فيبيا أوريليا سابينا

فيبيا أوريليا سابينا (170 - قبل 217) هي أميرة رومانية، وكانت الصغرى من أبناء الإمبراطور الروماني ماركوس أوريليوس والإمبراطورة الرومانية فوستينا الصغرى، وكانت أخت الإمبراطورة الرومانية لوسيلا والإمبراطور الروماني كومودوس، وكان جدها لأمها الإمبراطور الروماني أنطونيوس بيوس، وكانت جدتها لأمها الإمبراطورة الرومانية لفوستينا الكبرى، وكانت جدتها لأبيها دوميتيا لوسيلا، وجدها لأبيها القاضي ماركوس أنيوس فيرس

فيبيا أوريليا سابينا
Busto de Vibia Sabina (M. Prado) 01.jpg

معلومات شخصية
الميلاد سنة 170  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة القرن 3  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
هيبون  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة روما القديمة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأب ماركوس أوريليوس  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم فوستينا الصغرى  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات

حياتهاعدل

وُلدت فيبيا أوريليا في مدينة سرميوم في بانونيا، وفيسنة مولدها كان والداها يعدان حملة عسكرية في سرميوم، وقد سُميت فيبيا بهذا الاسم في احتفال على اسم الإمبراطورة الرومانية فيبيا سابينا التي كانت زوجة الإمبراطور الروماني هادريان، وكان والد سابينا الكبرى هذه القنصل الروماني البارز لوتشيوس فيبس سابينس، وكانت مُرتبطة بوالديها، وكان لوالديها خالة كانت الأخت غير الشقيقة لروبيليا فوستينا، وكانت روبيليا فوستينا جدة ماركوس أوريليوس لأبيه، وجدة فوستينا لأمها

بالعودة إلى فيبيا أوريليا سابينا فإنه خلال مرحلة طفولتها، سافرت مع والديها رحلة امتدت إلى أنحاء الإمبراطورية الرومانية، وقبل عام 180 -العام الذي مات فيه والدها- خُطبت للسناتور الروماني في أفريقيا لوتشيوس أنطونيوس بوروس الذي نشأ في ثيبيليس -مدينة بالقرب من هيبو ريجس في إقليم أفريقيا- وقد تزوجته فيما بعد.

عندما توفى والدي فيبيا، خلف أخوها الأكبر كومودوس أباه في حكم الإمبراطورية الرومانية عام 180، وبعد أن تزوجت في روما انتقلت وعاشت في ثيليبس عام 181، وقد ظل زوجها قنصل عام على أفريقيا، وفي عام 188 تورط زوجها في مؤامرة ضد أخيها الإمبراطور كومودوس، وقد كان واحدًا ضمن عدد من الحاملين للقب سيناتور في هذه المؤامرة[1]، وعندما أُحبطت تلك المؤامرة أُعدِمَ زوجها

إقامتها الدائمة في أفريقياعدل

لم تتورط فيبيا في هذي المؤامرة، ونجت من اضطهاد أخيها، وفضلت العيش في أفريقيا الرومانية.

بعد أن مات زوج فيبيا تزوجت من لوتشيوس أوريليوس أجاقليدس، وقد كان شخصًا رومانيًا يونانيًا حرًا يحمل لقب فارس، وقد قضت بقية حياتها في ثيبيليس، ويتضح من زيجاتها أن لن تنجب أولادًا.

بسبب منزلتها، ومنزلة أسرتها ومعارفها، أصبحت فيبيا تُعامل كشخصية إيطالية مُقدَّرَة في شمال أفريقيا، واعتمادًا على النقوش الباقية الناجية المُكتشفة في ثيبيليس فإن فيبيبا كانت قديسة مُهمة بالنسبة لثيبيليس، وأهلها قد جعلوها مواطنة شرفية، وفي المدينة الرومانية البربرية كالاما[2]، كانت فيبيا القديسة الرومانية لكالاما[3] أثناء كفالتها لها.

انظر أيضًاعدل

  1. كومودوس
  2. فوستينا الكبرى

مصادرعدل

  • From Tiberius to the Antonines: a history of the Roman Empire AD 14-192, by Albino Garzetti, 1974
  • The Roman Government of Britain, by Anthony R. Birley, Oxford University Press, 2005
  • Marcus Aurelius, by Anthony Richard Birley, Routledge, 2000

مراجععدل

  1. ^ Septimius conspiracy نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Guelma-Calama" Encyclopædia Britannica نسخة محفوظة 24 فبراير 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Vibia, Patrona of Calama نسخة محفوظة 10 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.