افتح القائمة الرئيسية

عوني بكر صدقي

وهو أبو فائز عوني بن بكر صدقي بن عبد الحميد ابن الملا أيوب العبيدي، ولد في قضاء الأعظمية عام 1319 هـ/1901م، وفي الأعظمية نشأ وتعلم القرآن، ثم دخل مدرسة الإمام أبي حنيفة، وبعدها دار المعلمين وتخرج معلما عام 1921م، وعين في المدرسة الحيدرية ثم في المدرسة البارودية، ثم تخرج من دار المعلمين العالية عام 1925م، وأصدر (مجلة القبس) عام 1928م، وهي مجلة علمية تهذيبية وبعد ذلك عين مدرساً في بغداد، ثم نقل إلى الموصل، وفي عام 1935م نقلت خدماته إلى وزارة الداخلية، وعين مديرا لناحية (الشافعية) ثم عاد إلى التعليم، وفي عام 1940م، عين مديرا لثانوية الحلة، وفي عام 1945م عين مديرا لمعارف لواء الدليم (محافظة الأنبار حالياً)، ثم مديرا لمعارف لواء الكوت (محافظة واسط حاليا)، وفي عام 1951م نقل مديراً لمعارف لواء الموصل (محافظة نينوى حالياً).

عوني بكر صدقي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1901  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 1968 (66–67 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

كان عوني في شبابه عنيفاً في مقالاتهِ وساهم في نقاشات ومساجلات علمية وأدبية، وقد سعى لإنشاء (جمعية المعلمين) قبل النقابة، ولقد أجيزت عام 1943م، وكانت لهُ صلات كثيرة، وأستطاع ان يؤلف كتب وأبحاث علمية كثيرة وله في الكتب المنهجية التي أعتمدتها وزارة التربية والتعليم مشاركة مع هاشم الآلوسي وأحمد عبد الباقي وعبد المطلب أمين.[1][2]

مؤلفاتهعدل

  • الكشاف العراقي - سنة 1922م.
  • عيون التأريخ - سنة 1923م.
  • السهام المتقابلة - بالاشتراك مع محمد أحمد السيد، 1923م.
  • تاريخ اليونان والرومان - سنة 1933م.
  • جغرافية بلاد العرب - سنة 1934م.
  • مباديء دروس الجغرافية - سنة 1936م.
  • سياحات ومطالعات جغرافية - سنة 1936م.
  • الواجبات الأخلاقية والوطنية - سنة 1956م.
  • جغرافية العراق - سنة 1958م.

وفاتهعدل

توفي عوني بكر صدقي في يوم 23 شعبان عام 1388 هـ/ 14 تشرين الثاني 1968م، ودفن في مقبرة الخيزران قرب مرقد الشيخ أبو بكر الشبلي في الأعظمية.[3]، [4]

مصادرعدل

  1. ^ معجم المؤلفين العراقيين - بغداد - 2/488.
  2. ^ الدليل العراقي الرسمي لسنة 1936م - بغداد - مطبعة كندور - صفحة 817.
  3. ^ أعيان الزمان وجيران النعمان في مقبرة الخيزران - وليد الأعظمي - مكتبة الرقيم - بغداد 2001م - صفحة 210.
  4. ^ الأعظمية والأعظميون - هاشم مصطفى الأعظمي - بغداد - مطبعة دار الجاحظ - صفحة 190.
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.