قائمة المسلمين الحاصلين على جائزة نوبل

قائمة ويكيميديا

تضم جائزة نوبل مجموعة من الجوائز العالمية السنوية التي تمنحها لجان إسكندنافية في عدد من المجالات تقديراً للجهود والتطويرات الثقافية والعلمية، علماً أنها قد أُنشئت بناءً على وصية الكيميائي السويدي ألفريد نوبل عام 1895، ومُنحت منذ ذلك الحين لما يزيد عن 800 فردٍ.

رسم يبين نسبة ما حصل عليه المسلمون من جوائز نوبل بين عامي 1901-2015.

قُدّمت جوائز نوبل في كل من الفيزياء، والكيمياء، والفيزيولوجيا أو الطب، والأدب والسلام لأول مرة عام 1901، ومن ثم أُضيف عليها تكريم آخر في مجال الاقتصاد منذ عام 1969، تُمنح جائزة السلام في أوسلو في النرويج، بينما يجري التكريم المتعلق بالمجالات الأخرى في ستكهولم عاصمة السويد، وتُعتبر جائزة نوبل على نطاق واسع أهم الجوائز المرموقة في مجالات الأدب، والطب، والفيزياء، والكيمياء، والسلام والاقتصاد. يشكّل المسلمون ما يزيد عن 23% من تعداد سكّان العالم، وقد نال 12 شخصاً مسلماً جائزة نوبل بين عام 1901 وعام 2015، أي حوالي 1.4% من مجمل جوائز نوبل، [1] وقد مُنح منهم سبعة هذه الجائزة للسلام، بما في ذلك تكريم ياسر عرفات المثير للجدل، وقد كان محمد عبد السلام الحائز على جائزة نوبل للفيزياء عام 1979 فرداً من الجماعة الأحمدية في باكستان، كما كان عزيز سانجار ثاني تركي وأول مسلم ينال جائزة نوبل في مجال البيولوجيا الجزيئية عام 2015.

في السلامعدل

السنة صورة الحاصل على الجائزة الدولة والمهنة السبب ملاحظات
1978   محمد أنور السادات
(25 ديسمبر 1918 - 6 أكتوبر 1981)
  مصر
سياسي
شاركه الجائزة رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيغن. مُنحت لهما «لمساهمتهما في اتفاقين إطاريين، أحدهما على السلام في الشرق الأوسط، والآخر على السلام بين مصر وإسرائيل، وُقّعا في كامب ديفيد في السابع عشر من أيلول/سيبتمبر عام 1978.»[2] أول مسلم يحصل على جائزة نوبل.[3][4][5][6][7][8][9]
1994   ياسر عرفات
(24 أغسطس 1929 - 11 نوفمبر 2004)
  فلسطين


سياسي

شاركه الجائزة شمعون بيريز وإسحق رابين «لجهودهم المبذولة في سبيل صنع السلام في الشرق الأوسط.»[10][11] أول فلسطيني مسلم يحصل على جائزة نوبل.[3][12][13][14][15][16]
2003   شيرين عبادي
(21 يونيو 1947 -)
  إيران
ناشطة حقوقية
في 10 أكتوبر 2003 حصلت شيرين على جائزة نوبل للسلام لجهودها في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، وخاصة لجهودها من أجل حقوق المرأة والطفل. الشخصية الإيرانية الأولى والوحيدة التي تنال جائزة نوبل. وهي أيضا أول امرأة مسلمة تحوز الجائزة.[3][17][18][19][20]
2005   محمد البرادعي
(17 يونيو 1942 -)
  مصر
سياسي
في أكتوبر 2005 نال محمد البرادعي جائزة نوبل للسلام مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنحت الجائزة للوكالة ومديرها اعترافا بالجهود المبذولة من جانبهما لاحتواء انتشار الأسلحة النووية.[21][22] ثاني مصري يحصل على جائزة نوبل للسلام، (2005).[3][23][24][25][26]
2006   محمد يونس
(28 يونيو 1940 -)
  بنغلاديش
اقتصادي.
في عام 2006 منحت جائزة نوبل للسلام بالمشاركة لكل من محمد يونس وجرامين بانك من أجل جهودهما لخلق نهضة اقتصادية واجتماعية.[27] أول مسلم بنغلاديشي أو من أصل بنغالي حائز على جائزة نوبل، وهو ثالث شخص من البنغال يفوز بجائزة نوبل.[3][28][29][30][31][32]
2011   توكل كرمان
(7 فبراير 1979 -)
  اليمن
ناشطة حقوقية
حازت توكل كرمان على جائزة نوبل للسلام للعام 2011 بالتقاسم مع الرئيسة الليبيرية إلين جونسون سيرليف والناشطة الليبيرية ليما غوبوي، وبهذه الجائزة أصبحت توكل خامس شخصية عربية وأول امرأة عربية تحصل على جائزة نوبل «وذلك لكفاحهنّ السلمي في سبيل أمان المرأة وحقوقها في المساهمة الكاملة في صنع السِّلم.»[33] أول امرأة عربية والشخصية اليمنية الوحيدة الحاصلة على جائزة نوبل.[34][35][36][37][38]
2014   ملالا يوسف زي
(12 يوليو 1997)
  باكستان، مدونة وناشطة لحقوق المرأة في التعليم. شاركها الجائزة الهندي كايلاش ساتيارثي.[10][11] أصغر شخص يحصل على جائزة نوبل منذ إنشائها، وقد اشتهرت بتنديدها عبر تدويناتها بانتهاك حركة طالبان باكستان لحقوق الفتيات وحرمانهن من التعليم، وقتلهم لمعارضيهم، في أكتوبر عام 2012 حاولت طالبان اغتيالها، لكنها أصيبت إصابة بالغة ونجت من الموت بعدما تلقّت علاجها في بريطانيا على نفقة الإمارات العربية المتحدة.[3][12][13][14][15][16]
2015   الرباعي الراعي للحوار الوطني التونسي   تونس
أربعة منظمات تونسية
أشارت كاسي كولمان فايف، رئيسة لجنة نوبل، إلى أن هذا الرباعي قد أنشأ عملية سياسية سلمية بديلة في وقت كانت فيه البلاد على مشارف حرب أهلية، وتأمل اللجنة بأن تكون هذه التجربة مثالاُ تحتذي به الدول الأخرى.[39] الرباعي التونسي هم أربعة منظمات تونسية: (الاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والهيئة الوطنية للمحامين بتونس، والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان).[40][41]

في الأدبعدل

السنة صورة الحاصل على الجائزة الدولة والمهنة السبب ملاحظات
1988   نجيب محفوظ

(11 ديسمبر 1911 - 30 أغسسطس 2006)

  مصر
كاتب روائي
حصل نجيب محفوظ على الجائزة في عام 1988 باعتبار أدب محفوظ واقعياً.[42][43] أول عربي يحصل على جائزة نوبل في الأدب.[3][44][45]
2006   أورخان باموق
(7 يونيو 1952 -)
  تركيا
كاتب روائي
مُنحت جائزة نوبل في الأدب لعام 2006 إلى أورخان باموق «الذي اكتشف في سعيه وراء الروح الكئيبة لمدينته الأم رموزًا جديدة للصراع والتشابك بين الثقافات».[46][47] التركي الأول الحاصل على جائزة نوبل، لا يؤمن بوجود إله، بل يعتبر نفسه مسلم الثقافة وحسب.[3][48][49][50]
2021   عبد الرزاق قرنح
(20 ديسمبر 1948-)
  تنزانيا
  المملكة المتحدة
كاتب روائي
مُنحت له الجائزة نظراً لما أظهره من «حُسنِ استبصارٍ خالٍ من أي مساومة لآثار الاستعمار، ولتعاطفه مع قدر اللاجئ العالق في هُوَّة الاختلافات بين الثقافات والقارات».[51] أول رجل أسود يحصل على الجائزة منذ سنة 1993، وأول كاتب أفريقي ينالها منذ سنة 2007.

في العلومعدل

في الفيزياءعدل

السنة صورة الحاصل على الجائزة الدولة والمهنة السبب ملاحظات
1979   محمد عبد السلام

(29 يناير 1926 - 21 نوفمبر 1996)

  باكستان
فيزيائي
منحت جائزة نوبل في الفيزياء في عام 1979 مشاركةً بين شيلدون جلاشو ومحمد عبد السلام وستيفن واينبرج «لإنجازاتهم في التوحيد بين القوة الضعيفة والتأثير الكهرومغناطيسي وعلاقته بالتآثر بين الجسيمات الأولية».[52] من الجماعة الأحمدية في باكستان، في عام 1974 أجرى البرلمان الباكستاني تعديلاً دستورياً أعلن أن الأحمدية ليسوا مسلمين. واحتجاجاً على ذلك، غادر عبد السلام باكستان إلى لندن. وهو الباكستاني الأول والوحيد الحاصل على تلك الجائزة. وهو أيضا أول عالم باكستاني يحصل على جائزة نوبل.[53][54]

في الكيمياءعدل

السنة صورة الحاصل على الجائزة الدولة والمهنة السبب ملاحظات
1999   أحمد زويل

(26 فبراير 1946 -2 أغسطس 2016)

  مصر
  الولايات المتحدة
عالم
حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء لسنة 1999 لأبحاثه في مجال الفيمتو ثانية.[55] ثاني عربي يحصل على جائزة نوبل في الكيمياء والمسلم العربي الوحيد الحاصل على جائزة نوبل في العلوم.[3][56][57][58][59]
2015   عزيز سانجار
(ولد في 8 سبتمبر 1946)
  تركيا
عالم
حصل على جائزة نوبل في الكيمياء في 2015 «تكريماً لدراساته الميكانيكية على إصلاح الدنا.» ويُعتبر سانجار الكيميائي التركي الأول، والشخص التركي الثاني عموماً، والعالِم المسلم الثالث حتى الآن الذي يحصل على جائزة نوبل.[60][61] ثاني تركي وأول مسلم ينال جائزة نوبل في مجال البيولوجيا الجزيئية.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ Baruch A. Shalev, 100 Years of Nobel Prizes (2003),Atlantic Publishers & Distributors, p.57: Atheists, agnostics and freethinkers comprise 10.5% of total Nobel Prizes winners.
  2. ^ [1]“The Nobel Peace Prize 1978”, مؤسسة نوبل، retrieved March 24, 2012. نسخة محفوظة 29 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت ث ج ح خ د ذ [2]مسلم قائمة الحاصلين على جائزة نوبل”, ‘Islamic History Month كندا’ accessed March 24, 2012[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 18 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ [3] 'Answer.com' article on محمد أنور السادات، retrieved March 24, 2012. "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2017-10-06. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-26.
  5. ^ [4]'Nobel Lecture, December 10, 1978' by محمد أنور السادات، مؤسسة نوبل، retrieved April 5, 2012. نسخة محفوظة 08 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ [5]“The أسلمة Of مصر” by Adel Guindy,retrieved April 7, 2012.
    Sadat’s famous slogan, “I am a Muslim president of a Muslim state” ’ نسخة محفوظة 19 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ [6]محمد أنور السادات، The First إسلام سياسي Ruler In Egypt’s عصور حديثة”, Coptic Nationalism,posted March 30, 2012, retrieved April 7, 2012.
    The Pope must understand that I am a Muslim President of a Muslim State
    Source:‘The exact words of Sadat in Arabic are: “إن البابا يجب أن يعلم أنني رئيس مسلم لدولة مسلمة.” These words Mohamed Hassanein Heikal translates in his book, Autumn of Fury, as, “The Pope must understand that I am the Muslim President of a Muslim country.” [Mohamed Heikal, Autumn of Fury, the Assassination of Sadat (London; Corgi Book; 1984); p. 228] This is not an accurate translation. The words should be translated as in the text of my article with an emphasis on the words “a Muslim State”, that is Egypt.’ نسخة محفوظة 08 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ [7]محمد أنور السادات’, إن إن دي بي، retrieved April 7, 2012.‘Muslim’ نسخة محفوظة 08 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ [8] Peacemaker بطل محمد أنور السادات by Youssef, 'The My Hero Project', accessed March 21, 2012.
    Sadat was a devout Muslim from his early days, benefiting from an Islamic education"نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2014-08-18. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-26.
  10. أ ب [9]‘Yasser Arafat-Biography’, مؤسسة نوبل، retrieved April 5, 20122. نسخة محفوظة 26 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  11. أ ب [10]“The Nobel Peace Prize 1994”, مؤسسة نوبل، retrieved March 24, 2012. نسخة محفوظة 11 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب Yasser Arafat - Biographical نسخة محفوظة 11 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. أ ب [11]“Yasser Arafat-Nobel Lecture”, مؤسسة نوبل، retrieved April 5, 2012. نسخة محفوظة 10 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. أ ب [12]‘The Muslim Arafat’,retrieved April 5, 2012. نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2000 على موقع واي باك مشين.
  15. أ ب [13]‘Yasser Arafat’, إن إن دي بي، retrieved April 7, 2012.‘Muslim’ نسخة محفوظة 22 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. أ ب [14] 'Jewish virtual library', accessed March 24, 2012.
    “a Sunni Muslim”. نسخة محفوظة 22 أكتوبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ [15]“Nobel Peace Prize winner promotes her new book 'The Golden Cage'”,by Jasmine Gould,‘Connect2Mason’,dated April 26, 2011, retrieved April 4, 2012.
    The first Iranian and Muslim woman to win the Nobel Peace Prize for her work in human rightsنسخة محفوظة 06 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ [16]“Shirin Ebadi – Iran 2003”,‘Meet the Laureates’, مبادرة نوبل للمرأة [الإنجليزية],accessed April 4, 2012.
    She is the first Muslim woman to receive the Nobel Peace Prize"نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2016-08-28. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-26.
  19. ^ [17]“In the name of the God of Creation and Wisdom”,Nobel Lecture by شيرين عبادي، Oslo, December 10, 2003, مؤسسة نوبل، retrieved April 4, 2012. نسخة محفوظة 21 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ [18]شيرين عبادي: A Conscious مسلم” by Diana Hayworth, accessed March 24, 2012.
    For some, Ms. Ebadi is a source of inspiration and pride,as she is the first Muslim woman and only Iranian to receive the Nobel Peace Prize.نسخة محفوظة 25 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ [19]“The Nobel Peace Prize 2005”, مؤسسة نوبل، retrieved March 24, 2012. نسخة محفوظة 22 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ [20]“Mohamed El-Baradei-Biography”, مؤسسة نوبل، retrieved April 5, 2012. نسخة محفوظة 26 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ [21] نسخة محفوظة 4 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.“Outgoing IAEA chief leaves complex legacy”,Jahn, George (30 November 2009), أسوشيتد برس، accessed 5 February 2011 on msnbc.com.

    ElBaradei, who describes himself as having a Muslim background, sometimes cites his favorite Christian prayer when speaking of his role on the world stage.

  24. ^ [22]إن إن دي بي article on محمد البرادعي”, retrieved March 24, 2012.‘Muslim’. نسخة محفوظة 23 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ [23] “Muslim Contribution to World Peace” by Minhaj Qidwai, accessed March 21, 2012.
    Recipient of Nobel Peace Prize Mohamed ElBaradei an Egyptian Muslim can be a role Model for all those who want to contribute towards peace and prosperity in the modern world.نسخة محفوظة 15 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ [24]‘Nobel Lecture by Mohamed El-Baradei, Oslo, December 10, 2005.’, مؤسسة نوبل، retrieved April 5, 2012.
    I am an Egyptian Muslimنسخة محفوظة 01 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ [25]“The Nobel Peace Prize 2006”, مؤسسة نوبل، retrieved March 24, 2012. نسخة محفوظة 22 أكتوبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ [26]“Yunus martyred, Bangladesh marred” by ‘Misha Hussain’, داون (صحيفة),April 6, 2011, retrieved April 7, 2012.
    a Bengali and a Muslimنسخة محفوظة 19 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ [27]محمد يونس Ways”, ‘Islamic Inspiration’, published March 27, 2011, retrieved March 24, 2012.
    he is a Muslimنسخة محفوظة 23 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ [28]‘Muhammad Yunus’, إن إن دي بي، retrieved April 5, 2012.‘Muslim’ نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ [29]“Microcredit pioneer wins Nobel Peace Prize — and puts Episcopalian- and Anglican combatants to shame”,The Questioning Christian,dated October 13, 2006, retrieved April 5, 2012. نسخة محفوظة 07 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ [30], تمويل متناهي الصغر and مصرفية إسلامية- A Perfect Match by Dr. Linda Eagle, accessed March 24, 2012.
    A Muslim Bangladeshi economist and economics professorنسخة محفوظة 06 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ [31]“The Nobel Peace Prize 2011”, مؤسسة نوبل، retrieved March 24, 2012. نسخة محفوظة 24 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ [32] الديمقراطية الآن! article on توكل كرمان، “اليمنi Activist Tawakkul Karman, First Female عرب Nobel Peace Laureate: A Nod for Arab Spring”, dated October 7, 2011, retrieved March 21, 2012. نسخة محفوظة 18 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ [33]“Tawakul Karman, Nobel Peace Prize Laureate, Talks the Talk and Walks the Walk” by ‘Sahar Taman’, هافينغتون بوست، published October 8, 2011, retrieved April 7, 2012.
    a Yemeni Muslim womanنسخة محفوظة 26 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ [34]“In the name of God the Compassionate the Merciful”,Nobel Lecture by Tawakkul Karman,Oslo, 10. December 2011, مؤسسة نوبل، retrieved April 5, 2012. نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ [35] “Tawakel Karman by 'Sarah Ahmed', dated December 12, 2011, retrieved March 21, 2012.
    She is a co-recipient of the 2011 Nobel Peace Prize, becoming the first Yemeni, the first Arab woman, and the second Muslim woman to win a Nobel Prize and the youngest Nobel Peace Laureate to date.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 30 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ [36] “Tawakkul Karman is the first arab woman and the youngest”, 'Haute Hijab', December 20, 2011, accessed March 21, 2012.
    Tawakkul Karman, a Muslim, was the first Arab woman and youngest person awarded the Nobel Peace Laureateنسخة محفوظة 08 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  39. ^ (ar) جائزة نوبل للسلام لرعاة الحوار بتونس، الجزيرة، 9 أكتوبر 2015 نسخة محفوظة 27 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ (بالعربية) رباعي الحوار التونسي يتسلم نوبل للسلام، الجزيرة، 10 ديسمبر 2015 نسخة محفوظة 27 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ (بالعربية) تونس تتسلم جائرة نوبل للسلام في أوسلو، العربية، 10 ديسمبر 2015 نسخة محفوظة 2 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ [37]“The Nobel Prize in Literature 1988”, مؤسسة نوبل، retrieved March 24, 2012. نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ [38]‘Nobel Lecture by Naguib Mahfouz’, مؤسسة نوبل، retrieved April 5, 2012. نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ [39]نجيب محفوظ اشتراكيةic صوفية: An Intellectual Journey from the Wafd to إسلام غموضية”, Yagi, Kumiko, Ph.D. Harvard University, 2001. 235 pages. Adviser: Graham, William A. Publication Number: AAT 3028463, accessed March 24, 2012.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ [40]“Naguib Mahfouz – The Son of Two Civilizations” by 'Anders Hallengren',article on نجيب محفوظ، مؤسسة نوبل، retrieved March 24, 2012.
    “a pious moslem believer” نسخة محفوظة 18 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ [41] “The Nobel Prize in Literature 2006”, مؤسسة نوبل، retrieved March 24, 2012. نسخة محفوظة 12 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  47. ^ [42]‘Orhan Pamuk-Autobiography’, مؤسسة نوبل، retrieved April 5, 2012. نسخة محفوظة 20 مارس 2013 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ [43]أورخان باموق، قائمة الحاصلين على جائزة نوبل، in Conversation with رضا أصلان”, Levantine Cultural Center, posted October 16, 2009, accessed March 21, 2012.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 7 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  49. ^ [44]أورخان باموق: Incompatibility of Islam and Democracy Has Been Disproven”,‘Islam Today’,dated March 30, 2011, retrieved April 5, 2012. نسخة محفوظة 17 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ [45]Do you consider yourself a Muslim? ”,
    “Orhan Pamuk and the Turkish Paradox”, صحيفة شبيغل الإلكترونية، dated December 21, 2005, retrieved March 21, 2012. نسخة محفوظة 24 مايو 2012 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ "The Nobel Prize in Literature 2021". NobelPrize.org (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2021-10-07. Retrieved 2021-10-07.
  52. ^ [46]“The Nobel Prize in Physics 1979”, مؤسسة نوبل، retrieved March 24, 2012. نسخة محفوظة 23 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ [47]“Abdus Salam-Biography”, مؤسسة نوبل، retrieved April 5, 2012.
    مصدر أساسي:The biography was written by Miriam Lewis, now at IAEA, Vienna, who was at one time on the staff of ICTP (International Centre For Theoretical Physics, Trieste). نسخة محفوظة 24 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ [48] كتب جوجل، Ghani، Abdul (1982). Abdus Salam: a Nobel laureate from a Muslim country : a biographical sketch, [[نشر]]-Maʻaref Printers, [[كراتشي]]. ص. i-xi. مؤرشف من الأصل في 2014-10-14. اطلع عليه بتاريخ 2014-04-26. {{استشهاد بكتاب}}: وصلة إنترويكي مضمنة في URL العنوان (مساعدة),retrieved April 8, 2012.
  55. ^ [49]“The Nobel Prize in Chemistry 1999”, مؤسسة نوبل، retrieved March 24, 2012. نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2006 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ [50] مسلمقائمة الحاصلين على جائزة نوبل أحمد زويل” by Bernie, ‘Planck's constant’, accessed March 24, 2012. نسخة محفوظة 06 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  57. ^ [51] أحمد زويل's معهد كاليفورنيا للتقنية site. نسخة محفوظة 28 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ [52] علم in the عالم إسلامي: an interview with قائمة الحاصلين على جائزة نوبل أحمد زويل، The Fountain Magazine,Issue 67, January–February 2009, retrieved March 21, 2012.
    I'm very proud of the value system that I was given by my family and the way I grew up as a Muslim in Egypt.نسخة محفوظة 06 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ [53]“The West and Islam need not be in conflict” by ‘Ahmed Zewail’, ذي إندبندنت، October 24, 2006,retrieved April 11, 2012.
    The author is the only Arab Muslim to receive the Nobel Prize in science, 1999[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 2 نوفمبر 2010 على موقع واي باك مشين.
  60. ^ Aziz Sancar won 2015 Nobel prize نسخة محفوظة 2018-08-09 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ [54] نسخة محفوظة 2020-06-30 على موقع واي باك مشين.