افتح القائمة الرئيسية
فندق العائلة المقدسة، أقامت الكنيسة مضافات لرعاية وإستقبال الحجاج المسيحيين.

الفنادق المسيحية أو فنادق الكنيسة هي تلك الفنادق التي تمتلكها وتديرها المؤسسات المسيحية المختلفة والتي تعتمد على توصيفات و معايير ما بات يعرف بمفهوم الضيافة المسيحية.

اقامت الكنيسة الكاثوليكية عدد من المضافات والفنادق التي أوت الحجاج، حيث كان بعضها قريب إلى مواقع الحج المسيحية. خلال الحروب الصليبية ظهرت فرق عسكرية كانت اشبه بكهيئة خيرية هدفها رعاية الحجاج المسيحيين.[1] وبنت عدد من المستشفيات والفنادق والمضافات ومن هذه الفرق فرسان القديس يوحنا وفرسان الهيكل. وقد أقامت فرق الفرسان عدد من المضافات قرب الأماكن المقدسة المسيحية في فلسطين وفي جميع أرجاء أوروبا لرعاية وإستقبال الحجاج، وكانت هذه المضافات النواة الأولى للفنادق.[2]

تتواجد أماكن مقدسة في أوروبا أماكن والتي بحسب ما يؤمن بعض المسيحيين بأنه مواقع لظهورات العذراء، لذلك تحولت مع الموقت إلى أماكن مقدسة. ملايين المسيحيين عامًة والكاثوليك خاصًة يحجون إلى هذه الأماكن سنويًا. أبرز هذه المواقع مزار مدينة فاطمة البرتغالية ولورد الفرنسية؛ إلى جانب مزار عذراء بولندا السوداء ويقع المزار في تشيستوكوفا في وسط بولندا ومديوغوريه في البوسنة والهرسك. وتملك هذ المدن عدد كبير من الفنادق التي تديرها الكنيسة والمؤسسات المسيحية المختلفة. على سبيل المثال مدينة لورد والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 15,000 نسمة، تستقبل حوالي 5 مليون حاج كل عام، وداخل فرنسا فقط باريس تحتوي عدد فنادق أكثر من مدينة لورد.[3]

مراجععدل

  1. ^ Adrian J. Boas, Jerusalem in the Time of the Crusades: Society, Landscape and Art in the Holy City under Frankish Rule, (Routledge, 2001), 26.
  2. ^ تاريخ الفنادق (بالإنكليزية) نسخة محفوظة 03 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Lourdes - The Skeptic's Dictionary". Skepdic.com. مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2011. 

انظر أيضًاعدل