علي ونينو

رواية من تأليف لف نوسيمباوم

علي ونينو هي رواية عن قصة حب بين صبي أذربيجاني مسلم وفتاة جورجية مسيحية في باكو في السنوات 1918-1920. وهي تستجلي المعضلات التي صنعها الحكم الأوروبي على مجتمع شرقي وتقدم صورة حية لمدينة باكو عاصمة أذربيجان خلال فترة جمهورية أذربيجان الديمقراطية التي سبقت فترة حكم الاتحاد السوفيتي الطويلة. تم نشرها تحت اسم مستعار للكاتب قربان سعيد. وقد نشرت الرواية في أكثر من 30 لغة.[1] تم نشر الكتاب للمرة الأولى في فيينا باللغة الألمانية سنة 1937.

علي ونينو
(بالألمانية: Ali und Nino)‏، و(بالهولندية: Ali en Nino)‏، و(بالإسبانية: Alí y Nino)‏، و(بالسلوفينية: Ali in Nino)‏، و(بالليتوانية: Ali ir Nino)‏، و(بالروسية: Ali i Nino)‏، و(بالمقدونية: Ali i Nino)‏، و(بالدنماركية: Ali & Nino)‏، و(بالفرنسية: Ali et Nino)‏، و(بالتشيكية: Alí a Nino)‏، و(بالبولندية: Ali i Nino)‏، و(بالعبرية: Ahav¯at¯am šel Alî we-Nînô)‏، و(بالكتالونية: Ali i Nino)‏، و(بالإنجليزية: Ali and Nino)‏، و(بالتشيكية: Ali a Nina)‏  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
Ali nino german 1937.jpg
 

المؤلف لف نوسيمباوم  تعديل قيمة خاصية (P50) في ويكي بيانات
اللغة الألمانية  تعديل قيمة خاصية (P407) في ويكي بيانات
تاريخ النشر 1937  تعديل قيمة خاصية (P577) في ويكي بيانات
المواقع
OCLC 24170208  تعديل قيمة خاصية (P243) في ويكي بيانات

الحبكةعدل

الكتاب هو سعي من أجل الحقيقة والمصالحة في عالم من المعتقدات والممارسات المتناقضة - الإسلام والمسيحية، الشرق والغرب، الشيخوخة والشباب، الذكور والإناث.

علي خان شيرفانشير، وهو سليل أسرة نبيلة مسلمة، تلقى تعليمه في مدرسة ثانوية روسية للبنين. في حين أن والده لا يزال ينتمي إلى الثقافة الآسيوية، يتعرف علي خان على القيم الغربية في المدرسة ومن خلال حبه للأميرة الجورجية نينو كيبياني التي تربت على التقاليد المسيحية وتنتمي أكثر إلى العالم الأوروبي.

انظر أيضاعدل


روابط خارجيةعدل

مراجععدل