فتيحة بوضياف

ناشطة جزائرية

فتيحة بوضياف (مواليد 1944 وهران، الجزائر) أرملة الرئيس الجزائري الراحل محمد بوضياف الذي أغتيل في العام 1992 في ظروف غامضة، يتهم فيها البعض المؤسسة العسكرية بالبلاد.[1][2][3] بعد اغتياله قامت الأرملة بتأسيس مؤسسة بوضياف لإرسال رسالة زوجها بشأن السلام ومساعدة الأرامل في الجزائر. وهي أم لولدين.

فتيحة بوضياف
Fatiha-boudiaf.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 1944 (العمر 77 سنة)
وهران
مواطنة Flag of Algeria.svg الجزائر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوج محمد بوضياف  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ناشِطة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز

حصلت على جائزة أمير أستورياس في مجال التعاون الدولي العام 1988. كانت فتيحة بوضياف قد رفضت نتائج التحقيق الرسمي في اغتيال زوجها قائلة بأنه لم يكن عمل فردي لمتطرف بل كان ضمن مؤامرة أكبر.

مراجععدل

  1. ^ Alilat, Farid (22 August 2015). "The "J'accuse! "Madame Boudiaf". Jeune Afrique (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Lire aussi L'homme est mort, l'oeuvre reste IL Y A 14 ANS, BOUDIAF RENTRAIT AU PAYS Le retour du père prodige Il y a 12 ans revenait Mohamed Boudiaf Que reste-t-il de l'idéal Boudiaf ? La patrie au cœur Mohamed Boudiaf Communiqué de la Fondation Boudiaf" (باللغة الفرنسية). Djazairess. 29 June 2008. مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Algérie. Nacer Boudiaf accuse 4 anciens hauts gradés de l'armée de l'assassinat de son pere". Medias24 (باللغة الفرنسية). 30 June 2016. مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن ناشط جزائري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.