افتح القائمة الرئيسية

الفعل الناقص في اللغة العربية يشير إلى إحدى احتمالين، فأما في النحو فهو يشير إلى كان وأخواتها التي توصف بالأفعال الناقصة لأنها لا تكتفي بمرفوعها (الاسم)، بل تحتاج إلى المنصوب (الخبر) لإتمام المعنى [1] ، أما في علم الصرف فيستعمل للإشارة إلى انتهاء الفعل بأحد حروف العلة (مثل دعا، مشى، رَضِي)[2] حيث تكون له قواعد إملائية خاصة عند اتصاله بالضمائر. الفعل الناقص هو ما كانت لامه حرف علة.

قواعد تصريف الفعل الناقصعدل

  • إذا اتصل الفعل الناقص
  • في حال كون حرف العلة المحذوف ألفا، تبقى حركة الحرف الأخير الفتحة بغض النظر نوع الفعل إن كان ماض أم مضارع أم أمرا.
  • إذا كان الحرف المحذوف واواً أو ياءً، تتعلق حركة الحرف الأخير حسب الضمير المتصل، إن كان واو الجماعة تصبح الحركة ضمة، وفي حال اتصال الفعل الناقص بياء المؤنثة المخاطبة تصبح الحركة هي الكسرة.
  • تحذف عند اتصاله بواو الجماعه
  • تحذف في تاء التأنيث
  • يرد حرف العله إلى اصله عند اتصاله بتاء الفاعل ونا الفاعلين وألف الإثنين للمذكر ونون النسوه وواو الجماعه وياء المخاطبه
  • تحذف عند اتصاله بألف الإثنين للمذكر ونون النسوه
  • يرد إلى اصله عند اتصاله بألف الإثنين المذكر والمؤنث ونون النسوه
  • يحذف حرف العله أمر المخاطب المذكر والمؤنث ونون النسوه

انظر أيضاعدل

المراجععدل

 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.