افتح القائمة الرئيسية

قائمة السفن الحربية الجزائرية

قائمة ويكيميديا

أن البحرية الجزائرية بحرية قوية وتشكل أقوى فرع من فروع الجيش الجزائري وهي أنشئت سنة 1962 بمساعدة مصرية[1]

الفرقاطاتعدل

الفرقاطات هي عماد كل بحرية حديثة في العالم ..ولايوجد أحد منا لايعرف ماهي الفرقاطة،تمتلك الجزائر 3 فرقاطات روسية من فئة كوني دخلو الخدمة في (1980-1985) موزعين كالآتي :

  • مراد رايس و صنعت سنة 1980
  • الرايس كليش و صنعت سنة 1982
  • الرايس قورصو و صنعت سنة 1984
  • المذمر ميكو a 200 صنعت سنة 2016
  • الرادع ميكو a 200 صنعت سنة 2016

الغواصاتعدل

يشكل سلاح الغواصات مصدر قوة في أي بحرية متطورة، فالغواصات سفينة متخصصة يمكنها أن تغوص تحت سطح الماء وكذلك أن تطفو وبإمكانها التنقل تحت سطح الماء ذات تسليح جيد جدا ، يتكون أسطول الغواصات الجزائري من 6 غواصات كيلو تعمل بالديزيل والكهرباء روسية الصنع

  • 2 من نوع كيلو 877EKM تم تطويرهما في روسيا دخلو الخدمة في (1987-1988)
  • 2 من نوع كيلو 636 دخلتا الخدمة في 2010
  • 2 من نوع كيلو ..... دخلت الخدمة سنة 2018

التدريبعدل

السفينة الشراعية الجزائرية الملاح 938

يتدرب جنود البحرية الجزائرية على متن السفينة المدرسة" الصومام" التي تم بنائها خصيصا للجزائر من الصين في سنة 2006 ودخلت الخدمة في البحرية الوطنية في 5 سبتمبر 2006.

سفينة "الصومام" تشبه سفينة التدريب القديمة من فئة "زينغي" حيث تبلغ السرعة القصوى لهذه السفينة 22.22 عقدة أي 50 كلم في الساعة ويمكن أن تحمل طائرة هيلوكوبتر واحدة، ويبلغ وزنها 5500 طن وطولها حوالي 132 متر و عرضها 14.6 متر، وتعتبر هذه السفينة سفينة قيادة للأسطول الجزائري.

السفينة لديها ثلاثة أنواع من المدافع : مدفعين canons chinois Type-76A. مدفعين 6x30 مم من نوع AK-630. كما تمتلك السفينة ردارا من نوع 360 وأخر من نوع 363. وكليهما ثنائي الأبعاد (2D) وهو الأكثر إستخداما في البحرية الصينية. بينما نظمها الهجومية ، فهي تمتلك نظام ردار هجومي جنبا إلى جنب مع النظم البصرية المتطورة ، وهو من نوع 344 و الأخر من نوع 347G وهي النظم التي تعطي رؤية بصرية متقدمة للغاية. بالإضافة إلى ذلك ، تمتلك أيضا نظامي جهاز ضبط الليزر الذي يسمى بـ(FLIRT) والذي يستعمل الأشعة فوق الحمراء و كاميرا عالية الوضوح

  • سفن الإنزال : كما أن الجزائر تمتلك 2 من سفن الإنزال من أكرانيا دخلتا الخدمة سنة 1984 ، واحدة مسماة بإسم "قلعة بن حامد" ستخرجان من الخدمة فور دخول حاملتي الهيليكوبتر الإيطاليتين الخدمة..

الكورفيتاتعدل

الكورفيتات قطع بحرية غنية عن التعريف تمتلك البحرية الجزائرية 6 كورفيتات حاليا

  • 3 منها من فئة نانوشكا روسيا بحمولة 675 طن وبتسليح منظومة 4 SS-N-2C و SA-N-4 SAM دخلو الخدمة في (1980-1982).

ونأتي إلى الكورفيتات جزائرية الصنع التي تعتبر فخر الصناعة الجزائرية التي تمتلك منهم الجزائر 3 وحدات.

  • الكورفيت جبل شنوة يعتبر كورفيت ويعتبر فرقيطة.
  • جبل شنوة هو من تصميم و تصنيع مؤسسة (ECRN) الجزائرية لصناعة و ترميم السفن..الكورفيت تم بنائه في القاعدة البحرية بالمرسى الكبير الغنية عن التعريف، كان الكورفيت مزود باربع مدافع من عيار 23 مم فقط ثم جرا تطويره ليصبح مجهز بـ بانظمة الكترونية صينية اضافة إلى صواريخ C-802 اضافة إلى مدفعين واحد من عيار 76 مم و الاخر من عيار 30 مم تم إنتاج 3 كورفيتات من هذا النوع موزعين كالآتي :
  • جبل شنوة رقم 351
  • الشهاب رقم 352
  • القرش رقم 353
  • خصائصهم:

- الازاحة : 550 طن - الطول : 54.8 متر - العرض : 8.5 متر - المحرك : 12800 حصان - السرعة : 36 عقدة بحرية - الطاقم : 52 فرد

  • التسليح:

صواريخ سطح، سطح : 4 قواذف لصواريخ C802 الصينية بمدى 120 كم صواريخ مضادة للطائرات : SA-18 دخلت هذه الكورفيتات الثلاثة الخدمة في الجزائر مابين (1988-1995)

+ 3 كورفيتات نوع c 28 صينية الصنع ذات قدرات قتالية هائلة دخلت الخدمة سنة 2017 (رقم المتن 920 .921 .922 )

زوارق الصواريخعدل

زورق الصواريخ هو زورق صغير مسلح بصواريخ سطح -سطح مضادة للسفن وزورق الصواريخ يشبه كثير زورق الطوربيد عادة مايكون طول هذه الزوارق بين 25 و 60م ولزوراق الصوراريخ محركات تعمل بالديزل أو بالتوربينات الغازية ويمكنها الانتقال بسرعات تبلغ 40 عقدة/ميل بحري في الساعة أو أكثر..تستطيع هذه الفئة من الزوارق حمل من 2إلى 8 صوارخ موجهة بمدى أكثر من 100 كلم ..و تتسلح بمدافع سريعة الطلقات مضادة للطائرات ذات عيار 75 ملم ( تم استخدام هذه الفئة من السفن في حرب الـ67 حيث إستطاع زورق صواريخ مصري إغراق مدمرة إسرائيلية وقتل طاقمها)

تملك البحرية الجزائرية 9 زوارق صواريخ تحصلت عليهم من الإتحاد السوفييتي من نوع أوسا-2، دخلت الخدمة في (1976-1981) ، بحمولة: 245/209 طن و تسليح 4 (SS-N-2B)

زوارق الدوريةعدل

زورق الدورية عبارة عن سفينة بحرية صغيرة تصمم لغرض القيام بمهمات الحماية الساحلية، تتنوع تصاميم زوارق الدورية من ناحية الحجم والتسليح إلا انها بشكل عام أصغر القطع الحربية في الأسطول البحري وطول زوراق الدورية بالغالب حوالي 30 مترا وتصل سرعة الزورق لحوالي 25 إلى 30 عقدة بالساعة، تستخدم هذه الزوارق من قبل القوات البحرية أو خفر السواحل وأحياناً الشرطة النهرية، ويتم تسلبح هذه الزوارق بحسب طبيعة المهام التي توكل إليها سواء بالمدفعية أو الصواريخ أو الطوربيد.

للجزائر 32 زورق دورية 12 منها من فئة كبير 2 منها صنعا في أوكرانيا و 10 صنعو في الجزائر دخلو الخدمة في (1982-1998) و20 زورق من فئة أوسيا فرنسية الصنع مخصصة لخفر السواحل، دخلو الخدمة سنة 2010.

زوارق السحبعدل

زورق السحب هو زورق يستخدم لأعمال سحب المركبات الأخرى من الموانيء، في البحار المفتوحة أو حتى من خلال الأنهار والقنوات المائية . كما تستخدم أيضاً لجر الزوارق البخارية ، مركبات البضائع أو السفن المعطلة، زوارق السحب القديمة كانت تعمل بالمحركات البخارية أما الحديثة فتعمل بالديزيل ، زوارق السحب تتميز بقدرة عالية على المناورة ، كما أن أنظمة الدفع المتنوعة تم تطويرها لزيادة القدرة عل المناورة وزيادة الأمان . زوارق السحب القديمة كانت مزودة بعجلات مجدافية ولكن هذه الواحدة أستبدلت بمروحة دفع. للبحرية الجزائرية 7 زوارق سحب 4 منها متوسطة الحجم من نوع بلونشني بي (بولندية الصنع ) دخلت الخدمة سنة 1976 و3 منها ضخمة من نوع (UT 515 CD) سويدية دخلت الخدمة هذا العام 2012 ويعتبر هذا النوع من السفن بواخر لسحب السفن الكبيرة من أعالي البحار.

المروحياتعدل

مروحيات كشف وتدمير الغواصات: تخدم المروحية الساحرة كاموف كا-27من طراز كا-32تي. في البحرية الجزائرية منذ سنة 1982 بهدف كشف الغواصات وتدميرها، تحصلت الجزائر على هذه المروحية منالإتحاد السوفييتي.

مواصفاتها:

الطاقم: 1-3 بالإضافة إلى 2-3 أخصائيون قطر الدوار: 15.80 م (51 قدم 10 إنش) الارتفاع: 5.50 م (18 قدم 1 إنش) الوزن فارغة: 6،500 كغم (14،300 lb) الوزن محملة: 11،000 كغم (24،200 lb) الحمولة المفيدة: 4،000 كغم (8،800 lb) المحرك: 2× إيزوتوف محركان العمود الدوار، 1،660 كيلووط (2،225 shp) لكل واحد.

الآداء:

السرعة القصوى: 270 كم بالساعة (145 knots أو 166 ميل بالساعة) سرعة الطيران: 205 كم بالساعة (110 knots أو 126 ميل بالساعة) المدى: 980 كم (530 nm أو 605 ميل).

تسليحها:

-طوربيدات (إيه تي-1 إم، في تي تي-1، يو إم جي تي-1 أورلان، إيه بي آر-2 ياستريب) أو 36 آر جي بي-إن إم، وعوامات صوتية (sonobouys) آر جي بي-إن إم-1 -الأجهزة المتحركة إلى الأمام اطلاق النار من نوع GShG-7.62 مينيغن مع 1800 دورة - مدفع 2A42 30 ميليمتر مع 250 دورة (مطية مرنة شبه جامدة، اختيارية/قابلة للإزالة مع الدخيرة المنفذة في المقصورة) -أربع نقاط تعليق للقنابل، الصواريخ، قرون بندقية، ذخائر موزعات، أربع صواريخ قاذفات مستديرة خاصة للـ9K114 Shturm + رادار، مغناطيس للكشف عن الشذوذ (MAD) أو سونار تغطيس، عوامات صوتية (sonobouys)

مروحيات البحث و الإنقاذعدل

تملك البحرية الجزائرية كم هائل من مروحيات البحث والإنقاذ لايعد ولا يحصى .

مروحية أغستاوستلاند AW101: بعدد 6 مروحيات المستوردة من إيطاليا وبريطانيا معا ..دخلت الخدمة سنة (2007 - 2009).

مروحية سوبر لينكس MK130: نملكها بعدد 4 مروحيات دخلت الخدمة سنة 2009 وهي مستوردة من المملكة المتحدة، وتعتبر الجزائر المستخدم الوحيد لهذا النوع من المروحيات.

مواصفاتها :

- الطاقم : 2 أو 3 -الطول : 15.24 مترا (50 قدم) -دوار قطر : 12،80 م (42 قدم) -الطول : 3.73 متر (12.2 قدم) -وزن الإقلاع الأقصى : 6000 كلغ -قدرة المحرك : 2 × LHTEC التوربيني، 1015 كيلو واط لكل منهما.

السرعة القصوى : 291 كلم / ساعة (157 عقدة، 184 ميل في الساعة) المدى : 777 كيلومتر.

حاملة المروحياتعدل

تسلمت البحرية الجزائرية السفينة الحربية الحاملة لطائرات الهيليكوبتر[2]التي تم تسميتها قلعة بني عباس (سفينة)، هذا وقد جرت مراسم التسليم في حوض بناء السفن مودجانو في مقاطعة سبيتسيا الإيطالية حيث بدء بناء سفينة "قلعة بني عباس" في عام 2011، وستصبح السفينة الرائدة في القوات البحرية الجزائرية، وحسب معلومات الشركة المصنعة لسفينة "قلعة بني عباس" فإنها تستطيع حمل 600 جندي مجهزين بكامل عتادهم، حيث يبلغ طولها 143 متر وعرضها 21.5 متر، وتصل سرعتها إلى 20 عقدة (37 كم\ساعة)، كما تحمل على متنها قوارب صغيرة نسبيا مخصصة للعمليات، منها واحد سريع تستعمله القوات الخاصة في تنفيذ هجمات مفاجئة . كما يمكنها ضمان دفاعها الذاتي ضد الهجمات المعادية من خلال منظومة رادار متطورة تتمكن من رصد حركة الطائرات على امتداد محيط واسع حولها، مع توفر حوالي 15 صاروخا مضادا للطائرات.

إضافة إلى ذلك، تجهز حاملة المروحيات الجزائرية بجناح خاص للإسعافات الطبية يتسع لحوالي 50 شخصا مع غرفة عمليات جراحية كاملة التجهيزات، وكان طاقما من القوات البحرية الجزائرية يتكون من حوالي 150 فرد قد أجرى في إيطاليا تدريبات حول كيفية تشغيل السفينة واستعمالها، في مركز التدريبات المخصص للبحرية العسكرية الواقع بمنطقة "تارنتا".

انظر أيضاًعدل

مراجععدل