قائد جند السماء

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها. (ديسمبر 2017)

قائد تنظيم جند السماء (1969-29 يناير 2007) المثير للجدل ادعى بأنه المهدي المنتظر في العراق في نهاية 2006.[1][2] تم القضاء عليه وعلى معظم اعضائه تنظيمه عن طريق القوات العراقية في نهاية يناير 2007 قبل يوم من تنفيذه مخططه بقتل المراجع الشيعية والسيطرة على حوزتهم.

قائد جند السماء
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1970  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 29 يناير 2007
Ambox glass question.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه المقالة بحاجة لمراجعة خبير مختص في مجالها. يرجى من المختصين مراجعتها وتطويرها. (يوليو 2016)

اسمهعدل

اسم قائد تنظيم جند السماء ما زال غير متفق عليه، فبينما يقول البعض إنه 'أحمد كاظم الكرعاوي البصري'، يقول آخرون إن اسمه 'سامر بوقمرة' فيما تتحدث أنباء أخرى عن أن اسمه 'كاظم عبد الزهرة'. وسمى نفسه علي بن علي بن أبي طالب (اي ابن الامام علي بن أبي طالب ) وأطلقت عليه جماعته اسم 'المهدي المنتظر' المعروف لدى المسلمين. وهم يشتكون من أن الفرس الشيعة اصحاب نظرية الولاية لا يسمحون ببناء مدارس أو مساجد لهم في مناطقهم على مذهبهم على عكس الاقلية اليهودية.

نسبهعدل

يقول البعض إنه ينتمي إلى عشيرة 'الأكرع' المشهورة في مدينة الحلة. وهو ليس بسيد من سلالة الرسول محمد بن عبد الله (ص) كما كان يدعي.

تأسيسه التنظيمعدل

كان طالباً في إحدى المدارس الدينية في مدينة النجف إبان حكم النظام العراقي السابق. اشترى في العام 1994 ثماني مزارع من مزارع منطقة الزركة شمال مدينة النجف ثم اشترى مزرعتين فأصبح بحوزته عشر مزارع مؤلفة من 100 دونم. قام بعدها بتسييج تلك المزارع بثلاثة سواتر ترابية بحيث لا يرى المار في تلك المنطقة ما بداخل تلك المساحة المسيجة. ثم قام بترتيبها وقام بصرف آلاف الدولارات عليها لتجهيزها وترتيبها وحفر الخنادق فيها.

اعتقل في إيران بعد مغادرته العراق، إذ زعَّم نفسه هناك أحد 'سفراء' الإمام المهدي المنتظر (ع). عاد بعد الإفراج عنه إلى العراق، حيث أسس تجمعاً دينياً في مدينة البصرة سماه جند السماء، ودعاه بـ'سفارته' مرةً أخرى وقاد جماعته إلى المناطق المجاورة لمدينة النجف.

مؤلفاتهعدل

نشر كتاباً له قبل شهر من وفاته باسم 'قاضي السماء'، الذي اعتبرته الحوزة العلمية في النجف الأشرف وبقية الحوزات بأنه 'كتاب ضلالة'.

وفاتهعدل

بعدما ادعى قائد تنظيم جند السماء بأنه المهدي المنتظر خطط لاحتلال مرقد الإمام علي بن أبي طالب بالنجف، وقتل أو اختطاف المراجع الشيعية البارزة في يوم عاشوراء الذي كان يصادف يوم الثلاثاء 30 يناير 2007. قبل تفيذ جند السماء عمليتهم بيوم واحد في يوم الاثنين 29 يناير 2007 الموافق للتاسع من محرم تم الهجوم على تنظيم جند السماء عن طريق القوات العراقية وتمكنت من قتل الكثير من اعضاء 'جند السماء' بما فيهم قائدهم وتم أسر ما تبقى منهم.

مراجععدل

  1. ^ "Confusion surrounds Najaf battle". BBC. نسخة محفوظة 17 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Gamel, Kim (January 29, 2007). "Iraqi army kills leader of Shiite cult". news.yahoo.com. Associated Press. مؤرشف من الأصل في 07 فبراير 2007. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل