب في مجلة غير قانونية، وفي عام 1980 باسم مستعار قادر عبد الله نشر مجموعتين سريتين من القصص بعنوان «ماذا يريد الأكراد أن يقولوا؟».

إتخذ اسم قادر عبد الله تكريما لاثنين من أصدقائه وزملائه الطلاب أعضاء الحزب الذين أُعدِمو: الشاب قادر والشاب عبد الله. (أُعدم أحدهم في عهد الشاه والآخر تحت حكم الخميني. بعد تخرّجه من جامعة طهران شغل منصب مدير مصنع التعبئة والتغليف واستمر في أنشطته السياسية التي أدّت اضطراره إلى الفرار من إيران عام 1985. وانتهى به الأمر في مركز لطالبي اللجوء في أبلدورن بهولندا في عام 1988.

تعلّم اللغة الهولندية بعد استقراره في هولندا وصار يكتب نصوصا إبداعية بلغتها حتى حصل على جائزة الأدب الهولندي للمبتدئين سنة 1993م عن رواية النسور وتتابع فوزه بألقاب عدة

من عام 1996 إلى عام 2011 كتب عبد الله عمودًا أسبوعيًا في صحيفة دي فولكس كرانت الهولندية تحت الاسم المستعار «ميرزا».

من مؤلفاتهعدل

  • دار المسجد (رواية) - مترجمة للعربية. (الاسم الاصلي Het huis van de moskee) سنة 2005.
  • 1980 - Wat willen de Koerden zeggen? (verhalenbundel, Perzisch)
  • 1993 - De adelaars (verhalen)
  • 1995 - De meisjes en de partizanen (verhalen)
  • 1997 - De reis van de lege flessen (roman)
  • 1998 - Mirza (columns)
  • 2000 - Spijkerschrift (roman met autobiografische achtergrond)
  • 2001 - De koffer (Overijssels boekenweekgeschenk)
  • 2001 - Een tuin in zee (columns)
  • 2002 - Kélilé en Demné (hervertelling van Perzische verhalen, later heruitgegeven onder de titel De Koe)
  • 2003 - Portretten en een oude droom (roman)
  • 2003 - Karavaan (columns, 2003)
  • 2005 - Het huis van de moskee (roman)
  • 2008 - Een gouden handdruk voor Du Perron
  • 2008 - De Koran en De boodschapper (resp. 'een vertaling' en 'een vertelling')
  • 2009 - Dit mooie land (columns)
  • 2011 - De Koning (roman)
  • 2011 - De kraai (novelle, boekenweekgeschenk)
  • 2012 - Zeesla en de lepels van Alice (verhalen)
  • 2014 - Papegaai vloog over de IJssel (roman)
  • 2016 - Salam Europa (roman)
  • 2017 - ‘’Het Gordijn’’
  • 2018 - ‘’Het pad van de gele slippers’’

الجوائزعدل

  • Gouden Ezelsoor جائزة: أذن الحمار الذهبي (لأول مرة الأكثر مبيعًا) 1994 .
  • شارلوت كولر Stipendium 1995 للفتيات والحزبية.

الفتيات وأنصار وكانت كل من جائزة الأدب AKO وجائزة LIBRIS الأدب في اختيار الماضية. أيضا رحلة من الزجاجات الفارغة وقفت على اللائحة الطويلة لجائزة LIBRIS الأدب.

  • جائزة ASN-ADO الإعلامية لعام 1997 لميرزا.
  • جائزة مونديال لإنجازاته الوطنية في مجال التعاون الدولي والسلام والأمن.
  • بمناسبة يوم الملكة سنة 2000، تم تسميته فارسًا في وسام أسد هولندا لالتزامه بالأدب والتعاون الدولي والسلام.
  • جائزة E. du Perron 2001 للكتابة المسمارية.
  • البيت للمسجد في أسبوع كتاب انتخب في عام 2007 إلى ثاني أفضل كتاب الهولندي بعد اكتشاف السماء التي كتبها هاري موليسش.
  • الجائزة الفرنسية 'chevalier dans l' Ordre des arts et des lettres 'في عام 2008 مع نشر الترجمة الفرنسية لبيت المسجد.
  • دكتوراه فخرية 2009 في جامعة جرونينجن.

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل