عملية الدرع الواقي

عملية عسكرية إسرائيلية

عملية الدرع الواقي هي عملية عسكرية قامت بها إسرائيل باحتلال ومهاجمة مدن السلطة الفلسطينية عقب قيام العسكري الفلسطيني «عبد الباسط عودة» بتنفيذ عملية فندق بارك التي تعد أضخم عملية تفجيرية دموية في تاريخ إسرائيل. كان الهدف الرئيسي من عملية الدرع الواقي هو القضاء نهائيًا على الانتفاضة الفلسطينية الثانية، وقد انطلقت العملية في 29 مارس 2002 وانتهت في 10 مايو 2002، وحشدت لها إسرائيل ما يقارب 30 ألف جندي.[1]

عملية الدرع الواقي
جزء من الانتفاضة الفلسطينية الثانية  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
חומת מגן 9.jpg
 
الدبابات الإسرائيلية في مدينة طولكرم خلال العملية  تعديل قيمة خاصية (P18) في ويكي بيانات 
بداية 29 مارس 2002  تعديل قيمة خاصية (P580) في ويكي بيانات
نهاية 10 مايو 2002  تعديل قيمة خاصية (P582) في ويكي بيانات
من أسبابها مجزرة عيد الفصح،  وقائمة الأعمال الإستشهادية الفلسطينية  تعديل قيمة خاصية (P828) في ويكي بيانات
الموقع الضفة الغربية  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات

سبب العمليةعدل

كان السبب الرئيسي لعملية الدرع الواقي هو قيام العسكري الفلسطيني «عبد الباسط عودة» من مدينة طولكرم بتفجير نفسه داخل فندق بارك في نتانيا غرب طولكرم،[2] وقد أدى هذا التفجير إلى مقتل حوالي 30 إسرائيلي وإصابة 146 آخرين تزامنًا مع عيد الفصح اليهودي.[1]

رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك أرئيل شارون هو الذي أعطى الضوء الأخضر لبدء العملية العسكرية وضرب المدن الفلسطينية.

انطلاق العمليةعدل

في بداية العملية العسكرية؛ قام الجيش الإسرائيلي بالتوغل في المدن الفلسطينية، كما قام بتفجير كامل المبنى الذي تقيم فيه أسرة عبد الباسط عودة في مدينة طولكرم، والمكون من أربعة طوابق.[1]

فرضت إسرائيل حصارًا على مقر الرئاسة الفلسطينية حيث يتواجد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وبقي الرئيس الفلسطيني محاصرًا في المقر حتى نهاية أيام حياته؛ حيث لم يسمح له بالخروج إلا للسفر لتلقي العلاج بعد أن تم تسميمه ومن ثم وفاته في عام 2004.[3]

نتائج العمليةعدل

إثر العملية العسكرية، قام الجيش الإسرائيلي باحتلال معظم مدن الضفة الغربية، وقد قتل خلال العملية العسكرية عشرات الفلسطينيين، كما قتل أيضًا جنود إسرائيليين ومستوطنين.

كان من أهداف هذه العملية العسكرية إنهاء العمليات الاستشهادية داخل إسرائيل لكن طوال فترة العملية لم تنجح العملية بشكل ملحوظ في خفض عددها. بعد انتهاء العملية العسكرية وانسحاب الجيش الإسرائيلي شرعت الحكومة الإسرائيلية ببناء الجدار العازل.

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت "الشهيد عودة يتحول لأسطورة في طولكرم"، قناة الجزيرة، 6 أبريل 2002، مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 2 مارس 2022.
  2. ^ "مقتل جنديين إسرائيليين بعملية فلسطينية في ذكرى "فندق بارك""، عنب بلدي، 28 مارس 2022، مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2022.
  3. ^ "موفاز يكشف تفاصيل خطة لنفي عرفات بعد اختطافه من غرفة نومه"، عربي 21، 8 أبريل 2017، مؤرشف من الأصل في 2 مارس 2022، اطلع عليه بتاريخ 2 مارس 2022.