في الليل يرقصن (فيلم)

في الليل يرقصن (بالإنجليزية: At Night, They Dance)‏ هو فيلم وثائقي تم إنتاجه في كندا ومصر.[1][2][3]

في الليل يرقصن
(بالفرنسية: La nuit, elles dansent)‏الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
2011الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
مدة العرض
81 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
موقع التصوير
الطاقم
المخرج
إيزابيل لافين
البطولة

رضــا إبراهيم محمد ،هند سعيد سمير ،أميرة سعيد سمير

،بوسي سعيد سمير
صناعة سينمائية
المنتج
لوسي لامبرت

المخرجةعدل

إيزابيل لافين هي مخرجة كندية اشتهرت بفيلمها السابق J.U.I.C.E و الذي يتحدث عن المجال الذكوري وكيفية تعامل النساء مع السلطة الذكورية، لافين هي أم ومهتمة بالشئون النسائية .

القصةعدل

يتتبع الفيلم حياة عائلة من الراقصات الشرقيات يعشن في حي فقير بالقاهرة، رضـا هي الأم الحاكمة للعائلة التي تعمل على تعليم فن الرقص الشرقي لبناتها . زوجها متوفي قبل عام من تصوير الفيلم لذا يراها المشاهد في حالة من الحزن والحداد، تمثل رضا دور السلطة الحاكمة للعائلة، يساهم كل من أبناءها السبعة بمهنة الرقص في مكان شعبي معين وفي النهار يتعلمون التجارة .

الوثائقي توضيحي ولا يحتوي على تعليق، ومع ذلك تحاول الكاميرات التقاط لحظات التساؤل والمقارنة بين النظام الأخلاقي ومهنة الرقص الشرقي في مصر

الاستقبالعدل

لم يتم عرض الفيلم في مصر على نحو واسع ولكن كان مخصص للمشاهد العالمي، تحدث عنه العديد من المجلات الفنية

الجوائزعدل

فاز الفيلم بجائزة لجنة التحكيم الخاصة بمهرجان الملفات الساخنة الكندي للأفلام الوثائقية Hot Docs Canadian International Documentary Festival كما فاز بجائزة أفضل فيلم وثائقي طويل بمسابقة Genie Awards ال32

روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ "معلومات عن في الليل يرقصن (فيلم) على موقع allmovie.com". allmovie.com. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن في الليل يرقصن (فيلم) على موقع filmaffinity.com". filmaffinity.com. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن في الليل يرقصن (فيلم) على موقع rottentomatoes.com". rottentomatoes.com. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة عن فيلم كندي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.