افتح القائمة الرئيسية

قائمة الأمراض التي لا يوجد علاج لها

قائمة ويكيميديا

هذه قائمة غير مكتملة من الأمراض المستعصية. وهي تشمل الأمراض الجسدية والعقلية.

محتويات

أعدل

  • أرق وراثي مميت (Fatal familial insomnia)- هو مرض بريون وراثي ويسبب الأرق وأعراض أخرى.[1][2] متوسط عمر الشخص الذي لديه الأرق العائلي القاتل هو حوالي 18 شهرا بعد حدوثه.[3]
  • اضطراب جيني (Genetic disease) - معظم الأمراض الوراثية لا يوجد لها علاج.
  • اعتلال وعائي نشواني دماغي (Cerebral amyloid angiopathy) - هو مرض في الأوعية الدموية في الجسم ويسبب تراكم البروتين الذي يمكن أن يسبب انفجار الأوعية الدموية في الدماغ، مما يؤدى إلى الصداع. وهو شائع في حالات الخرف، ولكن يمكن أن يحدث لشخص لا يعاني من الخرف.[4]
  • الزهايمر (Alzheimer)
  • التهاب المفاصل (Arthritis)- التهاب المفاصل هو حالة يتم فيها الشعور بألم المفاصل. لا يوجد علاج معروف، ولكن هناك علاجات تساعد في تقليل الألم.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid Arthritis) - التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض المناعة الذاتي والذي يهاجم فيه الجهاز المناعي في الجسم المفاصل عن طريق الخطأ.[5]
  • التهاب رئوي لانمطي حاد (سارس) (Severe Acute Respiratory Syndrome) - هو مرض تنفسي أصاب في البداية أشخاص في أجزاء من آسيا وأمريكا الشمالية وأوروبا في أواخر عام 2002 وأوائل عام 2003. ويرجع سبب الإصابة بالسارس إلى نوع من الفيروسات التاجية يمكن أن يتسبب في مرض معتدل إلى متوسط في الجهاز التنفسي العلوي مثل البرد.
  • ألم عضلي ليفي (Fibromyalgia)
  • ألم مفصلي (Joint pain) - قد يكون لألم المفاصل أسباب متعددة، وقد يكون مرتبط بأمراض متعددة. بعضها يعالج، والبعض الآخر غير قابل للشفاء ولكن ألم المفاصل يمكن تحسينه.[6]
  • ألم عصب ثلاثي التوائم (Trigeminal Neuralgia) - حالة من الألم المزمن التي تؤثر على العصب ثلاثي التوائم أو العصب القحفي الخامس، واحد من الأعصاب الأكثر انتشارا على نطاق واسع في الرأس. لا يوجد علاج حقيقي للمرض.[7]
  • انحراف العمود الفقري جانبيا (Scoliosis)
  • إيدز (HIV/AIDS) - لا يوجد علاج لفيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز، ولكن توجد أدوية يمكن أن تساعد في السيطرة على أعراضه.[8]

بعدل

تعدل

  • التصلب الجانبي الضموري (Amyotrophic Lateral Sclerosis)- المعروف أيضا باسم مرض لو جيرج
  • تصلب متعدد (Multiple sclerosis)- هو داء مزيل للميالين حيث تتلف الأغلفة العازلة للخلايا العصبية في الدماغ والحبل الشوكي.[9] هذا الضرر يعرقل قدرة أجزاء من الجهاز العصبي على التواصل، مما يؤدي إلى مجموعة من العلامات والأعراض، بما في ذلك المشاكل الجسدية والعقلية، وأحيانا الأمراض النفسية.[10][11][12] لا يوجد له علاج معروف.[9]
  • تنكس بقعي (Macular degeneration) - تنكس البصر مع عدم وجود علاج يمكنه إصلاح الأنسجة التالفة. ومع ذلك، هناك تدابير وتقنيات تتخذ لتقلل من الأضرار المستقبلية الناجمة عن هذا المرض.

خعدل

  • خلل التنسج الليفي المعظم المترقي (Fibrodysplasia Ossificans Progressiva)- هو اضطراب وراثي يتميز بحدوث التصاق الأنسجة الرخوة عند تماثلها للشفاء من الإصابات بالعظام. على الرغم من هذا، لا توجد للعظام المفاصل وتكون محدودة الحركة. قطع العظام ينتج عنه نمو هائل في العظام. وهو جيني، ولا يوجد له علاج معروف.[13]

دعدل

  • داء بطني (Coeliac disease) - هو اضطراب المناعة الذاتية ومرض التهابي مزمن. يحدث عن طريق ابتلاع الغلوتين، وهو البروتين الموجود في القمح والشعير وحبوب الجاودار. ويسبب مرض الاضطرابات الهضمية التهاب الأمعاء والأمعاء الدقيقة. بعد التعرض المتكرر، يمكن أن يحدث تآكل للزغب في الأمعاء مما يضعف بطانة الأمعاء.[14] يتعرض مرضى الاضطرابات الهضمية الذين يتناولون الغلوتين إلى مستويات مختلفة من الألم والإسهال والغاز والانتفاخات بعد التعرض الأولي للغلوتين. التعرض الطويل يمكن أن يؤدي إلى مزيد من المشاكل الصحية مثل فقر الدم، ومشاكل العضلات والعظام، وتلف الأعصاب، وهشاشة العظام وغيرها.[15] حاليا لا يوجد علاج والعلاج الوحيد هو اتباع نظام غذائي صارم خال من الغلوتين.[16] على الرغم من أن هناك ابحاث مستمرة في للبحث عن علاج. [بحاجة لمصدر]
  • داء المقوسات (Toxoplasmosis) - مرض حيواني المنشأ ينتشر من براز القط، واللحم غير المطبوخ والخضروات الطازجة غير المغسولة.
  • داء الكلب (Rabies)

رعدل

  • ربو (Asthma)- الربو هو مرض يجعل أنابيب الشعب الهوائية أكثر عرضة للالتهاب والتهيج.و لا توجد طريقة لعلاج ذلك.[17]
  • رنح نخاعي مخيخي (Spinocerebellar Ataxia) - هو اضطراب وراثي يثبط قدرة الشخص على استخدام الجهاز العصبي.[18]

زعدل

  • زكام (Common cold) - الزكام هو مرض يتحول كثيرا جدا، ونادرا ما يكون قاتلا،[19] لعمل لقاح أو علاج له.[20]

سعدل

  • السكري (Diabetes)- مرض السكري هو اضطراب شائع يضعف قدرة الجسم على إنتاج واستخدام الأنسولين.[21] ليس هناك علاج لذلك، ولكن هناك خطط علاج فعالة للمساعدة في السيطرة عليه.[22]
  • سوء التغذية العضلي (Muscular dystrophy)- مرض وراثي.

شعدل

  • شلل الأطفال (Polio) - في حين أن هناك لقاح لمنع شلل الأطفال، لا يوجد علاج معروف له.[23]
  • شيخوخة مبكرة (Progeria) - يوجد القليل جدا من الأدويه و ليس له علاج.[24] ومع ذلك، هناك دواء تحت الصناعة التي يخضع للفحوصات والتجارب.[25] وعادة ما يؤدي المرض إلى الوفاة في سن مبكرة.[26]

صعدل

  • الصدفية (Psoriasis) - هو مرض المناعة الذاتية الذي يؤثر على الجلد. ويمكن علاجه والسيطرة عليه إلى حد ما مع الدواء ولكن ليس له علاج نهائي.[27]
  • الصرع (Epilepsy)- يمكن اعتبار أن الصرع يتم حله "للأفراد الذين تكون لديهم متلازمة الصرع التي تعتمد على السن ولكن عند تجاوز هذه السن أو أولئك الذين لم تحدث لديهم نوبات على مدى السنوات ال 10 الماضية، مع عدم تعاطي أدوية للنوبات على مدى السنوات الخمس الماضية "، أولئك الذين لديهم تاريخ مع الصرع الذي يعتبر الآن تم حله لديهم خطر أكبر للتعرض للنوبات من الأشخاص الذين لم يصيبوا به وليس هناك ما يضمن أن الصرع لن يعود لهم.[28]

فعدل

  • فقر الدم المنجلي (Sickle Cell Anemia)- الخلية المنجلية هي اضطراب يجعل خلايا الدم الحمراء غريبة الشكل وتتكسر. وهو نادر ولا يوجد له علاج.
  • فصام(Schizophrenia) - هناك العديد من أنواع العلاج المتاح وثبت تحسن الحالات بها، ومع ذلك، ليس هناك علاج نهائي لهذا المرض العقلي.[29][30]
  • فيبروميالجيا (Fibromyalgia)
  • فيروس إيبولا (Ebola virus)- على الرغم من وجود علاج أدى إلى شفاء المرضى المصابين بهذا الفيروس بشكل كامل،[31] لا يوجد لقاح أو علاج متاح. ومع ذلك، هناك حاليا لقاحين محتملين قيد التقييم من قبل منظمة الصحة العالمية.[31] الطريقة الوحيدة للشفاء حاليا من هذا الفيروس هو أن وجود تيار مستمر من الأدوية والسوائل.
  • فيروس ماربورغ (Marburg virus)- هذا الفيروس قاتل جدا ولا يوجد له علاج أو لقاح متاح.[32]

كعدل

  • مرض كروتزفيلد جاكوب (Creutzfeldt–Jakob disease) - هو مرض يحدث خلل في وظائف الاعصاب. لا يوجد علاج لهذا المرض،[33] على الرغم من الجهود الواسعة المبذولة للحد من فرصة الإصابة به.

معدل

متلازمة السمية الفلوروكينولونية (Fluoroquinolone Toxicity Syndrome)- هي متلازمة متعددة النظام التي تتطور في بعض المرضى الذين سبق أن وصفت لهم وصفة طبية للفلوروكينولون عن طريق الفم كمضاد للجراثيم.[34]

هـعدل

  • هربس (Herpes) - الهربس هو عدوى يتميز بألم وقروح الأعضاء التناسلية. وهي تنتقل جنسيا إذا لم تكن هناك حماية وهي شائعة جدا.
  • داء هنتنغتون (Huntington's disease)
  • هشاشة العظام (osteoporosis) - مرض يضعف العظام في الجسد. وهو شائع جدا وليس له علاج معروف.

وعدل

  • ورم أرومي دبقي متعدد الأشكال (Glioblastoma) - أكثر أورام الدماغ خبثًا وشيوعًا.[35] لا توجد حاليا علاجات متاحة، وجميع المرضى تقريبا يعانون من تكرار الورم.[36]
  • ورم التنسج الليفي للخلايا المستديرة الصغيرة (Desmoplastic small-round-cell tumor) - سرطان نادر ليس له علاج.[1][37]
  • الوهن العضلي الوبيل (Myasthenia gravis)- هو اضطراب عصبي عضلي مناعي ذاتي يؤدي إلى تذبذب وضعف العضلات والوهن.[38] ولا يوجد علاج لهذا المرض.[39]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "Introduction to fatal familial insomnia". CureFFI.org. 3 ديسمبر 2012. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  2. ^ Robson، David (19 يناير 2016). "The tragic fate of the people who stop sleeping". BBC Future. مؤرشف من الأصل في 18 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  3. ^ Schenkein J، Montagna P (2006). "Self management of fatal familial insomnia. Part 1: what is FFI?". MedGenMed. 8 (3): 65. PMC 1781306 . PMID 17406188. 
  4. ^ Godefroy، Olivier. The Behavioral and Cognitive Neurology of Stroke. Cambridge University Press. ISBN 9781107310896. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  5. ^ "What is Rheumatoid Arthritis?". Arthritis Foundation. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2017. 
  6. ^ "Joint Pain" (PDF). International Association for the Study of Pain (باللغة الإنجليزية). فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 5 يوليو 2017. 
  7. ^ "Trigeminal Neuralgia Fact Sheet". NINDS. 4 مايو 2017. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 5 ديسمبر 2017. 
  8. ^ "HIV/AIDS". World Health Organization (باللغة الإنجليزية). نوفمبر 2015. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  9. أ ب "NINDS Multiple Sclerosis Information Page". National Institute of Neurological Disorders and Stroke. 19 نوفمبر 2015. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 6 مارس 2016. 
  10. ^ Compston A, Coles A (أكتوبر 2008). "Multiple sclerosis". Lancet. 372 (9648): 1502–17. PMID 18970977. doi:10.1016/S0140-6736(08)61620-7. 
  11. ^ Compston A، Coles A (أبريل 2002). "Multiple sclerosis". Lancet. 359 (9313): 1221–31. PMID 11955556. doi:10.1016/S0140-6736(02)08220-X. 
  12. ^ Murray ED، Buttner EA، Price BH (2012). "Depression and Psychosis in Neurological Practice". In Daroff R، Fenichel G، Jankovic J، Mazziotta J. Bradley's neurology in clinical practice. (الطبعة 6th). Philadelphia, PA: Elsevier/Saunders. ISBN 1-4377-0434-4. 
  13. ^ Fibrodysplasia ossificans progressiva - Genetics Home Reference نسخة محفوظة 28 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "About Celiac Disease". Canadian Celiac Association. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 5 نوفمبر 2016. 
  15. ^ "Celiac Disease". ويبمد. 4 يوليو 2016. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 5 نوفمبر 2016. 
  16. ^ "Medical Need". ImmunasanT. مؤرشف من الأصل في 23 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 5 نوفمبر 2016. 
  17. ^ "Asthma". World Health Organization (باللغة الإنجليزية). نوفمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  18. ^ "Ataxias and Cerebellar or Spinocerebellar Degeneration Information Page: National Institute of Neurological Disorders and Stroke". NINDS. 19 فبراير 2016. مؤرشف من الأصل في 01 سبتمبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  19. ^ "cold, common". infoplease.com. مؤرشف من الأصل في 03 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  20. ^ Friedman، Lauren F. (26 سبتمبر 2014). "Why We Don't Have A Cure for the Common Cold". Business Insider. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  21. ^ "Diabetes". World Health Organization (باللغة الإنجليزية). مارس 2016. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  22. ^ "Is There a Diabetes Cure?". WebMD. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  23. ^ "Does polio still exist? Is it curable?". World Health Organization (باللغة الإنجليزية). أكتوبر 2015. مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  24. ^ Rehman، Neeha Abdul؛ Rehman، Aneeqa Abdul؛ Ashraf، Isra Najib؛ Ahmed، Shahrukh (1 مايو 2015). "Can Hutchinson–Gilford progeria syndrome be cured in the future?". Intractable & Rare Diseases Research. 4 (2): 111–112. PMC 4428187 . PMID 25984432. doi:10.5582/irdr.2015.01003. 
  25. ^ Fitzgerald، Kelly (26 سبتمبر 2012). "First Successful Treatment for Progeria, Rare Childhood Disease". Medical News Today. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  26. ^ "Progeria". Mayo Clinic. 3 مايو 2014. مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  27. ^ "Boehncke, WH; Schön, MP (26 May 2015). "Psoriasis.". Lancet.". 
  28. ^ Fisher، Robert S؛ Acevedo, C; Arzimanoglou, A; Bogacz, A; Cross, JH; Elger, CE; Engel J, Jr; Forsgren, L; French, JA; Glynn, M; Hesdorffer, DC; Lee, BI; Mathern, GW; Moshé, SL; Perucca, E; Scheffer, IE; Tomson, T; Watanabe, M; Wiebe, S (أبريل 2014). "ILAE Official Report: A practical clinical definition of epilepsy" (PDF). Epilepsia. 55 (4): 475–82. PMID 24730690. doi:10.1111/epi.12550. مؤرشف من الأصل (PDF) في 09 يونيو 2014. 
  29. ^ "Schizophrenia Treatment & Recovery: Getting the Help and Support You Need". HelpGuide.org. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  30. ^ "Schizophrenia fact sheet". World Health Organization (باللغة الإنجليزية). أبريل 2016. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  31. أ ب "Ebola Survivors". CDC. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  32. ^ "Marburg haemorrhagic fever fact sheet". World Health Organization (باللغة الإنجليزية). نوفمبر 2012. مؤرشف من الأصل في 28 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2016. 
  33. ^ "Creutzfeldt–Jakob Disease Fact Sheet". NIHS. 2 فبراير 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2017. 
  34. ^ http://www.fda.gov/downloads/AdvisoryCommittees/CommitteesMeetingMaterials/Drugs/Anti-InfectiveDrugsAdvisoryCommittee/UCM467383.pdf
  35. ^ Ohgaki، Hiroko (مايو 2007). "Genetic Pathways to Primary and Secondary Glioblastoma". The American Journal of Pathology. 170 (5). doi:10.2353/ajpath.2007.070011. 
  36. ^ Preusser، Matthias (2011). "Current concepts and management of glioblastoma". Annals of Neurology. 70 (1): 9–21. doi:10.1002/ana.22425. 
  37. ^ Lee، Yi-Shuan؛ Hsiao، Cheng-Hsiang (2007-10). "Desmoplastic Small Round Cell Tumor: A Clinicopathologic, Immunohistochemical and Molecular Study of Four Patients". Journal of the Formosan Medical Association. 106 (10): 854–860. ISSN 0929-6646. doi:10.1016/s0929-6646(08)60051-0. 
  38. ^ Jayam Trouth، Annapurni؛ Dabi، Alok؛ Solieman، Noha؛ Kurukumbi، Mohankumar؛ Kalyanam، Janaki (2012). "Myasthenia Gravis: A Review". Autoimmune Diseases. 2012. ISSN 2090-0422. PMC 3501798 . PMID 23193443. doi:10.1155/2012/874680. 
  39. ^ MGFA. "Myasthenia Gravis: Frequently Asked Questions". www.myasthenia.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2018.