علي بن عيسى وإسمه الحقيقي عيسى محمد بن طالب الفرقاني[1] ولد في سكيكدة بالجزائر، وهو أحد الضباط المفضلين في خدمة أحمد باي، باي قسنطينة في وقت احتلال الجزائر من طرف فرنسا في عام 1830. أصبح نوع من « الوزير الأول » للباي، أعلى شخصية في البايلك. دافع عن قسنطينة بقوة خلال الحصار الأول والثاني للمدينة.

علي بن عيسى
Ali Ben Aissa El Fergani.jpg

معلومات شخصية
الميلاد القرن 18  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
سكيكدة، الجزائر
أقرباء عيسى محمد الفرقاني (الأب)
الحياة العملية
المهنة ضابط  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء Drapeau Ahmed Bey de Constantine.svg بايلك قسنطينة
الوحدة زواوة
الرتبة القائد العام للزواوة (التابعين للباي)
المعارك والحروب معركة قسنطينة الأولى نوفمبر 1836

سيرةعدل

أصول عائلته وشبابهعدل

علي بن عيسى هو من أصل بربري من قبيلة بني فرقان. وهو ابن عيسى محمد الفرقاني، الذي كان على رأس عدة قبائل.

في شبابه ترعرع في بلاط أحمد باي وهو كرغلي، باي قسنطينة. حتى عمر 25 عاما، كان علي بن عيسي يعمل كصانع سلاح، ثم انضم إلى وحدة زواوة في خدمة الباي.

البدايات في خدمة باي أحمدعدل

أحمد باي، الذي أصبح رئيس بايلك قسنطينة، لاحظ صفاته كجندي وعهد له بأساطبلته، وهو علامة على ثقة كبيرة. تسلق بن عيسى السلم بسرعة. وأحد أولى وظائفه السياسية هو منصب فائد العواسي، الذي يمنحه مسؤوليات إدارية وقضائية ومالية.

سقوط بون (عنابة)عدل

الجنرال سافاري، دوق روفيغو، القائد العام للقوات الفرنسية في الجزائر من ديسمبر 1831، يحاول أيضا إطاحة أحمد باي، ولهذا الدعم إبراهيم باي، ابن الشيخ الصحراوي فرحات بن سعيد، عين ( نظريا) باي قسنطينة من قبل مصطفى بومزراق في عام 1830.

في أوائل عام 1832، أرسل أحمد باي علي بن عيسي وقواته بوني لحشد سكان المدينة لقضيته ومنع الاحتلال من قبل القوات الفرنسية. تمكنت مجموعة من الجنود تحت قيادة القبطان إدوارد بويسون أرماندي وجوزيف فانتيني المعروف باسم يوسف من اقتحام المدينة بعد عدة هجمات فاشلة.

مذكرات ومراجععدل

  1. ^ Revue de Paris (باللغة الفرنسية). Meline, Cans. 1842. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.