افتح القائمة الرئيسية

فلسطينيو باكستان هم سكان من أصل فلسطيني يعيشون في باكستان، كان تعداد فلسطينيي باكستان خلال سبعينات القرن العشرين حوالي 8000 نسمة، أما الآن فقد انخفضت أعدادهم إلى حد كبير، حيث أصبح تعدادهم يتراوح بين 400 إلى 500 نسمة، من بينهم عائلات فلسطينية ما زالت تسكن في باكستان، معظم الفلسطينيين الموجودين في باكستان هم من طلاب الطب والهندسة الذين ذهبوا إلى باكستان بقصد التعلم في الجامعات والمؤسسات التعليمية فيها في كل من كراتشي ولاهور وحيدر آباد وكويتا ومولتان، أما العائلات الفلسطينية في باكستان فقد استقرت في أماكن عدة في باكستان أهمها إسلام أباد وكراتشي.[1][2][3]

فلسطينيو باكستان
التعداد الكلي
من 450 إلى 500
مناطق الوجود المميزة
كراتشي · إسلام آباد · لاهور

وقد أظهرت السنوات الأخيرة انخفاضا في أعداد الفلسطينيين الذين يهاجرون إلى باكستان، فقد أصبح الطلاب الفلسطينيين يفضلون الذهاب إلى بلدان الشرق الأوسط مثل الأردن للحصول على شهادة البكالوريوس، وخصصت الحكومة الباكستانية 50 مقعدا للطلبة الفلسطينيين في الجامعات الباكستانية في أنحاء عدة من البلاد حيث أن هذه المقاعد موزعة بحيث يكون هناك 13 مقعدا لطلبة الطب و4 مقاعد لطلبة الطب البشري فقط و23 مقعدا للهندسة و10 مقاعد للصيدلة، وتقدم أيضا ثمانية منح دراسية.

التاريخعدل

بدأت هجرة الفلسطينيين إلى باكستان في سبعينات القرن العشرين حيث استقرت الكثير من العائلات الفلسطينية في باكستان حيث كان متوفرا التعليم الجامعي وفرص العمل، ولكن منذ تسعينات القرن العشرين أخذت أعداد الفلسطينيين الذين يعيشون في باكستان بالتناقص، حيث أصبح عدد الفلسطينيين الذين يدخلون إلى باكستان محدودا. في 24 نوفمبر 1989 لقي ثلاثة فلسطينيين من الذين كانوا يعيشون في باكستان مصرعهم في انفجار سيارة مفخخة في بيشاور.

أشخاص بارزنعدل

مراجععدل

  1. ^ DOCUMENTING TRANSNATIONAL MIGRATION Jordanian Men Working and Studying in Europe, Asia and North America. 
  2. ^ Al-Qa`ida’s Changing Outlook on Pakistan نسخة محفوظة 22 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Gargan، Edward A. (1993-04-08). "Radical Arabs Use Pakistan as Base for Holy War". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2010.