علي جمال الناظر

الدكتور علي جمال الناظر هو ابن المرحوم محمد بك عطية الناظر مدير اسوان وقنا الاسبق وعضو مجلس الشيوخ

علي جمال الناظر
معلومات شخصية
تاريخ الوفاة سبتمبر 5, 2006
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أكتوبر_2010)

ولد في مدينة اسوان ابنا لمدير المديرية وتربي علي الأصول العريقة لصعيد مصر.. خصص له الوالد بوليصة تأمين صرف قيمتها عقب تخرجه في الجامعة وكانت 200 جنيه هي رأسمال أول مشروع نفذه في حياته بالتعاون مع بعض الفنيين بوكالة البلح لإنتاج قطع غيار الدراجات والموتوسيكلات... وحققت الفكرة لانها كانت تنفذ لأول مرة نجاحا كبيرا وعائدا مجزيا... ولكن كمثل شباب جيله اتجه للعمل الحكومي موظفا صغيرا.. ولحسن حظه تتلمذ علي ايدي اساتذة عظام وخبراء في الاقتصاد منهم د. عبد الجليل العمري. والدكتور عبدالمنعم القيسوني والدكتور علي الجريتلي ود. حامد السايح وقام بعمل دراسات عليا بمؤسسة التمويل الدولية وجامعة بتسبرج بأمريكا وفي نفس الوقت انتظم جمال الناظر في ممارسة هوايته وحبه لرياضة السباحة حتي وصل الي منتخب مصر عام 1957 وممثلا لبلاده في دورة الألعاب الأوليمبية بروما عام..1960 ثم عضوا بمجلس إدارة الاتحاد المصري للسباحة.. وانتخب رئيسا لنادي هليوبوليس عام 1975 وهو ينحدر من عائلة من اعرق عائلات محافظة سوهاج حيث كان جده المرحوم محمد افندي عطية ناظرا لقسم طهطا في عهد الخديوي إسماعيل

كان الدكتور جمال الناظر محبا لبلده الاصلية ام دومة التابعة لمركز طما ومحافظة سوهاج حيث انتخب نائبا في مجلس الشعب عن دائرة طما عام 1979

ومع بداية سياسة الانفتاح الاقتصادي وبدء تشجيع سياسة الاستثمار عين جمال الناظر أول نائب لرئيس هيئة الاستثمار في مصر حيث كان رئيس الهيئة هو وزير الاقتصاد بحكم منصبه وتوالي النجاح والمناصب فكان تعيين الناظر أول وزير للتعاون الدولي عام...1978 ثم وزيرا للسياحة في الفترة 1980­..1982 ولأنه كان مسئولا عن تشجيع الاستثمار وتنمية القطاع الخاص اتجه بعد الوزارة الي العمل الحر فكانت مشروعاته في مجالي التصنيع 'إنتاج الاحذية بالتعاون مع الخبرة الإيطالية والأثاث بالتعاون مع الخبرة الفرنسية' والسياحة.. وأخيرا مجال التعدين حيث يري رئيس أكبر وأقدم جمعية لرجال الأعمال في مصر ان المستقبل في مجال الاستثمار هو للتعدين.. انتخب جمال الناظر نائبا لرئيس جمعية راجل الاعمال المصريين في عام 1985 ثم رئيسا للجمعية عام 2002 وحتي الآن. وتتلخص أمنيات جمال الناظر علي المستوي الشخصي في رؤية ابنته رشا وابنه حاتم ناجحين في مجال عمليهما في البنوك وتكنولوجيا المعلومات وان يسعد الله حفيديه ملك وعلي.. كما يحلم بكتابة مذكراته الشخصية يدون من خلالها الاحداث العظيمة التي مرت بها البلاد.. وعلي المستوي العام يتمني أن تتمكن مصر وبجهود ابنائها الي التحول الي اقتصاد قوي يضعنا في قائمة الدول الكبري.

توفي في 5-9-2006