علي محمد العنسي

القاضي العلامة علي بن محمد بن احمد بن صالح بن يحيى العنسي[1] قاضٍ، عالم دين وشاعر يمني، تتلمذ على يده الأمير الصنعاني [2]و غيره ، وكان له من الاشعار ما هو عمودي غير ان الشعر الحميني والغنائي الصنعاني هو الأكثر شهره الذي لا زال كبار الفنانيين يتغنوا به مثل كلمات اغنية يا احبة ربى صنعاء و اغنية وا مغرد بوادي الدور.

اعلام اليمن
علي بن محمد بن أحمد بن صالح بن يحيى
معلومات شخصية
مكان الميلاد صنعاء
الوفاة سنة 1139 هـ الموافق 1727 ميلادي
بالعر من بلاد الحيمة
الإقامة اليمن (اب ، صنعاء)
الجنسية يمني
الكنية جمال الدين
اللقب العنسي
أقرباء احمد صالح العنسي (جده)
الحياة العملية
المهنة احد علماء اليمن وفقهائها ومن رواد الشعر الحميني (شعر غنائي)

نسبهعدل

هو علي بن محمد بن احمد بن صالح بن يحيى بن محمد بن يحيى بن محمد بن قاسم بن إبراهيم بن مسعود بن عمرو بن علي بن أسعد بن علي العنسي.

أقاربهعدل

  • القاضي محمد بن احمد العنسي[3] (أب)
  • القاضي جعفر بن محمد العنسي[3] (أخ)
  • القاضي حسين بن محمد العنسي[3] (أخ)
  • القاضي إبراهيم بن محمد العنسي[3] (أخ)
  • القاضي العلامة احمد بن صالح العنسي (جده)

ولادته وسيرتهعدل

نشأته بمدينة صنعاء، وقرأ على علمائها، وتولى القضاء في العدين، في أيام المهدي صاحب المواهب، وأيام المتوكل القاسم بن الحسين، كما تولى في وصاب والحيمة وكاتب كبار أدباء عصره، وله أخبار كثيرة وانتاج ادبي غزير، وجمع معظم شعره ورسائله البليغة العلامة الحافظ عبدالقادر بن أحمد الكوكباني .[1]

كان من أدباء القرن الثاني عشر هجري الموافق للقرن الثامن عشر ميلادي ، اتصل بالأدباء وكاتبهم وعمل في ناحية (مديرية) العدين مدة من الزمن ثم تقلد القضاء بوصاب ، فكان ينكر على عاملها (حاكمها )شدة ظلمه حتى دبر عليه حيلة وعزله عن القضاء وسجنه ثم تحقق الامام عدم صحة ما نسب اليه فعفا عنه وولاه ناحية الحيمة ، وكان فيه حدة فإذا ضاق من كثرة الخصومات من حوله صعد إلى جبال لا يقدر أحد على صعودها ويصحب معه إناء للماء وكتاب مطالعة ودواة وقرطاس .[4]

وذُكر في كتاب نفحات العنبر وقيل : وكان والده وإخوته من اعيان وقضاة عصرهم ، ولهم اشتغال بالعلوم وتعلق بالرئاسات ومباشرة الوظائف الدولية كالقضاء والكتابة ونحوهما، نشأ القاضي علي بصنعاء وحقق علوم العربية والفقة والاصولين والمنطق، وقرأ على القاضي علي البرطي وعلى العلامة صلاح بن الحسين الاخفش، وعلى المولى زيد بن محمد بن الحسن[5] ويستمر صاحب الكتاب إبراهيم بن عبدالله في سرد سيرة العلم فيقول : ولم يزل يقرأ في العلوم حتى أتقنها ومهر في فن الادب ففاق فيه من أهل زمانه وأقر له أدباء زمانه بالفضل والاجادة في النظم وحسن التفنن ولطف المسلك، ولقد أطلع صاحب الكتاب على كتاب بخط المولى عبدالله بن علي الوزير فعله إلى بعض الفضلاء وصدر فيه بمرثاة من شعره وذكر فيه ما لفظه: وما أشكل عليك من معاني هذة المرثاة الصادرة فارجع فيه على القاضي علي بن محمد العنسي فهو أدرى بشعري مني وإن يكن فعل في هذا النمط استكتبته انتهى كلامه . وقال ايضا في كتابه نشر العبير عند ذكره لمن أخذ عن القاضي علي البرطي فقال ما لفظه: ومنهم بل من أجلهم القاضي العلامة المتصرف جمال الدين علي بن محمد العنسي أخذ عنه وهو غصن من شجرة علماء الزيدية و ذكر الكتاب : ان الشيخ الوجيه عبدالقادر بن احمد جمع عنه ديوان رتبه على حروف المعجم وجمع فيه كثيراً من رسائله البليغة وأضاف إلى ذلك شعره الملحون المسمى بالحميني وكان ايضاً مجيدا فيه حتى في الملحون بلغة اهل تهامة ،ولبث القاضي علي بالعدين مدة طويلة عند والده وكان والده بها متعلقاً ببعض الأعمال ثم قلد صاحب الترجمة أيضاً بها القضاء في أيام صاحب المواهب وفي أيام المتوكل القاسم بن الحسين وكتب القاضي علي من العدين إلى أخيه القاضي حسين بن محمد العنسي معاتبا له على تركه للمكاتبه[5] .

من أشعاره لأخيه الحسين[3]عدل

اخي ولقد اعرضت عن قول سيديوقلت اخي مستعطفا قلبك الصلبا
متى نلتقي والحظ والله في اللقاء فديتك لي فالبير قد جاور الجدا

مدرسوهعدل

  • القاضي علي البرطي[5]
  • العلامة صلاح بن الحسين الاخفش[5]
  • المولى زيد بن محمد بن الحسن[5]

تلاميذهعدل

أشهر أشعاره الغنائيةعدل

من أشهر قصائده وامغرد بوادي الدور التي غناها جملة من كبار الفن اليمني والعربي

وامغرد بوادي الدور منها[6][7]عدل

وامغرد بوادي الدور من فوق الأغصانومهيج صبابتي بترجيع الألحان
ما جرى لك تهيج شجو قلبي والأحزانلأنت عاشق ولا مثلي مفارق للأوطان

ومنها ما قال اضحى يتغنى به إلى حد الان [7]:

يا أحبة ربى صنعاء سقى الله صنعاء حيث ذاك الربى لا زال للغيد مرعى
ليت شعري متى شالقي عصاة المسافر ويحين شاء يطيب لي عيش قد كان نافر

من أشعارهعدل

وكان بينه وبين العلامة عبدالله بن علي الوزير مراسلة في الشعر، ومنها هذين البيتين:

أنادم من دمع العيون جواريافلا غرو إن نادمت منها سواقيا
وأشرب في تلك الربوع مدامعيوأطرب إن شاهدت تلك المغانيا

دواوينهعدل

  • كتاب كاس المحتسي للقاضي العنسي[3]
  • ديوان وادي الدور[8]
  • الروض الأقحواني في الشعير الزهواني .[9]

عناوين قصائده [10]عدل

  • واسيد أنا لك من الخدام
  • الدهر بالقرب قد أسفر
  • وامغرد بوادي الدور من فوق الأغصان
  • نسيم أنا قد عرفتك بالشذا والشميم
  • شابوك أنا وامرفاق بكره
  • حبيب شا خالِف العذال
  • ممشوق القوام
  • واراعى امفل رد الرأس إليا وراع
  • ما وقفتك بين القضيب والبان
  • ألا جس نبض الوتر يا سمير
  • قالوا عزم خلى وشد رحله
  • يا نازح الدار كم شجن
  • قل للعماد الذي ما ابن العميد
  • ألا يا من لعب بالعقول باهى جمالك
  • ألا يا درى المُقبّل
  • والله ما ريح الصّبَا الذكيِّه
  • شابعثَ اليومَ إلى أحبابي سلام
  • سقاك صنعا اليمن
  • يا حلولا ربى صنعا اليمن
  • ما جرى دمعي على خدي يسيل
  • كحيل الرنا يا كحيل الرنا
  • أعرضنا
  • لا واخذ الله أجفانك
  • من سفح صنعا قاصده لذهبان
  • سَمَحت من ريقها بالسلسبيل
  • مال قدِّه فكم شَجِى مشغوف
  • شاخلع عذارى بان غذرى
  • بالله يا غصن من ذهب
  • خطب البلبلُ من فوق الشجر
  • يا غزال الحما علامه قل لي
  • حبيب بالله ذا الجفا علامه
  • مسكين أنا كم أنادى حول ذا النادى
  • وإذا الصبي مالك هجرت صبك
  • أغيد من الجَنَّه شرد
  • قم هات كاس العُقار
  • آح منِّى
  • جادك المطر
  • هذا القميص يا أخّ للبزيه
  • خلَى وعدنى بزَورته
  • هيج كتابك لوعتي والشجن
  • ما للهوى يا قلب غذا تخطّا
  • يا خبير ماذا الشدّه
  • سبانى راعىَ الحِلّه سبانى
  • إن لى شهر فاقد فؤادى
  • راعىَ امعلامِه
  • يا أحمد ولو كنتَ انا كعهدى
  • أيا من أقام شعار الكرام
  • ما غفلتك يا زينة العليا
  • شافتح عليك باب العتاب

وفاتهعدل

مات بالعر من بلاد الحيمة [11] سنة 1139 هـ الموافق 1727 ميلادي أول السنة ؛ و قيل مات مسموماً [4]

المراجععدل

  1. أ ب وجية، عبد السلام بن (1999). أعلام المؤلفين الزيدية. مؤسسة الامام زيد بن علي الثقافية،. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. 
  2. أ ب محمد بن (2007-01-01). البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع 1-2 ويليه الملحق التابع للبدر الطالع ج1. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. ISBN 9782745100290. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. 
  3. أ ب ت ث ج ح "كتاب كاس المحتسي للقاضي العنسي" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 8 أكتوبر 2019. 
  4. أ ب الحبشى، عبد الله (1988). مصادر الفكر الاسلامي في اليمن. المكتبة العصرية. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. 
  5. أ ب ت ث ج حوثي، ابراهيم بن عبد (2008). نفحات العنبر في تراجم أعيان وفضلاء اليمن في القرن الثاني عشر. مؤسسة التاريخ العربي للطباعة والنشر والتوزيع،. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. 
  6. ^ "أعلام يمانيون". www.yemen.gov.ye. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2019. 
  7. أ ب قاضي العنسي، علي بن (2009). وادي الدور: القسم الحميني من ديوان القاضي علي العنسي. مكتبة الإرشاد،. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. 
  8. ^ ʻAlī Muḥammad (1961). وادي الدور: القسم الحميني من ديوان القاضي علي العنسي. Mat̄baʻat al-Salafīyah. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. 
  9. ^ الشامي، احمد محمد (2007). "قصة الادب في اليمن" (PDF). صفحة 292. وزارة الثقافة والسياحة. مؤرشف من الأصل (PDF) في 11 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 2019/19/10. 
  10. ^ "بوابة الشعراء - القاضي علي بن محمد العنسي". www.poetsgate.com. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2019. 
  11. ^ حوثي، ابراهيم بن عبد (2008). نفحات العنبر في تراجم اعيان وفضلاء اليمن في القرن الثاني عشر. مؤسسة التاريخ العربي للطباعة والنشر والتوزيع،. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019.