عضلة ضرسية لامية

العَضَلَةُ الضِّرْسِيَّةُ اللَّامِيَّة[1] أو العضلة الفكية اللامية(بالإنجليزية: mylohyoid muscle)‏، هي عضلة ثنائية تمتد من الفك السفلي إلى العظم اللامي، وتشكّل أرضية التجويف الفموي[2]. سميّت بالضرسية نسبةً إلى موضِع ارتكازها بالقرب من الضروس.[3] تُشتق العضلة الضرسية اللامية من الأديم المتوسط أثناء التكّون الجنيني، تحديداً من القوس البلعومي الأول.

العضلة الضرسية اللامية
الاسم العلمي
Musculus mylohyoideus
Mylohyoid muscle.PNG
عضلات العنق من الأمام (تظهر الضرسية اللامية باللون الأحمر).

التشريح السطحي للعنق (تظهر العضلة الضرسية اللامية على اليمين).
التشريح السطحي للعنق (تظهر العضلة الضرسية اللامية على اليمين).

تفاصيل
عمل العضلة رفع أرضية التجويف الفموي، رفع العظم اللامي، رفع اللسان، خفض الفك السفلي.
الشريان المغذي الشريان الضرسي اللامي المتفرع عن الشريان السنخي السفلي
الأعصاب العصب الضرسي اللاميالمتفرع عن عصب الفك السفلي.
ترمينولوجيا أناتوميكا 04.2.03.006   تعديل قيمة خاصية (P1323) في ويكي بيانات
FMA 46320  تعديل قيمة خاصية (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0001564  تعديل قيمة خاصية (P1554) في ويكي بيانات

الوظيفةعدل

ترفع العضلة الضرسية اللامية اللسان و العظم الامي، وهذا مهم أثناء البلع والتحدث بشكل خاص. بدلاً من ذلك، إذا تم استخدام عضلات أخرى للحفاظ على ثبات العظم اللامي في موضعه، ستخفّض العضلة الضرسية اللامية الفك السفلي[2]. كما تعمل بمثابة تعزيز لأرضية الفم[2].

الأهمية الإكلينكيةعدل

قد يتم تصوير العضلة الضرسية اللامية بواسطة الأشعة المقطعية أو بالرنين المغناطيسي.[4] تفصل العضلة التجويف تحت الفك السفلي من الأسفل عن التجويف تحت اللساني من الأعلى. يتصل التجويفان عبر الحدود الخلفية للعضلة. يمكن ان تنتشر العدوى عبر هذا الاتصال، وتحديداً العدوى السنية قد تنتقل من مكان إلى آخر أو تخترق بصورة أخرى العضلة التي تُعتبر حاجزاً ضعيفاً أمام العدوى. نظرًا لارتباط العضلة الضرسية اللامية بشكل أكبر بالجزء الخلفي من الفك السفلي، فإن الأسنان المصابة بالعدوى تكون أكثر احتمالًا لتصريفها إلى حيز الفك السفلي، ومن المرجح أن تصريف الأسنان الأمامية المصابة يذهب إلى حيز تحت اللسان. لأن رأس الأسنان غالباً ما يقع تحت وفوق مستوى العضلة الضرسية اللامية.

معرض الصورعدل

المراجععدل

  1. ^ بحسب معجم المعاني نسخة محفوظة 10 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت Drake, Vogl & Tibbitts 2005، صفحة 987.
  3. ^ http://www.anatomy.usyd.edu.au/glossary/glossary.cgi?page=m[استشهاد منقوص البيانات]
  4. ^ Otonari-Yamamoto؛ Nakajima؛ Tsuji؛ Otonari؛ Curtin؛ Okano؛ Sano (2010)، "Imaging of the Mylohyoid Muscle: Separation of Submandibular and Sublingual Spaces"، American Journal of Roentgenology، 194 (5): W431–8، doi:10.2214/AJR.09.3516، PMID 20410390.
  • Drake, Richard L.؛ Vogl؛ Tibbitts (2005)، Gray's anatomy for students، Philadelphia: Elsevier/Churchill Livingstone، ISBN 978-0-443-06612-2.
  • Herring, Margaret J.؛ Fehrenbach (2013)، Illustrated anatomy of the head and neck (ط. 4th)، St. Louis, MO: Elsevier/Saunders، ISBN 978-1-4377-2419-6.

هذه المقالة تعتمد على مواد ومعلومات ذات ملكية عامة، من الصفحة رقم 393  الطبعة العشرين لكتاب تشريح جرايز لعام 1918.

روابط خارجيةعدل