عظة خبز الحياة

رسم جداري للخبز والسمك - مادتا الإفخارستيا عند بعض الكنائس المسيحية - في أوائل القرن الثالث، ويظهر الرسم في سراديب الموتى في سان كاليستو في مدينة روما.

خبز الحياة أو عظة خبز الحياة أو عظة المسيح عن خبز الحياة عقيدة مسيحية من تعاليم يسوع، وردت في عظة له في مدينة كفرناحوم، وذُكِرت بشكل مُفصّل ضمن الإصحاح السادس:22-59 من إنجيل يوحنا.[1]

وعنوان "خبز الحياة" (باليونانية: ἄρτος τῆς ζωῆς)‏ (ويُلفظ: artos tēs zōēs)؛ اعتمد حرفيًا لعنونة إحدى المقاطع الإنجيلية التي كتبها يوحنا في إنجيله، لتسجيل عظة وجّهها المسيح لجمع من الناس في كفرناحوم قرب بحيرة طبرية شمالي فلسطين، ضمن سلسلة معجزات للمسيح وذلك في اليوم الموالي لمعجزة تكثير الخبز (التي أطعم بواسطتها حشدًا من خمسة آلاف شخص من خلال تكثير خمسة أرغفة من الخبز وسمكتين)؛ ليمشي بعد العظة مباشرة على الماء إلى الجانب الغربي من بحيرة طبرية، ما جعل الناس المحتشدة تركب القارب بحثًا عنه.[2]

وجاءت العظة بعد أن طلب اليهود منه معجزة، كَأنْ يُنزِل من السماء مَنًّا كما فعل موسى، ليكون خبز حياتهم: («آبَاؤُنَا أَكَلُوا الْمَنَّ فِي الْبَرِّيَّةِ، كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: أَنَّهُ أَعْطَاهُمْ خُبْزًا مِنَ السَّمَاءِ لِيَأْكُلُوا»)؛ فاستدركَ المسيحُ عليهم قائلًا:[3]

عظة خبز الحياة «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: لَيْسَ مُوسَى أَعْطَاكُمُ الْخُبْزَ مِنَ السَّمَاءِ، بَلْ أَبِي يُعْطِيكُمُ الْخُبْزَ الْحَقِيقِيَّ مِنَ السَّمَاءِ، * لأَنَّ خُبْزَ اللهِ هُوَ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاءِ الْوَاهِبُ حَيَاةً لِلْعَالَمِ». * فَقَالُوا لَهُ:«يَا سَيِّدُ، أَعْطِنَا فِي كُلِّ حِينٍ هذَا الْخُبْزَ». * فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:«أَنَا هُوَ خُبْزُ الْحَيَاةِ. مَنْ يُقْبِلْ إِلَيَّ فَلاَ يَجُوعُ، وَمَنْ يُؤْمِنْ بِي فَلاَ يَعْطَشُ أَبَدًا. -- 32-35 من الإصحاح السادس / إنجيل يوحنا عظة خبز الحياة

تحدى كل من ميريديث ج. وارن ويان هيلمان التفسير الأفخارستي لهذا المقطع. تجادل وارن بأن المقطع يعكس التقاليد القديمة في منطقة البحر الأبيض المتوسط التي ترتبط بالقرابين التي تربط بين البطل والألوهية.[4] يجادل هايلمان بأن تصوير أكل لحم يسوع وشرب دمه يجب فهمها على خلفية الاستعارة المفاهيمية.[5]

انظر أيضًاعدل

المصادرعدل

  1. ^ The Gospel According to John: A Literary and Theological Commentary by Thomas L. Brodie 1997 (ردمك 0-19-511811-1) page 266
  2. ^ Who Do You Say That I Am?: Essays on Christology by Jack Dean Kingsbury, Mark Allan Powell, David R. Bauer 1999 (ردمك 0-664-25752-6) page 83
  3. ^ "إنجيل يوحنا". موسوعة العيون المعرفية. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Warren, Meredith (2015), My Flesh is Meat Indeed: A Non-Sacramental Reading of John 6: 51–58, Fortress Press, ISBN 1451496699, مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  5. ^ Heilmann, Jan (2014). Wein und Blut. Das Ende der Eucharistie im Johannesevangelium und dessen Konsequenzen. Stuttgart: Kohlhammer. ISBN 978-3-17-025181-6. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)


 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.