افتح القائمة الرئيسية

فلاديمير برافيك

رجل إطفاء سوفييتي، اشتهر بعدما لقي حتفه في كارثة تشيرنوبيل

فولوديمير بافلوفيتش برافيك (بالإوكرانية: Володимир Павлович Правик,(بالروسية: Владимир Павлович Правик). ولد في (13 يونيو 1962 - 11 مايو 1986). كان رجل إطفاء سوفيتي من الذين لقوا حتفهم بسبب حروق الإشعاع في كارثة تشيرنوبيل. حصل بعد وفاته على لقب بطل الاتحاد السوفيتي، وسام لينين، والنجم الأوكراني للشجاعة. دفن في مقبرة ميتينسكو في موسكو مع 27 من رجال الاطفاء الذين لقوا مصرعهم في كارثة تشيرنوبيل[1].

فلاديمير برافيك
(بالأوكرانية: Володимир Павлович Правик تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Ukraine Irpen 2010. First snow. Pravik Vladimir Pavlovich.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 13 يونيو 1962  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تشيرنوبل  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 11 مايو 1986 (24 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
موسكو  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Soviet Union (1922–1923).svg
الاتحاد السوفيتي  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة إطفائي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة ملازم  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات
الجوائز

السيرة الذاتيةعدل

قبل الحادثةعدل

اشتغل فلاديمير في فريق الإطفاء، حيث اهتم هذا الفريق بحفظ السلامة في مركز مدينة تشيرنوبل. كما كان فلاديمير يقطن في مدينته الأم تشيرنوبل على مقربة من المركز النووي.[2]

حادثة تشيرنوبلعدل

في ليلة السادس والعشرين من أبريل سنة 1986، حدتث أكبر وأخطر كارثة نووية في التاريخ، وذلك بعد انفجار المفاعل الرابع ذاخل المركز النووي مما أدى إلى تطاير غازات وانبعاثات سامة في الجو هذا بالإضافة إلى انتشار مواد مشعة خطرة في أرجاء المكان.[3]

في هذه الليلة بالذات، كان فلاديمير برافيك من أوائل الإطفائيين الذين حضروا إلى عين المكان، حيث حاول هو وباقي رفقائه مواجهة هذه الكارثة، لكن الغازات السامة والمشعة كانت قد انتشرت بسرعة، مما تسبب في إصابة العديد منهم بأمراض خطرة.

نٌقل فلاديمير بعد ذلك إلى مستشفى بريبيات، حيث تلق العمال وفريق الإطفاء الاسعافات الأولية هناك، لكن جلدهم كان قد إمتص إشعاعات خطرة مما إستدعى نقلهم على وجه السرعة إلى المستشفى رقم 6 في موسكو حيث توفي أغلبهم هناك.[4]

وفاتهعدل

وصل فلاديمير للمستشفى رقم 6 خلال فترة انتشار الأمراض الإشعاعية، حيث تفاقمت حالته بسرعة، وقد أكد الأطباء على استحالة بقاءه على قيد الحياة بسبب إستنشاق جسمه لمعدل كبير نسبياٍ من الغازات السامة. لم ينج أحد من فريقه بعد هذه الكارثة، حيث فارق معظمهم الحياة في المستشفى رقم 6 في موسكو.

كمية الغازات التي تعرض لها فلاديمير ورفاقه غير معروفة بالتحديد، لكنها قٌدرت ما بين 500 و2000 إشعاع سيني.

مراجععدل

  1. ^ "Правик Владимир Павлович". warheroes.ru. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 29, 2014. 
  2. ^ حقيقة تشيرنوبل لجريجوري ميدفيديف، نسخة آلبين مايكل، 1990
  3. ^ "معركة تشيرنوبل"، فيلم وثائقي من طرف طوماس جونسون، 2006 (94 دقيقة)
  4. ^ حقيقة كارثة تشيرنوبل