علي بن نواري

رجل أعمال جزائري

علي بن نواري المولود عام 1951 في بوڨاعة,الجزائر، سياسي جزائري ووزير الخزانة (تحت حكومة غزالي الأولى [1] وحكومة الغزالي الثانية) ومرشح للانتخابات الرئاسية لعام 2014.

علي بن نواري
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1951 (العمر 68–69 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الجزائر  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Algeria.svg الجزائر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شخصية أعمال  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الليبرالي الراديكالي السويسري  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات

سيرةعدل

ولد علي بن نواري في بوڨاعة بولاية سطيف الجزائر عام 1951، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال.وحاصل على DES في العلوم الاقتصادية، وتخرج من معهد الدراسات السياسية.

عمل في الفترة من 1981 إلى 1988 كمدير للبنك في باريس ثم في جنيف سبتمبر 1988 تم استدعاؤه من قبل وزير المالية لمنصب نائب محافظ البنك المركزي في الجزائر، لكن احداث أكتوبر اندلعت في نفس الوقت ولم يتمكن من شغل منصبه، بدلاً من ذلك تم تعيينه في منصب خبير في لجنة الديون الوطنية لعدة أشهر حتى دعا إليه وزير المالية (غزالي) كمستشار يونيو 1991 إنه يخوض الانتخابات التشريعية، لكنه في الوقت نفسه مدعو للحكومة لتولي منصب وزير.[2]

وهو مرشح في الانتخابات الرئاسية 2014.[3][4]

بسبب امتلاكه الجنسية السويسرية,[5] سيتعين على علي بن نواري التخلي عنها إذا كان يريد أن يكون قادرًا على الترشح في الانتخابات الرئاسية الجزائرية لعام 2014 بموجب المادة 73 من الدستور الجزائري.[6]

وثائق بنماعدل

حسب صحيفة لوموند الفرنسية، أنشأ بن نواري، شركة أوف شور سنة 2000، استعملت من أجل استكمال بيع الأسهم التي يمتلكها في بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي (فرع الجزائر) والبالغة 29% لصالح آل خلفية بنك، الذي كان مملوكًا لرجل الأعمال رفيق خليفة الموجود في السجن (أعلن البنك إفلاسه في 2004)، ليقرر بن نواري سحب اسمه من مسيري الشركة بعد عام ونصف العام من تأسيسها.[7][8]

وذكرت الصحيفة أن الوزير الجزائري السابق، طلب من مكتب المحاماة موساك فونسيكا تأسيس شركة أوفشور في بنما، تحمل اسم بيغول جروب في الجزر العذراء البريطانية، لتكون الواجهة القانونية التي قام عن طريقها ببيع حصته من الأسهم في سوسيتي جنرال.[7][8]

واتهم الوزير السابق السلطات الجزائرية بالوقوف وراء هذه الاتهامات، وقال إن الأمر يتعلق بمؤامرة يقف وراءها النظام الجزائري، مؤكدًا أنه العدو رقم واحد للنظام، واعتبر هذه الاتهامات محاولة لإسكات صوته الذي لم يتوقف عن شجب الفساد منذ العام 1991، مشددًا أنه سيرفع دعوى قضائية بتهمة القذف ضد صحيفة لوموند الفرنسية التي كشفت عن الوثائق، حسب قوله.[7][9]

المسار المهنيعدل

  • 2008 حتى الآن : الأمين العام لمؤسسة لوك مونتانييه.
  • 1992 - حتى الآن : رئيس Écofinace SA، وهي شركة استشارية وتجميعية في الشراكات الصناعية والمالية.[10]
  • 1999 - 2004 : رئيس ومؤسس الهيئة الإشرافية لسوسيتيه جنرال الجزائر.[11]
  • 1981 - 1989 : أمين الصندوق والمسؤول عن غرف التداول في المجموعات المصرفية (البنك السعودي، سوسيتيه جنرال).[12][13]
  • 1976 - 1981 : مسؤول عن خزينة صرف العملات الأجنبية والأسواق المالية في البنك المركزي الجزائري.
  • 1978 - 1980 : أستاذ مساعد بمعهد الدراسات السياسية بالجزائر.

المهنة السياسيةعدل

مراجععدل

  1. أ ب Liste officielle des ministres sous Ghozali I نسخة محفوظة 22 أغسطس 2011 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ HM-CH. "Ce que la Suisse peut nous apprendre selon l'ancien ministre Ali Benouari". مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Article relayant la candidature نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Article 20minutes.ch relayant l'information نسخة محفوظة 7 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Article sur la problématique de la double nationalité des candidats نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  6. ^ Constitution algérienne نسخة محفوظة 7 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب ت "وثائق بنما من جديد في الجزائر". نون بوست. 2017-05-18. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب "« Panama papers » : les petites cachotteries de l'ancien ministre algérien Ali Benouari". Le Monde.fr (باللغة الفرنسية). 2017-05-15. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "علي بن نواري: ما قالته جريدة "لوموند" نصف حقيقة". الطريق نيوز. 2017-05-16. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Registre du Commerce Genève نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Page 2, Colloque banques et liberalisation Alger 2001 نسخة محفوظة 11 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Biographie Officielle نسخة محفوظة 19 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  13. ^ Article Quotidien LeTemps.ch
  14. ^ Contacts partis Cologny نسخة محفوظة 11 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  15. ^ note 7 liste des postes occupés par les membres de l'UDC نسخة محفوظة 14 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.