افتح القائمة الرئيسية

عين سلوان

N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2009)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

عين سلوان أو عين جيحون أو عين أم الدرج أو عين العذراء, من أشهر عيون مدينة القدس,[1] تبعد حوالي 300 متر عن الزاوية الجنوبية الشرقية لسور المسجد الاقصى وتتبع لقرية سلوان. [2]يخرج من باطن الأرض منذ أكثر من5000 عام. ومن هذه العين حفر اليبوسيون نفقا إلى داخل المدينة لتأمين الماء في أوقات الحصار وجعلوه على شكل درج ينزل إلى العين.

وتعتبر العين مقدسة عند المسيحيين لأن المسيح استعمل ماءها لشفاء الرجل الاعمى. ويقال ان السيدة مريم العذراء غسلت بمائها ملابس الرضيع عيسى ولهذا سميت أيضا بعين العذراء.

وقال عنها ياقوت الحموي: "عين سلوان عين نضاحة، يُتَبرَّك بها ويُستشفَى بها بالبيت المقدس"

مراجععدل