فيدرالية الخضر

فيدرالية الخضر والتي يشار إليها عادة بالخضر، هي حزب سياسي أخضر في إيطاليا. وقد تكوّن عام 1990 بدمج حزبين هما: فيدرالية القوائم الخضراء وخضر قوس قزح. [1]

فيدرالية الخضر
البلد Flag of Italy.svg إيطاليا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 9 ديسمبر 1990  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
عدد الأعضاء 31000   تعديل قيمة خاصية (P2124) في ويكي بيانات
المقر الرئيسي روما  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

في الوقت الحالي، شغل ماتيو باديالي وإيلينا جراندي منصبي المتحدثين الرسميين باسم الحزبين، بينما أنجيلو بونيلي، وهو رئيس سابق، ومتحدث رسمي، وعضو في مجلس النواب الإيطالي فهو المنسق الوطني للحزب.

إن فيدرالية الخضر جزء من الحزب الأخضر الأوروبي والخضر العالمي.

التاريخعدل

الخلفية والتأسيسعدل

تكوّن حزب فيدرالية القوائم الخضراء عام 1984 على يد مناصرين للبيئة وناشطين ضد الطاقة النووية من بينهم جرياني ماتيولي، وجيانوفرانكو أميندولا، وماسيمو سكاليا، وألكسندر لانغر.

ظهر الحزب لأول مرة في الانتخابات العامة لعام 1987، وحصل على 2.6% من الأصوات، وحصل على 13 مقعدًا في مجلس النواب وعضوين في مجلس الشيوخ. في وقت لاحق من ذلك العام، نظم حزب الخضر بنجاح حملة من أجل ثلاثة استفتاءات تهدف إلى إيقاف الطاقة النووية في إيطاليا والتي كان قد اقترحها الحزب الراديكالي اليساري الليبرالي ودعمها في النهاية الأحزاب الثلاثة الرئيسية في البلاد (الديموقراطي المسيحي، والشيوعي، والاشتراكي).[2]

في انتخابات البرلمان الأوروبي عام 1989، كان هناك حزبين أخضرين يتنافسان: هما حزب فيدرالية القوائم الخضراء وحزب خضر قوس قزح، كوّنهما بصورة أساسية راديكاليين من ضمنهم اديلايد أجليتا، وفرانكو كورليون، واديل فاكسيو، وماركو تارادش، وفرانشيسكو روتيلي، بالإضافة إلى المنشقين عن الحزب الديمقراطي البروليتاري من بينهم ماريو كابانا، وغيدو بوليس، وجيانو تامينو، وإدو رونكي. حصل القائمتان على 6.2% من الأصوات مجتمعة، منها 3.8% لحزب فيدرالية القوائم الخضراء، و2.4% لحزب خضر قوس قزح و5 أعضاء في البرلمان الأوروبي.

عام 1990، اندمج الحزبين لتكوين فيدرالية الخضر، والتي ورثت من حزب فيدرالية القوائم الخضراء شعار الشمس المبتسمة للحركة المناهضة للطاقة النووية في شمال أوروبا، والذي صممته الناشطة الدنماركية آني لود عام 1975. في الانتخاب العالم لعام 1992، حصل الحزب الجديد على 2.8% من الأصوات أي 16 مقعدًا في مجلس النواب و4 أعضاء في مجلس الشيوخ. كان الحزب لفترة وجيزة عضوًا في حكومة شيامبي المتشكّلة في 28 أبريل 1993، استقال وزيره الوحيد بعد يوم واحد من مراسم أداء اليمين الدستورية لمجلس الوزراء.[3]

المراجععدل

  1. ^ Robert Biorcio (2016). "Green Parties in Southern Europe". In Emilie van Haute (المحرر). Green Parties in Europe. Routledge. صفحات 182–183. ISBN 978-1-317-12454-2. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Miranda Schreurs; Elim Papadakis, المحررون (2009). The A to Z of the Green Movement. Scarecrow Press. صفحات 132–133. ISBN 978-0-8108-7041-3. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "4th parliamentary term | Carlo RIPA DI MEANA | MEPs | European Parliament". www.europarl.europa.eu. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)