افتح القائمة الرئيسية

فابريسيو أوخيدا

صحفي فنزويلي

ولد المناضل اليساري الفنزويلي فابريسيو أوخيدا في كاراكاس عام 1929 وكان سياسياً ثورياً ينتمي للتيار الشيوعي الثوري المسلح كان يعمل صحافياً في صحيفة الأمة "ايل ناسيونال" وكان مناهضاً لنظام الديكتاتور ماركوس بيريز خيمينيز مؤسس الاتحاد الديموقراطي الجمهوري الموالي للولايات المتحدة .[1]

فابريسيو أوخيدا
معلومات شخصية
الميلاد 6 فبراير 1929(1929-02-06)
الوفاة 21 يونيو 1966 (37 سنة)
كراكاس
سبب الوفاة شنق  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Venezuela.svg
فنزويلا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة صحفي،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإسبانية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (يوليو 2018)
ملصق عربي لأوخيدا

نشاطه السياسيعدل

سافر إلى كوبا بعد انتصار الثورة فيها على باتيستا وبعد عودته قام بتأسيس مجموعات ثورية مسلحة للتحرير الوطني وهي منبثقة من الشيوعيين الفنزويليين كحزب الثورة الفنزويلي والحزب الشيوعي الفنزويلي وأعلن استمرار التحرر الوطني على خطى سيمون بوليفار ومسلحاً بالفكر الماركسي اللينيني الثوري على غرار ثوار أمريكا اللاتينية مثل تشي جيفارا والرئيس غونزالو وغيرهم. وأطلق حرب العصابات من أجل ما وصفه بإتمام تحرير فنزويلا من العمالة والتبعية للولايات المتحدة وإتمام مهام سيمون بوليفار وقادة التحرر في أمريكا اللاتينية اعتقل عام 1962 وحكم بالسجن لمدة 18 عاماً ولكنه هرب من السجن وأصيب في كاحله أثناء هربه من السجن.

اغتيالهعدل

أعتقل مرة أخرى عام 1966 في كاركاس قامت السلطات العميلة بإعدامه وأدعت أنه عثر عليه مشنوقاً في زنزانته منتحراً. أسس أوخيدا في فنزويلا نهجاً ثورياً كان له الأثر البالغ في تطور حركة التحرر الوطني الفنزويلي التي أدت إلى الثورة البوليفارية الاشتراكية وأسست لنهج يساري انتشر في كل أمريكا اللاتينية.

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية فنزويلية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.