فلتر القهوة

فلتر القهوة هو عبارة عن إناء يتم تخمير القهوة فيه، وعادة ما يكون مصنوع من الورق القابل لعبور السائل (ورق الترشيح). وهذا يمكّنها من منع عبور رواسب القهوة والسماح بتدفق القهوة السائلة.

فلتر قهوة من نوع سلة، مصنوع من ورق الترشيح
استخدام فلتر القهوة

وتقوم المرشحات الورقية بإزالة المكونات الزيتية التي تسمى diterpenes، وهي عبارة عن مركبات عضوية موجودة في القهوة غير المرشحة ( غير المفلترة)، ولا تقوم الفلاتر المعدنية أو الفلاتر المصنوعة من النايلون والقماش بإزالة هذه المكونات.[1]

نبذة تاريخيةعدل

تم إنشاء أول مرشح قهوة في 8 يوليو عام 1908، كان ذلك من قبل ربة المنزل الألمانية ميليتا بنتز عندما كانت تحاول إزالة المذاق المر الذي تتسببه استخدام الطريقة المعتادة لصنع القهوة أو غليان الرغوة، وقد حصلت على براءة اختراع وانشأت شركة لبيع فلاتر القهوة (Melitta)،[2] وقامت بتوظيف زوجها وابنيها لمساعدتها كأول موظف.

فلاتر القهوةعدل

 
فلتر قهوة مخروطي الشكل

فلاتر القهوة مصنوعة من ورقة (100 g/m2 ). يسمح تجعيد الجانبين بتدفق القهوة بحرية بين المرشح وقمع الترشيح. المواد الخام لورقة الترشيح هي ألياف طويلة خشنة، وغالبًا ما تكون من أشجار سريعة النمو (اللب). [3]

عادةً ما تتكون مرشحات القهوة من خيوط رفيعة بعرض حوالي 20 ميكرومتر، والتي تسمح للجزيئات التي تقل مساحتها عن 10 إلى 15 ميكرومتر تقريبًا بالمرور.[4][5]

المعلومات الهامة الأخرى هي القوة والتوافق والكفاءة والقدرة.

إذا كانت ورقة فلتر القهوة لا تمتلك قوة كافية، فستتمزق، مما يسمح لحبوب القهوة بالتجمع في وعاء القهوة وسوف تنخلط مع سائل القهوة. يصف القوة مقاومة وسط المرشح للتدهور بسبب الحرارة والهجوم الكيميائي، الكفاءة هي الاحتفاظ بالجزيئات المرشحة في فئة الهدف. تتمثل الكفاءة بقدرة الورقة على إزالة الجسيمات أو المواد المراد إزالتها. ورقة الترشيح بشبكة كبيرة قد تكون فعالة في الاحتفاظ بالجزيئات الكبيرة، ولكنها لن تكون فعالة في الاحتفاظ بالجزيئات الصغيرة. السعة هي القدرة على "الاحتفاظ" بالجزيئات التي تمت إزالتها مسبقًا، مع السماح بتدفق إضافي ووجود مساحة زائدة.


أنواع أخرىعدل

تستخدم المرشحات المعدنية لإعداد القهوة المثلجة الفيتنامية والقهوة الهندية المرشحة وأنواع أخرى من القهوة بالتنقيط.

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ Cornelis MC, El-Sohemy A (November 2007). "Coffee, caffeine, and coronary heart disease". Curr Opin Clin Nutr Metab Care. 10 (6): 745–51. doi:10.1097/MCO.0b013e3282f05d81. PMID 18089957. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ History of Coffee نسخة محفوظة 3 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Paulapuro, Hannu (2000). "5". Paper and Board grades. 18. Finland: Fapet Oy. صفحة 114. ISBN 978-952-5216-18-9. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Coffee Filter and Diatomaceous Earth". Princeton (via Wayback Machine). مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Seal face lubrication". McNally Institute. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)