عمرة بنت النعمان

عمرة بنت النعمان بن بشير، هي سيدة مسلمة كانت زوجة للمختار الثقفي.

عمرة بنت النعمان
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد القرن 7  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 687  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الزوج المختار الثقفي  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأب النعمان بن بشير  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
هي بنت الصحابي النعمان بن بشير، وجدتها عمرة بنت رواحة، أخت الصحابي عبد الله بن رواحة.[1]
اشتهرت بموقفها بعد مقتل زوجها المختار، حيث استدعاها مصعب بن الزبير، هي وزوجة المختار الأخرى أم ثابت بنت سمرة بن جندب، فسُألتا عن زوجهما فقالت أم ثابت: «ما عسيت أن أقول فِيهِ إلا ما تقولون فِيهِ أنتم»، فقالوا لها:«اذهبي»، وأما عمرة، فقالت:«رحمة اللَّه عليه إن كَانَ عبدا من عباد اللَّه الصالحين»، فسجنها مصعب، وكتب إلى أخيه عبد الله بن الزبير أنها تزعم أنه نبي،[2] فرد عليه عبد الله أن يخرجها فيقتلها. فقال في ذلك الشاعر عمر بن أبي ربيعة:[3]
إن من أعجب العجائب عندي قتل بيضاء حرة عطبول
قتلت هكذا عَلَى غير جرمإن لله درها من قتيل
كتب القتل والقتال عليناوعلى المحصنات[4] جر الذيول


ملاحظاتعدل

  1. ^ د.عبد السلام الترمانيني، " أحداث التاريخ الإسلامي بترتيب السنين: الجزء الأول من سنة 1 هـ إلى سنة 250 هـ"، المجلد الأول (من سنة 1 هـ إلى سنة 131 هـ) دار طلاس ، دمشق.
  2. ^ هناك آخرون غير عمرة يزعمون أنه تنبأ. انظر ترجمة المختار الثقفي-البداية والنهاية-لابن كثير نسخة محفوظة 02 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ تاريخ دمشق-لابن عساكر نسخة محفوظة 26 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ وفي رواية أخرى "الغانيات"