افتح القائمة الرئيسية

علاج بالليثيوم

مركب كيميائي

العلاج بالليثيوم هي مجموعة الطرق التي تستخدم مركبات الليثيوم في الطب النفسي كمثبتات للمزاج من أجل علاج الاضطراب ثنائي القطب بشكل أساسي، حيث يلعب دوراً في علاج الاكتئاب والهوس المرافق لهذه الحالة، كما أنه يخفف من خطر انتحار الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب.[3]

علاج بالليثيوم
Lithium-citrate-2D-skeletal.png

الاسم النظامي
Lithium(1+)
يعالج
اعتبارات علاجية
اسم تجاري Camcolit, Eskalith, Lithobid, others
ASHP
Drugs.com
أفرودة
مدلاين بلس a681039
فئة السلامة أثناء الحمل D (أستراليا) D (الولايات المتحدة)
الوضع القانوني Prescription Only (S4) (أستراليا) دواء الوصفات (كندا) دواء الوصفات (المملكة المتحدة) دواء الوصفات (الولايات المتحدة)
طرق إعطاء الدواء فموي وحقن
بيانات دوائية
توافر حيوي يعتمد حسب التركيبة
ربط بروتيني لا يوجد
استقلاب (أيض) الدواء كلوي
عمر النصف الحيوي 24 ساعة = 36 ساعة (في كبار السن)[2]
إخراج (فسلجة) >95٪ كلوي
معرفات
CAS 7439-93-2
ك ع ت N05N05AN01 AN01
بوب كيم CID 28486
درغ بنك DB01356
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية Li+
الكتلة الجزيئية 6.941 g/mol

يعد مركب كربونات الليثيوم، والذي يباع تحت أسماء تجارية عدة، أكثر مركبات الليثيوم انتشاراً في علاج الحالات النفسية العصبية، وذلك بالإضافة إلى مركب سترات الليثيوم وأوروتات الليثيوم.[4] استخدم في السابق مركبات هاليدات الليثيوم المختلفة في العلاج، إلا أن الآثار الجانبية نتيجة السميّة حدّت من انتشارها.

هناك عدة تفسيرات للآلية التي يعمل بها العلاج بالليثيوم، إلا أن التفسير الكيميائي الحيوي المفصل لا يزال غير معروف.[5]

الاستعمال الطبيعدل

تستخدم مركبات الليثيوم بشكل أساسي في علاج الاضطراب ثنائي القطب.[5] يستخدم في علاج الحالات العصبية النفسية الأخرى مثل الاضطراب الاكتئابي والفصام وبعض الأمراض النفسية الأخرى عند الأطفال.[5] وجد أن لمركبات الليثيوم تأثير في تخفيض مخاطر الانتحار،[6] وذلك بشكل منفرد مقارنة مع الأدوية النفسية الأخرى.[7][8] إن جرعة مركبات الليثيوم المعطاة يجب أن تكون أقل من الحد الدنى للسميّة الموافقة للمركب المعطى، ويتم مراقبة ذلك عادة بإجراء تحليل مستمر للدم أثناء العلاج.[9]

في بعض الحالات المرضية، وجد أن استعمال تراكيز منخفضة من أوروتات الليثيوم وأسبارتات الليثيوم يمكن أن تحمي الدماغ وتساعد على نمو المادة الرمادية في القشرة المخية، ويبطئ من انتشار مرض ألزهايمر والخرف ومرض باركنسون.[10] وجد أن كميات قليلة من الليثيوم المتوفر طبيعياً في مياه الشرب يمكن أن تقلل من خطر الانتحار عند الأشخاص المصابين بصدمات نفسية.[11][12]

المراجععدل

  1. ^ معرف المصطلحات المرجعية بملف المخدرات الوطني: https://bioportal.bioontology.org/ontologies/NDFRT?p=classes&conceptid=N0000147892 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2016
  2. ^ "Lithium Salts". The American Society of Health-System Pharmacists. مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ Dec 1, 2015. 
  3. ^ Baldessarini، Ross J؛ Tondo، Leonardo؛ Davis، Paula؛ Pompili، Maurizio؛ Goodwin، Frederick K؛ Hennen، John (2006). "Decreased risk of suicides and attempts during long-term lithium treatment: A meta-analytic review". Bipolar Disorders. 8 (5p2): 625–39. PMID 17042835. doi:10.1111/j.1399-5618.2006.00344.x. 
  4. ^ Nieper HA (1973). "The clinical applications of lithium orotate. A two years study". Agressologie. 14 (6): 407–11. PMID 4607169. 
  5. أ ب ت "Lithium salts". The American Society of Health-System Pharmacists. مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2013. 
  6. ^ Cipriani، A.؛ Hawton، K.؛ Stockton، S.؛ Geddes، JR. (2013). "Lithium in the prevention of suicide in mood disorders: updated systematic review and meta-analysis.". BMJ. 346: f3646. PMID 23814104. doi:10.1136/bmj.f3646. 
  7. ^ Müller-Oerlinghausen، B؛ Berghöfer، A؛ Ahrens، B (2003). "The Antisuicidal and Mortality-Reducing Effect of Lithium Prophylaxis: Consequences for Guidelines in Clinical Psychiatry". Canadian Journal of Psychiatry. 48 (7): 433–9. PMID 12971012. 
  8. ^ Kovacsics، Colleen E.؛ Gottesman، Irving I.؛ Gould، Todd D. (2009). "Lithium's Antisuicidal Efficacy: Elucidation of Neurobiological Targets Using Endophenotype Strategies". Annual Review of Pharmacology and Toxicology. 49: 175–198. PMID 18834309. doi:10.1146/annurev.pharmtox.011008.145557. 
  9. ^ Semple, David "Oxford Hand Book of Psychiatry" Oxford Press. 2005.
  10. ^ Forlenza، OV (1 May 2012). "Does lithium prevent Alzheimer's disease?". Drugs & aging. 29 (5): 335–42. PMID 22500970. doi:10.2165/11599180-000000000-00000. 
  11. ^ Ohgami، H؛ Terao، T؛ Shiotsuki، I؛ Ishii، N؛ Iwata، N (2009). "Lithium levels in drinking water and risk of suicide". The British journal of psychiatry : the journal of mental science. 194 (5): 464–5; discussion 446. PMID 19407280. doi:10.1192/bjp.bp.108.055798. 
  12. ^ Gonzalez، R؛ Bernstein، I؛ Suppes، T (2008). "An investigation of water lithium concentrations and rates of violent acts in 11 Texas counties: Can an association be easily shown?". The Journal of clinical psychiatry. 69 (2): 325–6. PMID 18363457. doi:10.4088/jcp.v69n0221a.