افتح القائمة الرئيسية
Other languages square icon.svg
لا يزال النص الموجود في هذه الصفحة في مرحلة الترجمة إلى العربية. إذا كنت تعرف اللغة المستعملة، لا تتردد في الترجمة. (أبريل 2019)

فالكون 9 (بالإنجليزية: Falcon 9)هو صاروخ قامت الموسسة الأمريكية لتكنولوجيا الفضاء سبيس إكس بإنجازه وتطويره

فالكون 9
صورة للصاروخ فالكون 9 النسخة 1.1 وهو يحمل مركبة الشحن دراغون
صورة للصاروخ فالكون 9 النسخة 1.1 وهو يحمل مركبة الشحن دراغون
النوع مركبة إطلاق
بلد المنشأ الولايات المتحدة
المصنع سبيس إكس
الوزن v1.1: 505,846 كـغ (1,115,200 رطل)
v1.0: 333,400 كـغ (735,000 رطل)
الطول v1.1: 68.4 م (224 قدم)
v1.0: 54.9 م (180 قدم)
القطر 3.66 م (12.0 قدم)
المراحل 2
التكلفة لكل اطلاق v1.1: $61.2مليون[1]
اول طيران v1.1: 29 سبتمبر 2013[2]
v1.0: يولو 4, 2010[3]
فالكون9 v1.1 وعليه المركبة الفضائية دراغون وحوامل هبوط المرحلة الأولى على منصة الإطلاق (عام 2014)

محتويات

تاريخهعدل

 
من اليسار إلى اليمين: Falcon 9, Falcon 1v.0 , وثلاثة أطرزة من Falcon 9 v1.1 ، وطرازان من Falcon Heavy.

أعلنت شركة سبيس إكس في سبتمبر 2005 عن عزمها على تطوير صاروخ حامل أقوى من فالكون 5 يمكن إعادة استخدام المرحلة الأولى منه ، وأسمته فالكون 9 . وتستخدم المرحلة الأولى لفالكون Falcon 9 v1.0 تسعة محركات صاروخية من نوع Merlin-1C ، وتعمل المرحلة الثانية بمحرك صاروخي واحد له نفاثة خروج العادم أكبر أيضا من نوع مرلين-1 سي .

وكان التخطيط المبدئي تطوير فالكون 5 إلا أن الأمر استقر على تطوير فالكون 9 الأقوى . فالكون 9 بما لها من 9 محركات صاروخية يمكنها العمل بسلام وتكون تحت السيطرة حتى لو تعطلت إحدى المحركات . وفي يوم 4 يونيو 2010 نجحت المرحلة الأولى لإطلاق فالكون 9 من قاعدة كيب كانافيرال من المنصة LC40 بنجاح . فقد وصلت إلى المدار المختار حول الأرض وتم انفصال المرحلة الأولى . وتبلغ حمولة النوع الأول من Falcon 9 v1.0 نحو 10 طن بالنسبة لمدار أرضي منخفض.

ثم غير الطراز واستبدل بعد خمسة مرات للإقلاع بالنظام المطور الأقوى وهو طراز v1.1 . زود هذا الطراز الأقوى بمحركات مرلين-1 دي . وهذا الدفع القوي يستطيع حمل كمية أكبر من الوقود . ولهذا طوّلت خوانات القود للمرحلتين الأولى والثانية . وجمعت 8 محركات المرحلة الأولى في حلقة حول المحرك الصاروخي الوسطي رقم 9 ، وتسمى شركة سبيس إكس هذا النظام بأنه "أوكتاويب " Octaweb، كناية عن رقم 8 . يستطيع هذا الطراز حمل حمولة قدرها 13 طن لإيصالها إلى مدار أرضي منخفض ، كما أنها تكفي لحمولة قدرها 5 طن لتوصيلها إلى مدار أرضي جغرافي متزامن ، ولكن ليس معروفا عما إذا كان ذلك يؤثر سلبا على إمكانية عودة المرحلة الأولى وإعادة استخدامها. على اية حال فقد حاول التقنيون التحكم في المرحلة الأولى بعد اطلاق الصاروخ لإعادة هبوطه على الأرض ولكن تلك المحاولات المبدئية فشلت.

خلال عام 2015 أتمت سبيس إكس عدة تعديلات على فالكون 9 . ورفعت من دفع المحرك الصاروخي Merlin-1D مما رفع إمكانية زيادة الوقود . وقد توصل التقنيون إلى ذلك عن طريق تبريد الكيروسين حيث تزيد كثافته ويقل حجمه والأكسجين السائل في المرحلتين الأولى والثانية ، وكذلك عن طريق زيادة حجم خزانات الوقود في المرحلة العليا . وتسمى تلك الأطرزة الثانية. وتسمى تلك الأطرزة غير رسميا v1.2 أو v1.1 Full Thrust . ولكن بالنسبة إلى الحمولة التي يمكن للصاروخ اطلاقها إلى الفضاء فهي الحمولات التي سبق ذكرها بالنسبة للطراز v1.1.

وتم الإطلاق بنجاح في 21 ديسمبر 2015 بعدما فشل إطلاق يونيو 2015 ، وكان هذا إطلاق ديسمبر مشتملا تلك التعديلات في تصميم الصاروخ ، ولأول مرة نجح التقنيون في إعادة المرحلة الأولى إلى قاعدة الإطلاق بسلام .

ومنذ البداية فإنه من المخطط تطوير ورفع كفاءة فالكون 9 أكثر من ذلك. ويوجد من المرحلة الأولى لفالكون 9 طرازين مشابهين من صاروخ دلتا 4 ثقيل كصاروخ تحفيز . ذلك الطراز المسمى (Falcon Heavy) من المفترض أن يحمل حمولة قدرها 53 طن وإيداعها في مدار أرضي منخفض ، وبتكلفة بين 77 مليون إلى 135 مليون دولار أمريكي لكل بعثة . بسبب التطوير المستمر للصاروخ المعتاد فالكون 9 أثر ذلك على تباطؤ في تطوير "فالكون الثقيل " ، ومن المُزعم إطلاقه في عام 2016 .

الإنجازعدل

أطلقت شركة سبيس إكس في يوم 21 ديسمبر 2015 الصاروخ فالكون 9 من كيب كانافيرال ،فلوريدا ليحمل 11 قمرا صناعيا للفضاء الخارجي . وبعد ما يقارب 10 دقائق من إطلاقه انفصل المرحلة الأولى من الصاروخ عن المرحلة الثانية وعادت إلى كيب كانافيرال وتم هبوطها في وضع رأسي بسلام .[4]

بذلك حققت الشركة إنجازا حيث استعادت المرحلة الأولى للصاروخ التي عادت بسلام إلى القاعدة لأول مرة في التاريخ ؛ وهو إنجاز جديد من نوعه حيث سيمكن من إعادة استخدام الصواريخ عدة مرات في رحلات الفضاء وسيودي كذلك إلى تخفيض تكلفة الرحلات إلى الفضاء ويُعد هذا الإنجاز أحد أكبر الإنجازات العلمية لعام 2015.[5]. تلك التقنية الجديدة سوف توفر أموالا تستغل لتجارب أخرى . يذكر أن هذه العملية الناجحة لصاروخ فالكون 9 جاءت بعد محاولات كثيرة سابقة فشلت (المحاولة الناجحة كانت المحاولة 20) ، وقد بلغت تكلفة صنع الصاروخ 16 مليون دولار وتكلفة تزويده بالوقود بلغت 200 ألف دولار أمريكي.[6]

وصلات خارجيةعدل

انظر أيضاعدل

مصادرعدل

  1. ^ "Capabilities & Services (2016)". SpaceX. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 مايو 2016. 
  2. ^ Graham، Will. "SpaceX successfully launches debut Falcon 9 v1.1". NASASpaceFlight. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2013. 
  3. ^ "Detailed Mission Data – Falcon-9 ELV First Flight Demonstration". Mission Set Database. NASA GSFC. مؤرشف من الأصل في October 16, 2011. اطلع عليه بتاريخ May 26, 2010. 
  4. ^ SpaceX rocket in historic upright landing - BBC News نسخة محفوظة 26 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Wow! SpaceX Lands Orbital Rocket Successfully in Historic First نسخة محفوظة 04 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ 45.media.tumblr.com