عقيدتنا الدينية طريقنا إلى النصر

عقيدتنا الدينية طريقنا إلى النصر هو كتيب للفريق سعد الدين الشاذلي رئيس الأركان السابق في القوات المسلحة المصرية. هذا الكتيب عبارة عن توجيهات للجنود و الضباط لزيادة عقيدتهم القتالية عبر الاستشهاد بالآيات القرآنية و الأحاديث النبوية الشريفة و ماورد في الإنجيل . وقد وضح الفريق سعد الدين الشاذلي كيف أن العقيدة الدينية السليمة تساهم بشكل كبير في جعل الجندي أكثر قدرة على القتال و الانتصار .[1]

واجه الفريق سعد الدين الشاذلي هجوما من اللوبي الصهيوني في بريطانيا عندما أصبح سفيرا في لندن بفعل هذا الكتيب . واتهم بأنه معادي للسامية ضمن العديد من الاتهامات الأخرى بتشجيع الجنود على قتل الأسرى الإسرائيليين .[2]

مصادرعدل

  1. ^ نص كتيب عقيدتنا الدينية طريقنا إلى النصر
  2. ^ جريدة النهار العدد 1631 صفحة 17

وصلات خارجيةعدل


 
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.