عملية رمات راحيل

عملية رمات راحيل هو إطلاق نار جماعي نفذه جنود الفيلق العربي في 23 سبتمبر 1956، الذين فتحوا النار عبر الحدود بين إسرائيل والأردن على مجموعة من علماء الآثار الإسرائيليين العاملين داخل الأراضي الإسرائيلية بالقرب من كيبوتس رمات راحيل. وقتل أربعة علماء آثار يهود في الحدث وأصيب 16 آخرون.

عملية رمات راحيل
المعلومات
البلد Flag of Israel.svg إسرائيل  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الإحداثيات 31°44′23″N 35°13′01″E / 31.739601°N 35.216968°E / 31.739601; 35.216968  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 23 سبتمبر 1956  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 4 إسرائيليين
الإصابات 16 إسرائيليا

العمليةعدل

في يوم الأحد، 23 سبتمبر 1956، جرت جولة لمجموعة من علماء الآثار الإسرائيليين في الحفريات الأثرية بالقرب من كيبوتس رامات راحيل. وخلال الجولة، فتحت نيران الرشاشات على علماء الآثار من المواقع الأردنية في دير مار إلياس بالقرب من طريق القدسبيت لحم. وأسفر إطلاق النار عن مقتل أربعة أشخاص بينهم عالم الآثار جاكوب بينكرفيلد وإصابة 16 آخرين. توفي شخص آخر أصيب بجروح خطيرة في إطلاق النار متأثرا بجراحه بعد خمس سنوات.

ردود الفعلعدل

  •   الأردن: وقد عبر الأردن عن أسفه للحادث وألقى باللوم على جندي واحد «أخذه الجنون فجأة».[1]
  •   إسرائيل: ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية رواية الأردن بأنها لا أساس لها من الصحة على الإطلاق، نقلاً عن شهود في الحدث ذكروا أن رشاشين وثلاث بنادق شوهدت بوضوح وهي تطلق النار من موقعين للجيش الأردني عبر الحدود على علماء الآثار في رمات راحيل.[1]

فيما بعدعدل

وردا على هجوم رامات راحيل بالرصاص، نفذت قوات الدفاع الإسرائيلية عملية لولاف في 25 سبتمبر 1956؛ ووقع الهجوم المضاد في قرية حوسان العربية بالقرب من بيت لحم.

المراجععدل

  1. أ ب Israel Rejects Jordan's Claim Madman Killed 3, Meriden Journal, 24 September 1956, accessed 16 August 2016 [1] نسخة محفوظة 8 مارس 2021 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل