غوستاف إيفل

مهندس فرنسي ومصمم برج إيفل

ألكساندر غوستاف إيفل (لقب عائلته بونيكهوسن Bônickhausen) بالفرنسية (Alexandre Gustave Eiffel) هو مهندس ومعماري فرنسي، ولد في 15 ديسمبر 1832، وتوفي في 27 ديسمبر 1923 عن عمر يناهز 91 عاما. اشتهر بتصميم المنشآت المعدنية - سواء كانت كباري أو سكك حديدية - لكن أشهرها علي الإطلاق كل من تمثال الحرية في نيو يورك وبرج إيفل - الذي حمل عنه اسمه منذ عام 1889 وحتى يومنا هذا.

غوستاف إيفل
(بالفرنسية: Gustave Eiffel)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Gustave Eiffel.jpg
غوستاف إيفل في شبابه

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالفرنسية: Alexandre Gustave Bonickhausen dit Eiffel)‏[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 15 ديسمبر 1832(1832-12-15)
باريس، فرنسا
الوفاة 27 ديسمبر 1923 (91 سنة) [3][4][5][6][7][8][9]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
باريس، فرنسا
مواطنة Flag of France.svg فرنسا[10]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 5   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
مناصب
رئيس[11]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
يناير 1889  – ديسمبر 1889 
الحياة العملية
المدرسة الأم المدرسة المركزية باريس  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مهندس مدني[12]،  ومهندس معماري[13][14]،  ورائد أعمال،  ومهندس[14]،  ومقاول عام،  ومهندس فضاء جوي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية[15]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل تصميم عمراني[16]،  وعمارة[16]  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
أعمال بارزة برج إيفل،  وتمثال الحرية  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
الميدالية الذهبية للانغلي (1913)[17][18]
Legion Honneur Officier ribbon.svg
 نيشان جوقة الشرف من رتبة ضابط  [لغات أخرى] ‏  (1889)
Legion Honneur Chevalier ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة فارس  [لغات أخرى] ‏  (1878)  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Gustave Eiffel signature.svg
 

حياتهعدل

ولد غوستاف إيفل في مدينة ديجونشرق فرنسا تحديدا في castle مدرسة lycée de castel كان والده ضابط في الجيش الفرنسي عام 1811 أصبح سكرتير إدارة المونة للجيش في مدينة ديجون وتزوج والده من Catherine mèlanie moneuse عام 1824وكان والدها يعمل مقاول اخشاب. دخل غوستاف مدرسة collège sainte-barbe قبل ان يسجل في مدرسة (polytechnique). وأتم تعليمه وهو في الثالثة والعشرين من عمره بالمدرسة المركزية للفنون والصناعة (بالفرنسية: École Centrale des Arts et Manufactures)، وذلك في عام 1855، وهو نفس العام التي استضافت فيه باريس أول معرض دولي علي أرضها. بعد عدة شهور من عمله في مدينة forges de châtillion-sur-seine ثم بعد ذلك في companies des chemins de fer de l'ouset قابل غوستاف ايفل عام 1856 شارل نيبف (charle neveu) الذي يتخصص في الابنية الحديدية. ثم بعد ذلك اثبت غوستاف موهبته وأول عمل قام به هو passerelle Eiffel في مدينة Bordeauxفي عام 1858بمشاركة Paul règnauld وكان عمره آنذاك 26عام.

بدأ إيفل حياته المهنية بالعمل في جنوب غرب فرنسا، حيث أمضي عده سنوات في كمهندس للإشراف علي الأعمال الهندسية لصالح السكك الحديدية الفرنسية، ومن خلال هذه الوظيفة شارك في بناء كوبري السكة الحديدية في بوردو (بالفرنسية: Bordeaux) في عام 1864.

تم زيادة اسم «إيفل» من قبل أسلافه الألمان، الذين استقروا في باريس في أوائل القرن الثامن عشر لأن الفرنسيين لا يستطيعون نطق اسم عائلته الحقيقي، Bönickhausen.

 
تمثال نصفي لغوستاف إيفل علي قاعدة أسمنتية ببرج إيفل

في الفترة بين عامي 1864-1866، شارك إيفل في دراسات عن قناة السويس المصرية. ولاحقا في عام 1866 قام بتأسيس مكتبه الهندسي الخاص، والذي من خلاله بدأ القيام بتنفيذ العديد من المنشآت المعدنية - بخاصة الكباري - في دول مختلفة مثل البرتغال، إسبانيا، رومانيا، وفرنسا.

في عام 1876، ذاع صيته حينما تم اختيار تصميمه الذي تقدم به للمسابقة الدولية لتصميم وبناء كوبري نهر دورو (بالبرتغالية: Douro) في البرتغال. وقد تم اختيار التصميم لتميزه من ناحية الجمال، ورخص تكلفة إنشاؤه - مقارنة بالتصميمات الآخري التي تقدمت لهذه المسابقة - بالإضافة إلي تطبيقه لنظريات جديدة في الهندسة الإنشائية القائمة علي اكتشافات ماكسويل في 1864. وقد قام بافتتاح هذا الكوبري في 1877 كل من لويس الأول (بالبرتغالية: Luis I) ملك البرتغال وماريا بيا (بالبرتغالية: Maria Pia) ملكة البرتغال، وقد سمي الكوبري علي اسمها. ظل هذا الكوبري يعمل حتي عام 1991 - أي لمده 114 عام - حيث جري استبداله.

في عام 1900 قام بتصميم مبني لاروش (بالفرنسية: La Ruche)، وهو مبني دائري مؤلف من ثلاثة طوابق، إنشيء بصورة مؤقته كروتاندا لحفظ الخمر في المعرض الدولي الذي أقيم بباريس عام 1900، وقد أصبح هذا المبني - بدوره - أحد المعالم الأثرية للمدينة اليوم.

إيفيل وشركاؤهعدل

تمكن إيفيل في نهاية عام 1866 من اقتراض ما يكفي من المال لإنشاء ورش عمل خاصة به في شارع 48 فوكيه في لوفالوا- بيري. كانت أول مهمة بالنسبة له عبارة عن جسرين لخط السكك الحديدية بين ليون وبوردو، وبدأت الشركة أيضًا العمل في بلدان أخرى، إذ تضمن هذا العمل كاتدرائية القديس مرقس في أريكا، بيرو وهي عبارة عن مبنى مسبق الصنع صُنع بكامله من المعدن في فرنسا وشُحن إلى أمريكا الجنوبية على شكل قطع جُمعت في الموقع، في البداية كان المقصد مدينة أنكون، على الشاطئ بالقرب من ليما، ولكن حكومة البيرو برئاسة الرئيس خوسيه بالتا غيرت الوجهة النهائية إلى أريكا، لأن الكنيسة القديمة دمرت بسب زلزال وقع في 13 أغسطس من عام 1868. لهذا السبب، طلبت لجنة من سيدات أريكا من بالتا نقل هيكل إيفل إلى أريكا.[19]

في 6 أكتوبر من عام 1868، دخل في شراكة مع ثيوفيل سيريغ، وهو كإيفل خريج المدرسة المركزية، فشكلا شركة إيفيل وشركاءه. مُنحت الشركة في عام 1875 عقدين مهمين، الأول لمحطة نيوغاتي لسكة حديد بودابست من فيينا إلى بودابست، والآخر لجسر على نهر دورو في البرتغال.[20] كانت المحطة في بودابست عبارة عن تصميم مبتكر. كان النمط المعتاد لبناء محطة السكك الحديدة هو إخفاء الهيكل المعدني وراء واجهة مفصلة بعناية: استخدم تصميم إيفيل في بودابست الهيكل المعدني كمركز للمبنى، محاطًا من كلا جانبيه بهياكل حجرية تقليدية مغلقة بالطوب تضم مكاتب إدارية.

جاء الجسر فوق دورو نتيجة لمنافسة عقدت من قبل الشركة الملكية البرتغالية للسكك الحديدية. كانت المهمة صعبة، إذ كان النهر يتدفق بشدة بعمق يصل إلى 20 مترًا، وكان قاعه مكونًا من طبقة عميقة من الحصى، مما جعل من المستحيل بناء الأرصفة البحرية على قاع النهر، وبالتالي كان لا بد من أن يكون للجسر طول بحر مركزي يبلغ 160 مترًا. كان هذا أعظم من أطول بحر لقوس بُني في تلك الفترة. كان اقتراح إيفل عبارة عن جسر يدعم منصته خمسة دعامات حديدية، مع وجود دعامات للزوج على ضفة النهر تحمل أيضًا قوسًا داعمًا مركزيًا. السعر الذي قدمه إيفيل كان 965,000 فرنك فرنسي وهو أقل بكثير من أقرب منافس له، لذلك فقد حصل على العقد على الرغم من أن شركته كانت أقل خبرة من شركات منافسيه، ولذلك فقد عينت السلطات البرتغالية لجنة لفحص ملاءمة شركة إيفل للعمل. كان من بين أعضاء اللجنة جان بابتيست كرانتس وهنري ديون وليون مولينوس، الذين كانوا على معرفة بإيفيل لفترة طويلة، فجاء تقريرهم إيجابيًا وحصل إيفل على العمل. بدأ العمل في الموقع في يناير من عام 1876 وانتهى بحلول نهاية أكتوبر من عام 1877: افتتح الجسر في 4 نوفمبر من قبل الملك لويس الأول والملكة ماريا بيا التي سمي الجسر تيمنًا بها.[21]

رسخ المعرض العالمي في عام 1878 سمعته كواحد من المهندسين الرواد في ذلك الوقت. بالإضافة إلى عرض نماذج ورسومات الأعمال التي أنجزتها الشركة، كان إيفل مسؤولًا أيضًا عن بناء العديد من مباني المعرض. كان واحد من بين هذه المباني، جناح شركة باريس للغاز، وهو أول تعاون بين إيفيل وستيفن سوفيستر، الذي أصبح في وقت لاحق رئيس المكتب المعماري للشركة.[22]

فض إيفيل شراكته مع سيريغ في عام 1879، وتغير اسم الشركة إلى شركة مؤسسة إيفيل. في نفس العام، حصلت الشركة على عقد لجسر غارابيت، وهو جسر سكة حديد بالقرب من رويز أون مارغيريد في مقاطعة كانتال. مثلما جسر دورو، انطوى المشروع على جسر يقطع الوادي وكذلك النهر نفسه، وقد منح إيفيل العمل دون أي مناقصة تنافسية بسبب نجاحه في الجسر الذي أنشأه فوق نهر دورو. ولمساعدته في العمل، وظف العديد من الأشخاص الذين سيلعبون دورًا هامًا في تصميم وإنشاء برج إيفيل، بمن فيهم موريس كوزلين، وهو خريج شاب من المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ، فشارك في إجراء الحسابات ورسم الرسومات، وإميل نوغوييه الذي كان قد عمل مع إيفيل سابقًا في بناء جسر دورو. في نفس العام بدأ إيفيل العمل على نظام الجسور الجاهزة الموحدة، وهي فكرة قد جاءت نتيجة محادثة مع حاكم كوشين- الصين. استخدمت هذه الجسور عددًا من المكونات القياسية، التي كانت صغيرة بما يكفي لنقلها بسهولة إلى المناطق ذات الطرق الفقيرة أو غير المنشأة بعد، وقد جُمعت مع بعضها باستخدام البراغي بدلُا من البراشم لتقليل الحاجة إلى العمالة الماهرة في الموقع. أُنتج عدد من أنواع مختلفة من الجسور تراوحت بين جسور المشاة إلى جسور السكك الحديدية القياسية.[23]

اتصل أوغست بارتولدي في عام 1881، مع إيفيل إذ كان بحاجة لمهندس يساعده على تنفيذ تمثال الحرية. كان يوجين فيوليه لو دوك قد نفز مسبقًا بعضًا من العمل، لكنه توفي في عام 1879. اختير إيفيل بسبب تجربته مع إجهادات الريح. ابتكر إيفيل هيكلًا يتكون من صرح ذو أربع أرجل لدعم الأغطية النحاسية التي شكلت جسم التمثال. أُنشئ التمثال بكامله في ورشات عمل إيفيل في باريس، قبل تفكيكه وشحنه إلى الولايات المتحدة.

في عام 1886، صمم إيفيل قبة مرصد نيس الفلكي. كان هذا المبنى هو الأكثر أهمية ضمن مجمع من تصميم تشارلز غارنييه، الذي أصبح فيما بعد من أبرز النقاد للبرج. كانت القبة التي بلغ قطرها 22.4 مترًا، الأكبر في العالم عند بنائها، وقد استخدمت جهاز محمل رائع، وبدلًا من العمل على العجلات أو البكرات، كانت مدعمة من خلال عارضة مجوفة على شكل حلقة عائمة في حوض دائري يحتوي على محلول من كلوريد المغنيسيوم في الماء. حصل إيفل بفضل هذا العمل على براءة اختراع في عام 1881.

آواخر حياتهعدل

في عام 1889 تعرض إيفل لفضيحة مالية مع فرديناند دى لسبس في مشروع قناة بنما، لكن تم تبرئته لاحقا منها. وعلي آثر هذه الفضيحة، قرر إيفل أن يتفرغ تماما للبحث العلمي، وقد قضي بالفعل الثلاثين عاما الأخيرة من عمره يعمل في أبحاث مقاومة المباني للرياح وتصميم نفق الرياح، حتي توفي في منزله بباريس عن 91 عاما حافلة بالعطاء والتميز.

أشهر أعمالهعدل

مصادر ومراجععدل

  1. ^ https://archives.cotedor.fr/v2/ark:/71137/gcd3a5c5cbb0f87ea7be751032d3f2a99/49d4dd440583a08bd8a8c25c616c82b1/249/ZnJhZDAyMV8yMzlfNW1pMDlyMTg2XzAyNDhfMDAxLmpwZw==
  2. ^ http://landrucimetieres.fr/spip/spip.php?article1616
  3. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12522897m — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  4. ^ مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6x360vq — باسم: Gustave Eiffel — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ مُعرِّف فرد في قاعد بيانات "أَوجِد شاهدة قبر" (FaG ID): https://www.findagrave.com/memorial/4402 — باسم: Gustave Eiffel — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. ^ معرف شخص في ستركتر: https://structurae.net/persons/1000009 — باسم: Gustave Eiffel — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  7. ^ باسم: Alexander Eiffel — معرف شخص في أرشيف الفنون الجميلة: https://en.isabart.org/person/104568
  8. ^ العنوان : Gran Enciclopèdia Catalana — الناشر: Grup Enciclopèdia Catalana — مُعرِّف الموسوعة الكتالونية الكبرى (GEC): https://www.enciclopedia.cat/ec-gec-0023604.xml — باسم: Alexandre-Gustave Eiffel
  9. ^ مُعرِّف شخص في قاعدة بيانات "جينيا ستار" (GeneaStar): https://www.geneastar.org/genealogie/?refcelebrite=eiffel — باسم: Gustave Eiffel
  10. ^ https://rkd.nl/explore/artists/271612 — تاريخ الاطلاع: 27 مايو 2020
  11. ^ https://www.iesf.fr/offres/doc_inline_src/752/IESF_Liste_Anciens_presidents.pdf
  12. ^ المخترع: معهد جيتي للبحوث — تاريخ النشر: 19 مارس 2021 — مُعرِّف قائمة اتحاد أسماء الفنانين (ULAN): https://www.getty.edu/vow/ULANFullDisplay?find=&role=&nation=&subjectid=500000800 — تاريخ الاطلاع: 21 مايو 2021
  13. ^ المخترع: معهد جيتي للبحوث — تاريخ النشر: 1 ديسمبر 2016 — مُعرِّف قائمة اتحاد أسماء الفنانين (ULAN): https://www.getty.edu/vow/ULANFullDisplay?find=&role=&nation=&subjectid=50000080 — تاريخ الاطلاع: 14 مايو 2019
  14. ^ https://cs.isabart.org/person/104568 — تاريخ الاطلاع: 1 أبريل 2021
  15. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12522897m — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  16. ^ مُعرِِّف قاعدة بيانات الدراسات المهيكلة الوسيطة عن الفلمنج في القرنين 19 و20 (ODIS): https://www.odis.be/lnk/PS_113345
  17. ^ https://siarchives.si.edu/collections/siris_sic_203
  18. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — العنوان : اوپن ڈیٹا پلیٹ فارم — مُعرِّف المكتبة الوطنيَّة الفرنسيَّة (BnF): https://catalogue.bnf.fr/ark:/12148/cb404794884 — الرخصة: رخصة حرة
  19. ^ Loyrette 1985, p. 37
  20. ^ Loyrette 1985, p. 57
  21. ^ Loyrette 1985, p. 71
  22. ^ Loyrette 1985, pp. 42–47
  23. ^ Harvie 2006, p. 70
  • الموقع الرسمي لبرج إيفل
  • موقع Structurae

وصلات خارجيةعدل