عمليات الثأر المقدس

عمليات الثأر المقدس هي تسمية أطلقتها HamasLogo.png حركة حماس على سلسلة العمليات التفجيرية (الاستشهادية) التي نفذتها بجناحها العسكري كتائب عز الدين القسام، التي أتت رداً على اغتيال القائد يحيى عياش، واستمرت حتى عام 1996 .

وقد قاد هذه العمليات القائد القسامي الأسير حسن سلامة بعد اغتيال الجيش الصهيوني للمهندس يحيى عياش، حيث انتقل القائد حسن سلامة من قطاع غزة إلى الضفة الغربية لتنفيذ المهمة الموكلة له من القائد محمد الضيف.[1]

وقد بدأت عمليات الرد القسامي بعد استشهاد المهندس بأربعين يوماً في سلسلة عمليات استشهادية، كانت باكورة الرد عملية الاستشهادي مجدي أبو وردة، إلى جانب الاستشهادي إبراهيم السراحنة في نفس اليوم، ولحقه الاستشهادي رائد الشغنوبي بتاريخ 3/3/1996م . أدّت هذه العمليات الثلاث إلى مقتل نحو (46) صهيونياً وجرح نحو (163)آخرين.

انظر أيضاًعدل

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن فلسطين بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.