افتح القائمة الرئيسية

ذي المروة موقع تاريخي لعين ماء وبلدة ومحطة قوافل مندثرة، وبذي المروة مسجد للرسول Mohamed peace be upon him.svg.[1] تبعد 180 كم شمال المدينة المنورة، وتقع على ضفة وادي اضم (وادي الحمض) بالقرب من نقطة التقائه مع رافدين عظيمين هما وادي الجِزل من الشمال ووادي الطبق القادم من خيبر من الشرق.[2] وكان درب (طريق) الحج الشامي في القرون الثلاثة الهجرية الأولى يمر بها، وذلك عندما يُسلك من وادي القرى إلى السقيا ثم ذي المروة ثم يعبر وادي الحمض.[3]

في التاريخعدل

كان لبلدة ذي المروة ذكر قوي في القرون الأولى من الإسلام ثم نسيها التاريخ بعد أن هجرها سكانها وأصبحت اطلالاً خربه حتى اختفى اسمها من ذاكرة اهل المنطقة تماماً. وقد ذكرها الجغرافي الراحل حمد الجاسر في كتاب "بلاد ينبع" ومع أنه لم يزرها الا انه حدد موقعها بدقة وذكر بأنها هي "أم زرب".[2]

  • بعد أن اشتبك خالد بن سعيد مع الروم في مرج الصفر في (4 محرم 13 هـ / 11 مارس 634م) واستشهد ابنه في المعركة، ورجع بمن بقي معه إلى "ذي مروة" ينتظر قرار الخليفة.
  • روى أبو الفرج النهرواني: أن الحسين بن زيد بن علي بن الحسين قد عمر ثلاث عيون بأعمال المدينة هي عين المضيق، وعين ذي مروة، وعين السقيا، وذلك عندما ذهب إلى اليمن ووفد على معن بن زائدة ورجع من عنده بأموال طائلة.
  • قال الزمخشري: ذو المَروه في ديار الحجاز.[4]
  • قال الواقدي: بين ذي المروة والمدينة ثمانية بردٍ أو أكثر قليلاً.[5]
  • قال البكري الأندلسي: وذو المروة من أعمال المدينة قرى واسعة وهي لجهينة كان بها سبرة بن معبد الجهني صاحب رسول الله صلى الله عليه و سلم وولده إلى اليوم فيها بينها وبين المدينة ثمانية برد، و"الحزواء" من وراء ذي المروة على ليلتين.[6]

مراجععدل

  1. ^ كتاب: معجم ما استعجم من أسماء البلاد والمواضع - المؤلف : عبد الله بن عبد العزيز البكري الأندلسي أبو عبيد (4/1223) نسخة محفوظة 12 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب فريق الصحراء-عبر وادي الحمض (إضم)-1:اثار بلدة ذي المروة نسخة محفوظة 24 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "درب الحج الشامي (1) مقدمة تاريخية". فريق الصحراء. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2015. 
  4. ^ الزمخشري، الجبال والأمكنة والمياه، ص 136
  5. ^ المغازي - المؤلف : الواقدي 1/37
  6. ^ كتاب: معجم ما استعجم من أسماء البلاد والمواضع - المؤلف : عبد الله بن عبد العزيز البكري الأندلسي أبو عبيد (4/1218) نسخة محفوظة 12 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.