افتح القائمة الرئيسية

إحداثيات: 31°47′33″N 35°14′44″E / 31.7925°N 35.24555556°E / 31.7925; 35.24555556

عملية الجامعة العبرية هي عملية تفجيرية وقعت يوم الأربعاء الموافق 31 تموز 2002م استهدفت إسرائيليين في الجامعة العبرية الموجودة في مدينة القدس نفذتها كتائب القسام جناح حماس العسكري.

محتويات

الخلفيةعدل

في 22\7\2002 قامت إٍسرائيل بأغتيال صلاح شحادة في قطاع غزة وهو القائد العام لكتائب القسام عن طريق قصف عمارة سكنية بطائرات أف-16 كان موجود بداخل العماراة مما أدى إلى مقتله ومقتل 18 مدني فلسطيني.

الاحداثعدل

قام مقاتل من كتائب القسام (محمد عودة) يعمل دهانا في الجامعة بزرع عبوة ناسفة ربطها بواسطة هاتف متنقل خارج الجامعة وقام بوضع العبوة في مقصف الحقوق في الجامعة العبرية وإنسحب من المكان وخرج خارج الجامعة وقام بأجراء إتصال مما أدى إلى تفجير العبوة الناسفة مما أدى إلى مقتل 9 إسرائيليين و جرح 100.

ردود الفعلعدل

الاحتفالعدل

في وقت لاحق من ذلك اليوم، خرج المئات من أنصار حماس إلى شوارع غزة ابتهاجاً بالعملية وتوعدوا بالمزيد. القيادة في حماس إسماعيل هنية الذي أصبح لاحقاً رئيس وزراء قطاع غزة بحكم الأمر الواقع، قال "إذا كانوا يريدون مهاجمة أطفالنا، إذن عليهم أن يستعدوا لشرب نفس السم."[1]

الإداناتعدل

الأطراف المعنية

  إسرائيل:

  • وصفت الحكومة العملية "عمل رهيب وحقير لدرجة أنه يستعصي على الكلمات"، وذكرت أن اللوم يقع في نهاية المطاف على عاتق رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات.[1]

  السلطة الوطنية الفلسطينية:

مراجععدل

  1. أ ب Blast Kills 7 at University in Jerusalem، Los Angeles Times; استرجع في 12 يناير 2015. نسخة محفوظة 08 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Bomb kills seven at university، guardian.co.uk; استرجع 12 يناير 2016.
 
هذه بذرة مقالة عن إسرائيل بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.