غافريلو برينسيب

مجرم اغتال الأرشيدوق النمساوي وكان سبب مباشر بأندلاع الحرب العالمية الأولى

غافريلو برينسيب (بالصربية: Гаврило Принцип)‏ (مواليد 25 يوليو 1894 - الوفاة 28 أبريل 1918) [4]، كان قومي صربي من صرب البوسنة والهرسك قام في الثامن والعشرين من حزيران 1914 باغتيال ولي عهد النمسا الأرشيدوق النمساوي فرانز فرديناند وريث عرش الإمبراطورية النمساوية المجرية، وزوجته صوفي دوقة هوهنبيرغ، وهو يتجول في سراييفو بسيارة مكشوفة مع زوجته، الأمر الذي أدّى إلى اندلاع الحرب العالمية الأولى في الثامن والعشرين من يوليو عام 1914 .[5]

غافريلو برينسيب
(بالصربية: Гаврило Принцип)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Gavrilo Princip cropped.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 25 يوليو 1894(1894-07-25)
الإمبراطورية النمساوية المجرية
الوفاة 28 أبريل 1918 (عن عمر ناهز 23 عاماً)
بوهيميا، الإمبراطورية النمساوية المجرية
سبب الوفاة سل
الإقامة سراييفو  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flags of Austria-Hungary.png الإمبراطورية النمساوية المجرية[1]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في البوسنة الشابة  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
مشكلة صحية سل  تعديل قيمة خاصية (P1050) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ثوري[2]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الصربية[3]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
تهم
التهم قتل عمد  تعديل قيمة خاصية (P1399) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات
التوقيع
Гаврилин потпис.svg
 
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

ألقي القبض على برينسيب وشركائه المتورطين من قبل أعضاء من القوات المسلحة الصربية، مما أدى الإمبراطورية النمساوية المجرية لإصدار مسعى لصربيا المعروفة باسم إنذار يوليو.[6] وقد استخدمت الإمبراطورية النمساوية المجرية هذا كذريعة لغزو صربيا، مما أدى إلى نشوب واندلاع الحرب العالمية الأولى.[7]

كان برينسيب صربيا قاطنا البوسنة. كان وطنيا يوغسلافيا انخرط في حركة البوسنة الشابة. هذه الأحداث وغيرها كانت سبب اندلاع الحرب العالمية الأولى. والحرب القومية اليوغوسلافية والمرتبطة بحركة البوسنة الشابة،والتي تتألف في الغالب من الصرب، وأيضا البوشناق و الكروات.[8] وأثناء محاكمته صرح قائلاً: "أنا يوغوسلافي قومي، أهدف لتوحيد جميع اليوغوسلاف، وأنا لا يهمني ما شكل الدولة، ولكن يجب أن نتحرر من النمسا".[9]

منزل عائلة غافريلو في البوسنة

ميلاده ونشأتهعدل

ولد غافريلو پرانسيپ في قرية فقيرة في تسعة أطفال، خمسة أولاد وأربع بنات، توفي منهم ستة في طفولتهم. يتفق معظم المؤرخون أن برانسيب كان عضوا في مجموعة معروفة باسم "الاتحاد أو الموت"، و هي مجموعة منبثقة من مجموعة البوسنة الشابة، و كانت تعمل من أجل استقلال الشعوب السلافية الجنوبية من الحكم المجري النمساوي. في السادس من أكتوبر عام 1908، أُعلن أن البوسنة والهرسك قد ضمت إلى الإمبراطورية المجرية النمساوية من طرف الإمبراطور "فرانز جوزيف" مما خلق كثيرا من الاستياء لدي الشعوب السلافية لجنوب أوروبا. و قد رفض القيصر الروسي هذا الضم. في سنة 1912، كانت صربيا متأهبة من أجل حرب البلقان الأولى. طلب برينسيب الالتحاق بمجموعة عرفت باسم "اليد السوداء"، ولكن عضويته رفضت لصغر قامته، فقرر الالتحاق بمجموعة أخرى فرفضت لنفس السبب. فقيل أن هذا الرفض الذي قوبل به برانسيب هو الذي كان وراء إرادته القيام بعملية شجاعة استثنائية، لكي يثبت لهم أنه ليس أقل منهم قوة. لم يعدم برينسيب بعد اقترافه لتلك العملية لأنه كان قاصرا حيث كان عمره تسع عشر سنة (أكمل عامه العشرين قبل بدء الحرب بثلاثة أيام)، و كان سن الرشد آنذاك الواحد والعشرون أو يزيد.

بعد حادثة أغتيال ولي عهد النمسا والمجرعدل

عوقب بالسجن 20 عاما بدل من أعدامه لأنه لم يبلغ سن الرشد كباقي أفراد العصابة حيث سجن في سجن واقع حاليا عند دولة التشيك وقد ذكر في محاكمته أنه أراد أن يقتل ولي العهد فقط وأنه لم يرد أن يقتل زوجته، قضى برينسيب 4 أعوام في السجن فقط تحت ظروف صحية سيئة جدا حيث أقترح عليه أن ينقل إلى سجن أخر أو تخفيف عقوبته لكنه رفض وأراد أن يتم صلبه وحرقه لكن تم تجاهل طلبه، عاش سنوات السجن بطريقة سيئة جدا حيث أنه قد كان مريضا بمرض سل المفاصل الذي أدى إلى بتر إحدى يديه وقد توفي في تاريخ 25 من شهر أبريل لعام 1918 وقد عثر عليه ميتا في زنزانته وكتب في الجدار الذي كان ميتا بجواره العبارة التالية"ستبقى أشباحنا تجول في فيينا في القصور والأمراء يرتجفون" في نهاية المطاف دفن في مقبرة سان ماركو في البوسنة والهرسك وتحديدا في سراييفو عاصمتها وكتب على قبره جملة "هذا قبر الذي أشعل الحربيين" وحاليا يعتبر في صربيا بطل قومي بارز حرر الدول السلافية أما في النمسا فهو مجرد إرهابي تسبب في أنهيار البلاد ومازال قبره موجود في مقبرة سان ماركو لغاية الآن.

المراجععدل

  1. ^ http://www.encyclopedia.com/topic/Sarajevo.aspx
  2. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/123563895 — تاريخ الاطلاع: 2 أبريل 2015 — الرخصة: CC0
  3. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb145445958 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  4. ^ Vladimir Dedijer, The Road to Sarajevo, Simon and Schuster, 1966, pp. 187–188.
  5. ^ Johnson, Lonnie (1989). Introducing Austria: A short history. صفحات 52–54. ISBN 0-929497-03-1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Gilbert, Martin (1995). First World War. HarperCollins. صفحات 20–24. ISBN 0-00-637666-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Strachan, Hew (1998). The Oxford Illustrated History of the First World War. Oxford University Press. صفحة 9. ISBN 0-19-820614-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Dejan Djokić. Yugoslavism: histories of a failed idea, 1918–1992. London, England, UK: C. Hurst & Co. Ltd, 2003. Pp. 24.
  9. ^ Malcolm, Noel (1996). Bosnia: A Short History. New York University Press. صفحة 153. ISBN 0-8147-5561-5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل

مصادرعدل

  • العربية : المراهق الذي غيّر العالم برصاصتين وقتل الملايين [1]