علم غامبيا

علم غامبيا يتكون من ثلاث خطوط أساسية أفقية وهم الأحمر، الأزرق والأخضر، وتفصل الخطوط الثلاث خطين بيض.[1][2][3] استخدم العلم لأول مرة في فبراير 18 عام 1965، وهو اليوم التي أصبحت فيه اامبيا دولة مستقلة عن الامبراطورية البريطانية.

علم غامبيا
Flag of The Gambia.svg
 

ألوان
Color icon red.svg
أحمر
Color icon blue.svg
أزرق
Color icon green.svg
أخضر
Color icon white.svg
أبيض  تعديل قيمة خاصية (P462) في ويكي بيانات
الاعتماد 18 فبراير 1965  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
الاختصاص غامبيا  تعديل قيمة خاصية (P1001) في ويكي بيانات

التاريخعدل

وصل البريطانيون لأول مرة إلى ما يعرف الآن بغامبيا في عام 1661، عندما غزوا جزيرة جيمس. وشرعوا في بناء حصون حول التقاء نهر غامبيا بالمحيط الأطلسي، ووسعوا سيطرتهم تدريجيًا حتى سيطروا على مجرى النهر. وأصبحت هذه المنطقة محمية في ثمانينيات القرن التاسع عشر تابعة لسيراليون وأصبحت في النهاية مستعمرة مستقلة تابعة للمملكة المتحدة ضمن إمبراطوريتها الاستعمارية

في 1888.[4] وهذا الوضع أعطى غامبيا الحق فيي تبني علم استعماري خاص بها.[5] وكان العلم في الك الوقت يتألف من حقل أزرق ودائرة بداخلها فيلا وشجرة نخيل وتلال، إلى جانب حرف "G" الذي يبدأ به اسم المستعمرة بالإنجليزية.[5]

مُنحت غامبيا الحكم الذاتي في عام 1963.[4] واستمر استخدام الراية الزرقاء حتى منحها الاستقلال الكامل في عام 1965.[6] فصمم لويس توماسي العلم الجديد.[7] والعلم هو أحد الأعلام الأفريقية القليلة التي لا تستخدم ألوان الحزب السياسي المسيطر في البلا، نظرًا لأن تصميمه «ليس له أساس سياسي».[6][8] ورُفع لأول مرة في منتصف ليل 18 فبراير 1965، وهو اليوم الذي أصبحت فيه غامبيا دولة مستقلة.[9][10] وفي عام 1982، شكلت غامبيا اتحادًا كونفدراليًا مع السنغال، التي استمرت لمدة سبع سنوات قبل حلها في عام 1989.[3] ومع ذلك، لم ينتج عن هذا الاتحاد تغيير الرموز الوطنية، واستمر رفع العلم الغامبي خلال هذا الوقت.[6]

الرمزيةعدل

يرمز اللون الأحمر في الأعلى للشمس، وسهول السفانا.[11] يتوسط العلم اللون الأزرق، وهو اللون الذي يرمز لنهر غامبيا وهو النهر الذي يشق البلاد إلى نصفين.[5] أما اللون الأخضر في أسفل العلم يرمز للارض التي تحتلها الغابات. أما الخطوط البيضاء الرفيعة، فترمز للسلام.[11]

استخدامات أخرىعدل

في أعقاب انتخابات العامة لوكسمبورغ لعام 2013، شًكل ائتلاف من ثلاثة أحزاب بين حزب العمال الاشتراكي في لوكسمبورغ، والحزب الديمقراطي والحزب الأخضر[12][13] وسُمي باسم «تحالف غامبيا»، لأن ألوان الأحزاب السياسية الثلاثة مطابقة للألوان الموجودة على علم غامبيا الأحمر (حزب العمال الاشتراكي) والأزرق (الحزب الديمقراطي) والأخضر (الحزب الأخضر).[13][14]

مراجععدل

  1. ^ "معلومات عن علم غامبيا على موقع babelnet.org"، babelnet.org، مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2019.
  2. ^ "معلومات عن علم غامبيا على موقع snl.no"، snl.no، مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2020.
  3. أ ب "معلومات عن علم غامبيا على موقع flagspot.net"، flagspot.net، مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2017.
  4. أ ب "History of The Gambia"، Lonely Planet، مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2014.
  5. أ ب ت Smith, Whitney، "Gambia, flag of The"، Encyclopædia Britannica، Encyclopædia Britannica, Inc.، مؤرشف من الأصل في 23 مايو 2014، اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2014. (الاشتراك مطلوب)
  6. أ ب ت Dorling Kindersley 2008، صفحة 77.
  7. ^ Dabo, Bakary (1992)، The voice of the people: the story of the PPP, 1959–1989، Baroueli، مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2014، … Mr. Louis Thomasi, a private accountant, was selected as most suitable.
  8. ^ Dorling Kindersley 2008، صفحة 101.
  9. ^ "1965: Countdown to Gambian independence"، BBC On This Day، BBC، مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2014.
  10. ^ "Gambia Flag Takes Place of Union Jack"، The Milwaukee Journal، Associated Press، 18 فبراير 1965، اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2014.
  11. أ ب "Gambia, The"، The World Factbook، CIA، مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2014.
  12. ^ Norman, Laurence (2 ديسمبر 2013)، "Luxembourg Parties Strike Deal Paving Way for New Government"، The Wall Street Journal، مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2014.
  13. أ ب Taylor, Simon (4 ديسمبر 2013)، "Bettel to lead three-party 'Gambia' coalition in Luxembourg"، European Voice، اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2014. (الاشتراك مطلوب)
  14. ^ "Three-way "Gambia Coalition": a first for Luxembourg"، Luxemburger Wort، 22 أكتوبر 2013، مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2017، اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2014.