فورد مادوكس فورد

فورد مادوكس فورد (بالإنجليزية: Ford Madox Ford)‏ (اسمه عند الولادة: فورد هيرمان هيفر 17 ديسمبر 1873 - 26 يونيو 1939): هو روائي وشاعر وناقد ومحرر إنجليزي، كانت مجلاته «المراجعة الإنجليزية» و«المراجعة عبر الأطلسية» مفيدة في تطور الأدب الإنجليزي في أوائل القرن العشرين.[11]

فورد مادوكس فورد
(بالإنجليزية: Ford Madox Ford)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Fordmadoxford.jpg
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Joseph Leopold Ford Hermann Madox Hueffer)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 17 ديسمبر 1873[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 26 يونيو 1939 (65 سنة) [1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
دوفيل  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة[8]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الشريك جيان ريس  تعديل قيمة خاصية (P451) في ويكي بيانات
الحياة العملية
الاسم الأدبي Ford Madox Ford  تعديل قيمة خاصية (P742) في ويكي بيانات
المهنة كاتب،  وشاعر،  وروائي،  وناشر،  وناقد أدبي،  وصحفي،  وناثر[9]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[10]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

يُذكَر فورد الآن لرواياته «الجندي الصالح» (1915) و«رباعية نهاية الموكب» (1924–1928)، و «ثلاثية الملكة الخامسة» (1906–188). غالبًا ما تُعتبر الجندي الصالح من روائع الأدب في القرن العشرين، إذ ضُمِّنت في قائمة أفضل 100 رواية في المكتبة الحديثة، وقائمة ذا اوبسيرفر «أعظم 100 رواية في التاريخ»، وقائمة ذا غارديان «1000 رواية يجب على الجميع قراءتها».

نشأتهعدل

وُلِد فورد في ويمبلدون في لندن، لكاثرين مادوكس براون وفرانسيس هوفر، الابن الأكبر من بين ثلاثة أبناء. شقيقه هو أوليفر مادوكس هيفر. كان والد فورد، الذي أصبح ناقدًا موسيقيًا لصحيفة التايمز، ألمانيًا وأمه إنجليزية. كان جده من أبيه، يوهان هيرمان هيفر أول شاعرٍة ويستفالي ينشر أعمال الشاعرة والمؤلفة أنيت فون دروسته هولشوف. سُمي على اسم جده من أُمِّه، الرسام المنتمي إلى أخوية ما قبل الرفائيلية، فورد مادوكس براون، الذي سيكتب في النهاية سيرته.[12]

في عام 1889، بعد وفاة والده، ذهب فورد وأوليفر للعيش مع جدهما في لندن. تخرج فورد من «مدرسة الكلية الجامعية» في لندن، لكنه يلتحق بالجامعة.[13]

الحياة الشخصيةعدل

في عام 1894، هرب فورد مع صديقته في المدرسة ايلزي مارتينديل. تزوج الثنائي في غلوستر وانتقلا إلى بونينجتون. في عام 1901، انتقلا إلى وينتشيلسي. كان لديهما ابنتان، كريستينا (مواليد 1897) وكاثرين (مواليد 1900). كان من بين جيران فورد في وينتشيلسي المؤلفان هنري جيمس وهيليج ويلز.[14]

في عام 1904، عانى فورد من انهيار رهابي بسبب مشاكل مالية وزوجية. ذهب إلى ألمانيا لقضاء بعض الوقت مع عائلته وخضع لعلاجات. استخدم فورد اسم فورد مادوكس هيفر، لكنه غيّره إلى فورد مادوكس فورد بعد الحرب العالمية الأولى في عام 1919؛ لأن «هيفر» بدت جرمانية جدًا. بين عامي 1918 و 1927، عاش مع ستيلا بوين، وهي فنانة أسترالية تبلغ من العمر 20 عامًا. في عام 1920، رُزِق فورد وبوين بابنة، جوليا مادوكس فورد.[15][16]

في صيف عام 1927، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن فورد قد حول مبنى مطحنة في أفينيون، فرنسا إلى منزل وورشة عمل أطلق عليها اسم «لو فو مولين». تضمن المقال أن فورد لُمَّ شمله مع زوجته في هذه المرحلة.[17]

أمضى فورد السنوات الأخيرة من حياته في التدريس في كلية أوليفيت في أوليفيت بولاية ميشيغان. توفي في دوفيل، فرنسا عن عمر يناهز 65 عامًا.

الحياة الأدبيةعدل

أحد أشهر أعمال فورد هي رواية «الجندي الصالح» (1915). حدثت رواية الجندي الصالح قبل الحرب العالمية الأولى مباشرة، وتسرد حياة المغتربين المأساوية لاثنين من «الأزواج المثاليين»، أحدهما بريطاني والآخر أمريكي، مستخدمًا فيها أسلوب الاسترجاع الفني المعقد. في «رسالة الإهداء إلى ستيلا فورد» التي قدمت للرواية، أفاد فورد أن أحد الأصدقاء أعلن أن الجندي الصالح «أفضل رواية فرنسية في اللغة الإنجليزية!» أظهر فورد نفسه على أنه «محافظ غاضب تجاه المجتمع التاريخي» واعتقد أن وظيفة الروائي هي أن يكون مؤرخًا في وقته الخاص. ومع ذلك، كان يرفض حزب المحافظين، مشيرا إلى أنه «الحزب الغبي».[18][19]

شارك فورد في بروباغاندا الحرب البريطانية بعد بداية الحرب العالمية الأولى. عمل في مكتب بروباغاندا الحرب، الذي يديره سي. إف. جي ماسترمان، إلى جانب أرنولد بينيت، وج. ك. تشيسترتون، وجون غالسورثي، وهيلير بيلوك وجلبرت موراي. كتب فورد كتابين دعائيين لماسترمان. عندما يكون الدم هو حجتهم: تحليل للثقافة البروسية (1915)، بمساعدة ريتشارد ألدنجتون، وبين سانت دينيس وسانت جورج: خريطة من ثلاث حضارات (1915).[20][21]

بعد كتابة كتابي البروباغاندا، جُند فورد في سن 41 عامًا في فوج ويلش في الجيش البريطاني في 30 يوليو 1915. أُرسِل إلى فرنسا. ألهمت خبرات فورد القتالية وأنشطته الدعائية السابقة «رباعية نهاية الموكب» (1924-1928)، التي حدثت في إنكلترا وعلى الجبهة الغربية قبل الحرب العالمية الأولى وفي أثنائها وبعدها.[22][23]


روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. أ ب http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11886322x — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6dz09s7 — باسم: Ford Madox Ford — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب معرف كاتب في قاعدة بيانات الخيال التأملي على الإنترنت: http://www.isfdb.org/cgi-bin/ea.cgi?70501 — باسم: Ford Madox Ford — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب مُعرِّف مُؤَلِّف في موقع "بابيليو" (Babelio): https://www.babelio.com/auteur/wd/201094 — باسم: Ford Madox — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. أ ب مُعرِّف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/ford-ford-madox — باسم: Ford Madox Ford — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. أ ب مُعرِّف الموسوعة الكتالونية الكبرى (GEC): https://www.enciclopedia.cat/EC-GEC-0027661.xml — باسم: Ford Madox Ford — العنوان : Gran Enciclopèdia Catalana — الناشر: Grup Enciclopèdia Catalana
  7. أ ب مُعرِّف موسوعة برولكسيس (Proleksis): https://proleksis.lzmk.hr/5934 — باسم: Madox Ford Ford — العنوان : Proleksis enciklopedija
  8. ^ https://libris.kb.se/katalogisering/1zcffghk07scjvp — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 18 سبتمبر 2012
  9. ^ https://cs.isabart.org/person/125973 — تاريخ الاطلاع: 1 أبريل 2021
  10. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11886322x — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  11. ^ Jones, Daniel (1967). Everyman's English Pronouncing Dictionary (الطبعة 13th; rev. A.C. Gimson). London: Dent. صفحة 236. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Complete Works of Ford Madox Ford, with picture of birthplace in Kingston Road, Wimbledon". Books.google.com. مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Saunders, Max. "Ford Madox Ford (1873-1939): Biography". The Ford Madox Society. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Biography". Ford Madox Ford Society. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Mizener, Arthur (1971). The Saddest Story: A Biography of Ford Madox Ford. New York: World Publishing. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Hemingway, Ernest. "9: Ford Madox Ford and the Devil's Disciple". وليمة متنقلة. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Birkhead, May (August 14, 1927). "AMERICANS IN PARIS FIND BOOK MATERIAL; Burton Holmes Obtains Unique Pictures -- Maddox Ford Writes in an Old Mill. DEAUVILLE SEASON STARTS Fine Weather Draws Notables to Coast Resort for the Racing and Polo". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Ford, Ford Madox (1911). Memories and Impressions: A Study in Atmospheres. Harper & Brothers. صفحة 193. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Moore, Gene M. (23 December 1982). "The Tory in a Time of Change: Social Aspects of Ford Madox Ford's Parade's End". Twentieth Century Literature. 28 (1): 49–68. doi:10.2307/441444. JSTOR 441444. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Lewis, Pericles. "Antwerp". مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Judd, Alan (1991). Ford Madox Ford. Cambridge, MA: Harvard University Press. صفحة 157. مؤرشف من الأصل في 5 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Cassell, Richard A. (November 1961). "The Two Sorrells of Ford Madox Ford". Modern Philology. 59 (2): 114–121. JSTOR 434869. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Saunders, Max (2012). Ford Madox Ford: A Dual Life: Volume II: The After-War World. Oxford University Press. صفحات 627–628. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)