افتح القائمة الرئيسية

فطين رشدي زورلو

سياسي تركي

فطين رشدي زورلو (بالتركية:Fatin Rüştü Zorlu) (20 أبريل 1910م - 16 سبتمبر 1961م)، كان سياسيًا ودبلوماسيًا تركيًا شغل عدة مناصب دبلوماسية في القنصليات والسفارات التركية كما عمل في عدة مناصب وزارية بحكومة عدنان مندريس كان آخرها وزيرا للخارجية عندما نفذ فيه حكم الإعدام بعد الانقلاب العسكري عام 1960م مع اثنين آخرين.

فطين رشدي زورلو
Fatin Rüştü Zorlu.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 20 أبريل 1910 م
اسطنبول
الوفاة 16 سبتمبر 1960
إمرالي، تركيا
سبب الوفاة الإعدام شنقا
مواطنة
Flag of Turkey.svg
تركيا[1]  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
العرق تركي
مناصب
عضو البرلمان التركي   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
1954 
الحياة العملية
المدرسة الأم معهد الدراسات السياسية بباريس[1]
ثانوية غلطة سراي  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة دبلوماسي[1]،  وسياسي[2][1]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب الديمقراطية  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
الجوائز
GER Bundesverdienstkreuz 7 Grosskreuz.svg
 وسام الصليب الأعظم من الفئة الأولى للخدمات الجليلة لجمهورية ألمانيا الاتحادية  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

محتويات

ولادته ودراستهعدل

ولد في 20 أبريل 1910 في إسطنبول لعائلة أصلها من قرية زور، أرتوين في شمال شرق تركيا. بعد اكماله دراسته الثانوية في ثانوية غلطة سراي، سافر إلى فرنسا ودرس العلوم السياسية في معهد الدراسات السياسية بباريس، ثم درس القانون في جامعة جنيف بسويسرا.

نشاطه السياسيعدل

بعد عودته إلى تركيا، بدأ زورلو حياته المهنية كدبلوماسي في عام 1932م في وزارة الشؤون الخارجية. من 1938م فصاعدا، خدم في عدة مناصب في السفارات والقنصليات في عدة عواصم : برن (سويسراباريس (فرنساموسكو (الاتحاد السوفياتيبيروت (لبنان) وكذلك في مقر وزارة الخارجية في أنقرة . وبعد انضمام تركيا إلى حلف شمال الاطلسي يوم 18 فبراير 1952م ، عين سفيرا لتركيا في منظمة حلف شمال الأطلسي في مقر القيادة العليا للقوات المتحالفة في أوروبا بباريس.

وفي عام 1954م ، دخل زورلو ميدان السياسة ورشح نفسه عن الحزب الديمقراطي ففاز بالانتخابات عضوا في الجمعية الوطنية التركية الكبرى نائبا عن مدينة جاناكالي. شغل منصب نائب رئيس الوزراء بين عامي 1954 و1955، ثم وزيرا للدولة في عام 1955 ، وعين وزير للخارجية من عام 1957 حتى 27 مايو عام 1960، عندما قام ضباط من القوات المسلحة التركية بانقلاب عسكري وأطاحوا بحكومة رئيس الوزراء عدنان مندريس. في عام 1959 شارك مع عدنان مندريس في اجتماع بيلدربيرغ في يشيل كوي، تركيا. ويشاع أن الانقلاب قد يكون أراد اتخاذ اجراءاته ضد ذلك الاجتماع.

ألقي القبض عليه جنبا إلى جنب مع بعض أعضاء الحزب الآخرين، بتهمة انتهاك الدستور، وقدم للمحاكمة في جزيرة [يسيدا]. وحكم عليه بالإعدام، ونفذ شنقا في جزيرة إمرالي في 16 سبتمبر 1961 كما نفذ برفيقيه عدنان مندريس وحسن بولاتكان.

بعد سنوات عديدة من وفاته رد اليه الاعتبار ونقل ليدفن في ضريح خاص أقيم له في اسطنبول في 17 سبتمبر 1990 جنبا إلى جنب مع صاحبيه الذين أعدما في عام 1960.

مراجععدل

  1. أ ب ت المؤلف: José Espasa Anguera — العنوان : Enciclopedia universal ilustrada europeo-americana — المجلد: Suplemento 1961-1962 — الصفحة: 352 - 353 — الناشر: Editorial Espasa — ISBN 978-84-239-4500-9
  2. ^ وصلة : 102136942X  — تاريخ الاطلاع: 24 يونيو 2015 — الرخصة: CC0

روابط خارجيةعدل