افتح القائمة الرئيسية

فيزياء أرسطية

العناصر الأربعة الأرضية التي أعتقد أرسطو أنها أصل كل شئ.

الفيزياء الأرسطية هي وصف لأعمال الفيلسوف الإغريقي أرسطو، والتي أرسى فيها أرسطو مبادئ عامة التي تتحكم في جميع التغيير في الأجسام الطبيعية؛ من كائنات حية وغير حية، السماوية والأرضية، بما في ذلك كل حركة نسبة إلى المكان، والتغيرات بالنسبة للحجم أو العدد، التغييرات النوعية. وكما كتب عنا مارتن هايدغر أحد أهم فلاسفة القرن العشرين :

فيزياء أرسطية تختلف "الفيزياء الأرسطية" عن ما نعنيه اليوم بهذه الكلمة، فالفيزياء الحديثة التي تعني بالعلوم المادية الحديثة، تختلف عن "الفيزياء الأرسطية" التي هي فلسفة، في حين أن الفيزياء الحديثة هو علم حقيقي يعتمد على فلسفة.... وقد اختلف الفكر الحديث، عن طريقة التفكير القديمة. لكن لولا الفيزياء الأرسطية، لما كان هناك جاليليو.[1] فيزياء أرسطية

بالنسبة لأرسطو، الفيزياء هو مصطلح واسع شمل جميع علوم الطبيعة، مثل فلسفة العقل والجسم والتجارب الحسية والذاكرة وعلم الأحياء، وشكلت الأفكار الأساسية الكامنة وراء معظم أعماله.

المراجععدل

  1. ^ Martin Heidegger, The Principle of Reason, trans. Reginald Lilly, (Indiana University Press, 1991), 62-63. نسخة محفوظة 08 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن الفيزياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.