N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أغسطس 2016)
عين ليبيا
EanLibya Logo.png
معلومات عامة
النوع
صحيفة رقمية
التأسيس
التحرير
رئيس التحرير
د. رمضان بن زير
نائب رئيس التحرير
علي حسين
اللغة
التوجه السياسي
مستقلة
الإدارة
المالك
مؤسسة Ean Libya Limited للإعلام

نبذةعدل

موقع “عين ليبيا[1] أحد مشاريع مؤسسة “Ean Libya Limited[2] للدراسات والإعلام، وهي صحيفة إخبارية إلكترونية يومية شاملة.

ويهدف الموقع، والذي تتخذ العاصمة البريطانية لندن مقرًا له[3]، لتقديم تغطية آنية ومستمرة للأحداث على الساحة الليبية والساحات العربية والدولية، .

في 3 نوفمبر 2011، نشرت عين ليبيا أول مقال على موقعها[4].

فريق العملعدل

يتكون فريق عمل عين ليبيا من عدد من الإعلاميين الليبيين والعرب ممن يتمتعون بتجارب مهنية ولاسيما في مجال الإعلام الإلكتروني، وهم في غالبيتهم من الشباب. يتولى إدارة التحرير د. رمضان بنزير وينوب عنه علي حسين.

مصادر الصحيفةعدل

تعتمد الصحيفة كمصادر للمعلومات على:

إدارة الصحيفةعدل

موقع صحيفة عين ليبيا تديره شركة Ean Libya Limited[2]، شركة ذات مسؤولية محدودة مسجّلة في المملكة المتحدة.

  • رئيس التحرير: د. رمضان بن زير.
  • مدير التحرير: علي حسين.
  • قسم الشبكات والدعم الفني: شركة آزارا ميديا[5].

مراجععدل

  1. ^ "عين ليبيا". عين ليبيا | آخر أخبار ليبيا. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  2. أ ب "EAN LIBYA LIMITED - Overview (free company information from Companies House)". beta.companieshouse.gov.uk (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
  3. ^ "من نحن". عين ليبيا | آخر أخبار ليبيا. 2011-11-09. مؤرشف من الأصل في 3 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2019. 
  4. ^ "هل يصنع الليبيون طاغية جديدا..؟!". عين ليبيا | آخر أخبار ليبيا. 2011-11-03. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2019. 
  5. ^ Media، Azara. "Azara Public Relations and Lobbying". www.azaramedia.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2018. 
 
هذه بذرة مقالة عن الصحافة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.