علم لدني

Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تعتمد هذه المقالة اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد. فضلاً، ساهم في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر موثوقة إليها. (ديسمبر 2018)
Emblem-scales.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.في هذه المقالة ألفاظ تعظيم تمدح موضوع المقالة، وهذا مخالف لأسلوب الكتابة الموسوعية. فضلاً، أَزِل ألفاظ التفخيم واكتفِ بعرض الحقائق بصورة موضوعية ومجردة ودون انحياز. (نقاش) (أكتوبر 2010)

العلم اللدّني، (بالإنجليزية: تعاليم باطنية غربية)، ما يعرف بالعالم الباطني الذي لا يحتاج لحواسنا الظاهرة لمعرفته.

هو العلم الذي يأتي من لدّن الله عز وجل يهبه لمن يشاء من عباده; قد يستخدمه المتلقي في فهم موقف من المواقف أو تفسير آية من آيات الله بفهم ينبئ عن عمق كبير يتحصل من هداية الله. .ذكر في قصة موسى والعبد الصالح الخضر قال تعالى :(فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا) صدق الله العظيم. سورة الكهف.[1]

أقوال العلماءعدل

  • الصحابي ابن عباس - رضي الله عنه -يقول : « العلم اللدني : هو علم الغيوب والأخبار ».[2]
  • الشيخ الجنيد البغدادي يقول : « العلم اللدني : هو مكاشفات الأنوار من مكنونات المغيبات »[3]
  • الإمام أبو حامد الغزالي يقول : « العلم اللدني : هو العلم الذي ينفتح في سر القلب من غير سبب مألوف من خارج »[4]
  • الإمام فخر الدين الرازي يقول : « العلوم اللدنية عند الصوفية : هي العلوم الحاصلة بطريق المكاشفات »[5]
  • الشيخ نجم الدين الكبرى يقول : « العلم الدني : وهو علم معرفة ذاته وصفاته الذي لا يعلمه أحد إلا بتعليمه إياه »[6]

وصلات خارجيةعدل

قال الشيخ السعدي في تفسير سورة الكهف متحدثا عن فوائد السورة

ومنها : أن العلم الذي يعلمه الله لعباده نوعان : علم مكتسب يدركه العبد بجهده واجتهاده، ونوع علم لدني، يهبه الله لمن يمن عليه من عباده لقوله : " وعلمناه من لدنا علما "

وكما ذكر في قصه الأيام للدكتور طه حسين في الفصل الثامن من الجزء الأول "هو العلم الذي يهبط علي قلب صاحبه من عند الله دون أن تحتاج إلى كتاب.بل دون أن تقرأ أو تكتب"

مصادرعدل

  1. ^ صيد الفوائد نسخة محفوظة 12 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ شعبان رجب الشهاب - مكتوبات الشيخ عبد القادر الكيلاني - ص 68
  3. ^ الشيخ عبد الله الخضري - مخطوطة شرح مكتوبات الشيخ عبد القادر الكيلاني - ص 66
  4. ^ الإمام الغزالي - إحياء علوم الدين - ج 3 ص 24
  5. ^ الإمام فخر الدين الرازي - التفسير الكبير - ج 5 ص 738
  6. ^ الشيخ إسماعيل حقي البروسوي - تفسير روح البيان - ج 5 ص 270


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.