افتح القائمة الرئيسية

فاسيلي بلوخين

تعديل حسب رؤيتي لمواقع غابة أردين بعد الكشف عن جثث الضباط البولنديين بضربة في النخاع الشوك

فاسيلي ميخائيلوفيتش بلوخين (بالروسية: Васи́лий Миха́йлович Блохи́н، يناير 1895 – 3 فبراير 1955) كان لواءً سوفيتيًّا شغل منصب مسؤول فرق الاعدام في جهاز الشرطة السرية الستالينية تحت إمرة قادة الجهاز جينريخ ياغودا ، نيكولاي يجوف ولافرينتي بيريا، تم اختياره من قبل جوزيف ستالين عام 1926 ، بلوخين اشرف على قيادة الجلادين الذين نفذوا عمليات تطهير واعدام جماعية عديدة خلال عهد ستالين ، معظمها خلال التطهير الأعظم والحرب العالمية الثانية، كان قد اعدم طوال حياته المهنية حوالي 15 الف ضحية من ضمنهم 7 الاف اسير بولندي اعدمهم بيدية خلال مذبحة كاتين التي لعب دورا بارزا فيها في خريف عام 1940 ، مما يجعله أكبر جلاد في تاريخ البشرية، اجبر على التقاعد بعد وفاة ستالين، اصيب بالجنون في اواخر حياته وانتحر عام 1955.[2]

فاسيلي بلوخين
(بالروسية: Василий تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Vassily Blokhin.jpg

مسؤول قسم الاعدامات في الشرطة السرية

المفوضية الشعبية للشؤن الداخلية

في المنصب
1926 – 1952
معلومات شخصية
اسم الولادة فاسيلي ميخائلوفيتش بلوخين
الميلاد يناير 1895
سوزدال، محافظة فلاديمير ، الإمبراطورية الروسية
الوفاة 3 فبراير 1955 (عن عمر ناهز 60 عاماً)[1]
موسكو ، الاتحاد السوفيتي
الجنسية روسي
الحياة العملية
المهنة منفذ الاعدام،  وعسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الشيوعي السوفيتي
موظف في المفوضية الشعبية للشؤون الداخلية  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة لواء (1945–1954)  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات
الجوائز
Order of Lenin ribbon bar.png Order redstar rib.png Order badge of honor rib.png Order gpw1 rib.png
Orderredbannerlabor rib.png Order of Red Banner ribbon bar.png Order of Red Banner ribbon bar.png

حياتةعدل

ولد بلوخين في 7 يناير 1895 لعائلة ريفية، خدم في الجيش الامبراطوري الروسي خلال الحرب العالمية الأولى وانضم إلى وكالة امن الدولة تشيكا عام 1921 ، عرف بمشاكسته وقسوته وإتقانه لعملة مما جذب انتباه ستالين الذي اختاره لتنفيذ "العمليات القذرة" والتي تتضمن الاغتيالات والتعذيب والاعدامات الجماعية السرية وتمت ترقيته بسرعة خلال ست سنوات حصل على منصب مسؤول في قسم تنفيذ التصفيات والاعدامات في جهاز الشرطة السرية ، هذا القسم اشرف ستالين على إنشائه واختار أعضائه بنفسة من ضمنهم بلوخين ، قام هذا القسم بثلاث عمليات تطهير دموية قبل الحرب واثناء الحرب وبعدها، في الثلاثينات اشرف بلوخين على سجن لوبيانكا ونفذ حكم الاعدام بحق 828,000 ضحية ، اعدم بيدية العديد من الشخصيات الرفيعة في الاتحاد السوفيتي[3] من ضمنهم البلاشفة القدماء ، والمدانين في محاكمات موسكو ، وقادة الجيش الاحمر منهم المارشال توخاتشيفسكي ، كما اعدم بنفسة رؤساء جهاز الامن نيكولاي يجوف وغينريخ ياغودا الذين عمل تحت سلطتهم في السابق، حصل على وسام الشرف عام 1937 لخدماته.[4]

دورة في مذبحة كاتينعدل

كانت المحطة الابرز في حياة بلوخين هي مذبحة كاتين ، عندما اعدم بمسدسة أكثر من 7 الاف سجين بولندي من العسكريين وضباط الشرطة الذين تم اسرهم خلال الغزو السوفيتي لبولندا عام 1939 ، في عام 1990 وكـ جزء من سياسة الغلاسنوست(الشفافية) اعطى غورباتشوف وثائق توكد تورط النظام الستاليني في مذبحة كاتين ، احدى هذه الوثائق هي امر سري بتاريخ 4 نيسان من ستالين إلى رئيس الشرطة السرية بيريا ووثيقة اخرى تتضمن أسماء 20 الف سجين بولندي مع امر اعدامهم موقعة من ستالين واعضاء المكتب السياسي ، الاعدامات نفذت خلال 28 ليلة متتالية في اقبية الشرطة السرية وتم دفن الجثث في غابة كاتين، بلوخين كان يعدم بنفسة 300 سجين في الليلة الواحدة ، حيث كان يأتي بالسجين إلى اقبية الشرطة السرية في غرفة صغيرة مطلية باللون الاحمر كانوا يسموها بالغرفة "الينينية" حيث يتم فيها تقييد الاسير ثم نقلة إلى غرفة مجاورة مخصصة للإعدام ، ذات جدران عازلة للصوت وفتحة في الارض لتصريف الدماء وحائط ملطخ بالدم يقف السجين امامة ، كان بلوخين يقف خلف الباب مرتديا معطف وقبعة وقفازات جلدية ، وبلا مقدمات كان الجلادين يثبتون الاسير ثم يأتي بلوخين من الخلف ويطلق رصاصة في راس الاسير بمسدس لوغر الماني[5] ، كان يحتفظ بحقيبة مليئة بمسدسات لوغر ألمانية من اجل الاسراع في تنفيذ الاعدامات حيث عندما تنفذ الذخيرة كان يلتقط مسدس اخر من الحقيبة[6] ، كان يفضل المسدس الألماني بسبب دقته ومن اجل فبركة الجريمة ونسبها إلى الالمان ،كان هناك 30 موقع لتنفيذ الاعدامات ، بلوخين كان ينفذ عمليات الاعدام باستمرار من اليل حتى طلوع الفجر بمعدل اسير واحد كل ثلاث دقائق، عند الفجر كانت شاحنات الشرطة السرية تأتي لتحميل الجثث وغسل الاقبية من الدماء ودفعها باتجاه فتحة التصريف، كانت الجثث تنقل إلى غابة كاتين حيث تحفر خنادق بطور 10 امتار تكدس عليها الجثث ويهال عليها التراب، بعد انتهاء العمل كان بلوخين يقوم بتوزيع الفودكا على رجالة، عند انتهاء المذبحة قام ستالين بمنحة وسام الراية الحمراء "لمهارته وتفانيه في انجاز المهمات الخاصة" ، بلوخين قتل بمسدسة أكثر من 7 الاف اسير خلال مذبحة كاتين الامر الذي جعل موسوعة غينيس تصنفه على انه أكبر جلاد في تاريخ البشرية والرجل الذي قتل على يدية أكبر عدد من الاشخاص.[7]

التقاعد والانتحارعدل

بلوخين اضطر إلى التقاعد بعد وفاة ستالين عام 1953 وبعد اعدام بيريا في العام نفسة تم تجريد بلوخين من رتبته وأوسمته خلال حملة التبرؤ من الستالينية التي قادها خروتشوف ، اصيب بلوخين بالاكتئاب وادمن على الكحول ضل ماضية الملطخ بالدماء يلاحقه حتى اصيب بالجنون وانتحر عام 1955 بنفس المسدس الألماني الذي كان يعدم فيه الضحايا.[8]

مصادرعدل

  1. ^ Edwards, Robert. "Vasili Blokhin". فايند اغريف. Retrieved on 2011-02-08. نسخة محفوظة 03 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Brackman, Roman (2003). The Secret File of Joseph Stalin: A Hidden Life
  3. ^ Rayfield, Donald (2005). Stalin and His Hangmen: The tyrant and those who killed for him
  4. ^ Glenday, Craig (2010). Guinness World Records 2010
  5. ^ Sanford, George (2005). Katyn and the Soviet Massacre of 1940: Truth, Justice and Memory
  6. ^ Parrish, Michael (1996). The Lesser Terror: Soviet state security, 1939–1953
  7. ^ Cummins, Joseph (2009). The World's Bloodiest History: Massacre, Genocide, and the Scars They Left on Civilization
  8. ^ Montefiore, Simon Sebag (2005). Stalin: The Court of the Red Tsar