افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

إحداثيات: 24°30′20″N 38°29′45″E / 24.5056°N 38.4958°E / 24.5056; 38.4958

غزوة بواط
جزء من غزوات الرسول محمد Mohamed peace be upon him.svg
معلومات عامة
التاريخ ربيع الأول سنة 2هـ
البلد المدبنة المنورة
الموقع جبل بواط
24°30′20″N 38°29′45″E / 24.5056°N 38.4958°E / 24.5056; 38.4958  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة تملص المشركين من لقاء المسلمين
المتحاربون
المسلمون قريش
القادة
النبي محمد Mohamed peace be upon him.svg أمية بن خلف
القوة
200 مقاتل قافلة تجارية تضم 2500 عير

100 مقاتل

الخسائر
لا قتال ولا خسلئر لا قتال ولا خسلئر

قوات المسلمينعدل

200 رجل

قوات قريشعدل

قافلة تجارية في حماية 100 راكب وراجل بقيادة أمية بن خلف الجمحي

مكان الغزوةعدل

في سلسلة جبال بواط وهي بواطان أصلها واحد فبواط الجلسي مما يلي المدينة المنورة ويصب سيلها في وادي اضم (وادي الحمض) وبواط الغوري وهي مما يلي ينبع النخل ويصب سيلها في وادي الفرعة بينبع النخل وقريب من بواط سلسلة جبال رضوى لذا كان المتقدمين يشيرون إلي رضوى عند وصفهم لغزوة بواط.

هدف الغزوةعدل

الوصول إلى بواط على الطريق التجارية بين مكة والشام والاستيلاء على قافلة قريش التجارية المارة بتلك المنطقة المكونة من 2500 بعير وهو نوع من الحصار الاقتصادي على قريش.

أحداث الغزوةعدل

في شهر ربيع الأول سنة 2 هـ الموافق سبتمبر سنة 623 م، خرج فيها رسول الله في مائتين من أصحابه، يعترض عيراً لقريش. فيها أمية بن خلف الجمحي ومائة رجل من قريش، وألفان وخمسمئة بعير، فبلغ بواطا من ناحية رضوى. علمت عيون قريش بخروج المسلمين فأسرعت القافلة بحركتها وسلكت طريقاً غير طريق القوافل المعبدة، فتخطت المسلمين، ورجع المسلمون إلى المدينة. استخلف في هذه الغزوة على المدينة سعد بن معاذ، ويقال السائب بن عثمان بن مظعون واللواء كان أبيض، وحامله سعد بن أبي وقاص

مراجععدل

  • الفصول في اختصار سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم-أبو الفداء إسماعيل بن كثير...
  • غزوات الرسول، عبد الحميد شاكر


قبلها:
غزوة الأبواء
غزوات الرسول
غزوة بواط
بعدها:
غزوة العشيرة
 
هذه بذرة مقالة عن التاريخ بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.