افتح القائمة الرئيسية

فرانك ألبرت كوتون

كيميائي أمريكي
(بالتحويل من فرانك ألبرت قوطون)

فرانك ألبرت كوتون (9 أبريل 1930م-20 فبراير 2007)[9] هو كيميائي أمريكي، وكان رئيساً لمؤسسة دوهورتي - ليش، وأستاذ متميز في جامعة تكساس (A&M)، كما قام بتأليف أكثر من 1600 مقالة علمية.[10] واشتهر فرانك كوتون بأبحاثه حول الفلزات الإنتقالية.

فرانك ألبرت كوتون
معلومات شخصية
الميلاد 9 أبريل 1930(1930-04-09)
فيلادلفيا (بنسيلفانيا)
الوفاة 20 فبراير 2007 (76 سنة)
كوليج ستيشن (تكساس)
مكان الدفن جامعة تكساس إيه اند إم  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الإقامة كوليج ستيشن، تكساس (–20 فبراير 2007)
تكساس (1972–20 فبراير 2007)  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الجمعية الملكية،  والأكاديمية الفرنسية للعلوم،  والأكاديمية الوطنية للعلوم،  والأكاديمية الصينية للعلوم،  والجمعية الأمريكية للفلسفة،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والأكاديمية الروسية للعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المؤسسات جامعة تكساس إيه اند إم
المدرسة الأم جامعة تمبل
جامعة هارفارد (1951–1955)  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي كيمياء و chemical biology  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات 
شهادة جامعية دكتوراة في الفلسفة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه جوفري ولكنسون
طلاب الدكتوراه ستيفن ج. ليبارد  تعديل قيمة خاصية طلاب الدكتوراه (P185) في ويكي بيانات
المهنة كيميائي[4][5][6]،  وأكاديمي،  وكاتب غير روائي،  وأستاذ جامعي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[7]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل كيمياء لاعضوية  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة تكساس إيه اند إم،  ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز

تعليمهعدل

ولد فرانك ألبرت كوتون في 9 أبريل عام 1930م في فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا، ثم تعلم في المدارس المحلية العامة قبل التحاقه بجامعة دريكسل ثم جامعة تمبل،[10] وبعد حصوله على درجة البكالوريوس من جامعة تمبل في عام 1951م واصل كوتون أبحاثه للحصول على درجة الدكتوراة وذلك تحت إشراف سير جيفري ويلكنسون من جامعة هارفارد حيث عمل على الميتالوسين، وحصل على شهادة الدكتوراة عام 19551955م.[11] He received his دكتور في الفلسفة in 1955.[12]

إستقلاله المهنيعدل

بعد أن تخرج من جامعة هارفارد بدأ كوتون التدريس في معهد ماساشوستس للأبحاث والتكنولوجيا عام 1961م بعمر 31 عاماً، وبذلك يكون أصغر شخص يحصل على الأستاذية الكاملة بمعهد ماساشوستس.[10] أكد عمله على التركيب الإلكتروني والكيميائي على حد سواء، كما كان رائداً في دراسة الروابط المتعددة بين ذرات المعادن الإنتقالية بدءاً من أبحاثه على هاليدات الرنيوم،[13] وفي عام 1964م قام بالتعرف على الرابطة الرباعية بين أيونات chem|Re|2|Cl|8|2-، ثم ركزت أبحاثه على الروابط المعدنية بين أنواع المعادن الأخرى.[14] كما أوضح تركيب الخلات ثنائي الكروم.

كان كوتون من أوائل المؤيدين لحيود الأشعة السينية للكريستالة كأداة لتوضيح الخصائص الكيميائية الواسعة للمركبات المعدنية. وخلال دراساته على المجموعات أظهر أن هناك الكثير من المرونة في المركبات، حيث تغير الروابط أماكنها بالتبادل التناسقي على مدى فترات زمنية ملحوظة طيفياً، كما صاغ مصطلح "التلامس" والتسميات المشتقة منه.

وفي عام 1962م قام كوتون بتمثيل التركيب البلوري لإنزيم ستافيلوكوكال نيوكليز[15] ونشر عام 1971م،[16] ثم اودع في بنك معلومات البروتين بإعتبارهِ واحداً من أطول هياكل البروتينات الكريستالية.[17]

وانتقل فرانك كوتون إلى جامعة تكساس (A&M)في عام 1972م باسم روبرت ولش أستاذ الكيمياء، وفي العام التالي سمي أستاذ الكيمياء المتميز دوهورتي ولش، كما شغل منصب مدير مختبر الجامعة للهياكل الجزيئية والروابط.[10][18]

تأثيره التربويعدل

 
السير جيفري ويلكنسون

قام كوتون بتدريس الكيمياء غير العضوية بالإضافة إلى أبحاثه، حيث ألف نظرية التطبيقات الكيميائية للمجموعة،[19] ويركز هذا النص على مجموعة التحليلات النظرية للتحليل الطيفي والترابط.

ويعرف كوتون جيداً بين طلاب الجامعة على أنه المؤلف المشارك في تأليف الكتاب المتقدم في الكيمياء غير العضوية والذي يوجد الآن في الإصدار السادس باللغة الإنجليزية.[20][21] قام بتأليف الكتاب مع المشرف على أطروحة الدكتوراه الخاصة به وهو السير جيفري ويلكنسون والآن مع المؤلفون المشاركون كارلوس موريللو ومانفريد بوكمان، يعرف الكتاب في العامية باسم "كوتون و ويلكنسون"، ويناقش النص أيضاً كيمياء التنسيق، والكيماء العنقودية، والتحفيز المتجانس، والكيمياء العضوية.[10][21]

كما عمل كوتون في الكثير من هيئات تحرير المجلات العلمية بما فيها مجلة الجمعية الكيميائية الأمريكية، والكيمياء العضوية، والكيمياء غير العضوية. وترأس أيضاً شعبة الكيمياء غير العضوية في المجتمع الكيميائي الأمريكي وعمل كمستشار بها لمدة 5 سنوات، وكان عضواً في مجلس إدارة الولايات المتحدة القومية للعلوم (1986م-1998م) والتي تشرف على المؤسسة القومية للعلوم، ولجان معمل الأبحاث القومي بتكساس.

وأشرف كوتون على أبحاث وأطروحات دكتوراه ل116 طالب،[18] فضلاً عن 150 زمالة لطلاب ما بعد الدكتوراه.[12]

تقدير المجتمع لهعدل

حصل فرانك ألبرت كوتون على العديد من الجوائز ومن بينها الميدالية القومية الأمريكية للعلوم في عام 1982م،[22] وجائزة وولف عام 2000م، ووسام بريستلي، والتقدير الأرفع من الجمعية الكيميائية الأمريكية عام 1998م.[18]

وقرر قسم الكيمياء بجامعة (A&M) بتكساس بالتعاون مع القسم المحلي بالجمعية الكيميائية الأمريكية أن ينتج ميدالية فرانك ألبرت كوتون للتميز في البحوث الكيميائية، كما سميت جائزة أخرى باسمهِ وهي جائزة فرانك كوتون للكيمياء الصناعية غير العضوية،[23] حيث تقدم هذه الجائزة في الاجتماع القومي للجمعية الكيميائية الأمريكية كل عام.[18]

كان فرانك كوتون عضواً في الأكاديمية القومية للعلوم بالولايات المتحدة الأمريكية، والأكاديميات الأخرى في روسيا، والصين، والمملكة المتحدة، وفرنسا، والدنمارك، وكذلك الجمعية الفلسفية الأمريكية، وحصل على 29 شهادة درجة دكتوراه فخرية.[18]

ترشحه لرئاسة الجمعية الكيميائية الأمريكيةعدل

تسبب ترشح فرانك كوتون لمنصب رئاسة الجمعية الكيميائية الأمريكية لعام 1984م في الكثير من الجدل، حيث كان يرسل رسالة إلى أعضاء مختارين واصفاً خصمه بأنه "كيميائي صناعي متوسط".[24] وفي النهاية خسر كوتون أمام خصمه الدكتور وارن نيديرهازر.[25]

ميدالية فرانك ألبرت كوتون للتميز في الأبحاث الكيميائيةعدل

يمنح وسام فرانك ألبرت كوتون سنوياً من قبل الجمعية الكيميائية الأمريكية، والتي يرعاها صندوق هبات فرانك ألبرت كوتون.

الحاصلون على الجائزةعدل

المصدر: AMERICAN CHEMICAL SOCIETY, TEXAS A&M UNIVERSITY

وفاتهعدل

توفي كوتون في 20 فبراير 2007م في محطة كوليج بتكساس نتيجة مضاعفات إصابة في الرأس إثر سقوطه في عام 2006م،[27] وقد خلف وراءه زوجته ديان دورناشير والتي تزوجها في عام 1959م، وابنتيهما جنيفر وجين.[10][10]

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

  1. ^ http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/ange.19820940833/abstract
  2. ^ http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/anie.197904621/abstract
  3. ^ http://www.nndb.com/people/689/000180149/
  4. ^ http://www.chron.com/disp/story.mpl/metropolitan/4571391.html
  5. ^ http://www.rsc.org/learn-chemistry/collections/chemistry-calendar/april-9
  6. ^ http://www.rsc.org/learn-chemistry/resource/rdc00000409/on-this-day-apr-09-frank-cotton-was-born
  7. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb122910942 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  8. ^ https://www.acs.org/content/acs/en/funding-and-awards/awards/national/bytopic/priestley-medal.html
  9. ^ Chisholm، M. H.؛ Lord Lewis Of Newnham (2008). "Frank Albert Cotton. 9 April 1930 -- 20 February 2007". مذكرات السير الذاتية لزملاء الجمعية الملكية. 54: 95. doi:10.1098/rsbm.2008.0003. 
  10. أ ب ت ث ج ح خ "Professor Cotton's death investigated". The Eagle. 2007-04-18. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2008. 
  11. ^ Wilkinson، G.؛ Pauson، P. L.؛ Cotton، F. A. (1954). "Bis-cyclopentadienyl Compounds of Nickel and Cobalt". Journal of the American Chemical Society. 76 (7): 1970–1974. doi:10.1021/ja01636a080. 
  12. أ ب Obituary in Current Science 92, 844 (25 March 2007) نسخة محفوظة 05 يونيو 2011 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Bertrand، J. A.؛ Cotton، F. A.؛ Dollase، W. A. (1963). "The Metal-Metal Bonded, Polynuclear Complex Anion in CsReCl4". Journal of the American Chemical Society. 85 (9): 1349–1350. doi:10.1021/ja00892a029. 
  14. ^ Cotton, F. A.; Walton, R. A. "Multiple Bonds Between Metal Atoms" Oxford (Oxford): 1993. ISBN 0-19-855649-7.
  15. ^ Cotton FA، Hazen EE Jr، Richardson DC (1966). "Crystalline extracellular nuclease of Staphylococcal nuclease". Journal of Biological Chemistry. 241: 4389–4390. 
  16. ^ Arnone A, Bier CJ, Cotton FA, Day VW, Hazen EE Jr, Richardson DC, جين إس. ريتشاردسون, عادا يونات. "A high resolution structure of an inhibitor complex of the extracellular nuclease of Staphylococcus aureus". Journal of Biological Chemistry. 246: 2302–2316. 
  17. ^ Richardson JS، Richardson DC (Mar 2013). "Studying and Polishing the PDB's Macromolecules". Biopolymers. 99 (3): 170–82. PMC 3535681 . PMID 23023928. doi:10.1002/bip.22108. 
  18. أ ب ت ث ج "Internationally Prominent Chemist Dr. F. Albert Cotton Passed Away Tuesday At Age 76". Texas A&M University. 2007-02-21. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2011. 
  19. ^ Cotton, F. A., Chemical Applications of Group Theory, John Wiley & Sons: New York, (1st ed. 1963, 3d ed. 1990). ISBN 0-471-51094-7
  20. ^ Wiley: Advanced Inorganic Chemistry, 6th Edition نسخة محفوظة 26 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. أ ب Cotton, F. A. and Wilkinson, G., Advanced Inorganic Chemistry, John Wiley and Sons: New York, (1st ed. 1962, 6th ed. 1999). ISBN 978-0-471-19957-1
  22. ^ National Science Foundation - The President's National Medal of Science نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ F. Albert Cotton Award in Synthetic Inorganic Chemistry نسخة محفوظة 19 فبراير 2013 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Candid Science: Conversations with Famous Chemists. By István Hargittai, 2000, pp 241–242.
  25. ^ Badger chemist : a newsletter from the Department of Chemistry--University of Wisconsin--Madison; Newsletter 30 (November 1983) http://digicoll.library.wisc.edu/cgi-bin/UW/UW-idx?type=div&did=UW.BCNOV1983.I0002&isize=text
  26. ^ ACS Chemistry for Life
  27. ^ Morrissey، Susan (2007-02-26). "F. Albert Cotton Dies". Chemical and Engineering News. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2007.