عصر (رادار ثلاثي الأبعاد)

رادار ثلاثي الأبعاد إيراني الصنع ذو هوائيات مسطحة
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2019)

رادار عصر[1] هو رادار ثلاثي الأبعاد إيراني الصنع ذو هوائيات مسطحة تابع للبحرية الإيرانية والذي صُمَِم وانتج من قبل المختصين الإيرانيين، وقد ادخل عملياً إلى الخدمة في الوحدات القتالية لجمهورية إيران ويُستَخدَم في مختلف العمليات وفي مختلف الظروف. وقد تم نصب رادار عصر على الوحدات البحرية التابعة لمدمرة جماران (موج 1) ودماوند (موج 2) لتعزيز إمكانياتها على رصد وتحديد الاهداف الحيوية. ان رادار عصر- S باند- بإمكانه رصد الأهداف ذات المقطع العرضي الراداري 4 أمتار والتعرف عليها وهي على بعد نحو 200 كم . ويتمتع هذا الرادار بقابلية كشف ورصد الأهداف الجوية والأرضية وتحديد 100 هدف في آنٍ واحد إلى جانب مواجهة الحرب الإلكترونية. ومن أهم مميزات هذه الرادارات إمكانية استخدامها في مواجهة الحروب الإلكترونية نظراً لقدرتها على حذف أمواج التشويش التي تستخدم ضد الرادارات. ويحظى هذا النظام الراداري بإمكانية التركيب على فرقاطات القوة البحرية للجيش الإيراني.[2]


الهدف من صناعة رادار عصر ثلاثي الأبعادعدل

ان القطع البحرية القتالية ولأجل الإطلاع المبكر على التهديدات الجوية، تحتاج إلى نظام راداري استراتيجي يحظى بإمكانية النصب والتركيب على الفرقاطات والقطع البحرية التي بسبب تواجدها على سطح المياه يمكن ان تفتقد إلى التغطية الجوية، وبالتالي ينبغي الإعتماد فقط في مواجهتها للعدو على المعلومات التي تحصل عليها بواسطة أنظمتها الرادارية ومعدات الدفاع الجوي التي تمتلكها. ان القوة البحرية لجيش الجمهورية الإيرانية كشفت النقاب عن رادار محلي جديد ومتطور تم تصميمه وتصنيعه من قبل الكوادر الإيرانية المتخصصة بغية نصبها على القطعات البحرية الحالية والمستقبلية. واطلق على هذا الرادار اسم "عصر" وهو رادار محلي متطور بعيد المدى ذو هوائيات مسطحة.

مميزات الرادارعدل

نظراً لأن رادار عصر يقوم بتغيير الإرسال النبضي للموجات الكهرومغناطيسية المرسلة بصورة عمودية حسب تغيير المرحلة، لأن الرادار له قابلية الدوران الأفقي، فإنه يمكن وفق ذلك الإستفادة منه في تغطية الأجواء بصورة جيدة. ويساعد هذا الأمر أيضاً على تقليل تكاليف تجهيز السفن الحربية بالرادرات لأن الرادار إذا كان لايتملك قابلية الحركة الأفقية لتغطية الموجات الأفقية بـ 360 درجة فيجب علينا تهيئة جهازي رادار من أجل التغطية الكاملة للأجواء وهذا مايضاعف التكاليف المالية. ومن المميزات الأخرى لرادار عصر هو تجهيزه بأحدث التقنيات وأكثرها تطواراً وقابلية وتنظيم وترتيب المعلومات بصورة رقمية بالإضافة إلى ان رادار عصر لايشغل مكاناً كبيراً وهو أمر مهم جداً في السفن القتالية، من أجل تحقيق الإستفادة المثلى من المساحة المتوفرة في هذه السفن. ان هذا الرادار المهم الذي صنع في قسم جهاد الاكتفاء الذاتي التابع للقوة البحرية للجيش الإيراني، له قابلية الإستفادة في المناطق الساحلية. ونظراً لأن القواعد الساحلية العسكرية لاتعاني من ضيق المكان، فقد تم نصب رادار عصر بوحدات هوائية كبيرة من أجل تقوية مدى عمل الرادار. يذكر ان رادار عصر يمكنه كشف ورصد الأهداف الأرضية أيضاً لأنه قادر على تغيير الإتجاه العمودي للموجات الإلكترونية في جزء من الثانية ويقوم بعرض المعلومات والبيانات على شاشة الإستقبال في السفينة وتحذيرها من الأهداف المحتملة.[3] كما وبإمكان هذا الرادار رصد الأهداف ذات المقطع العرضي الراداري 4 أمتار والتعرف عليها وهي على بعد نحو 200 كيلومتر. وحول مميزات الرادار عصر، قال نائب القائد العام للجيش الإيراني العميد عبد الرحيم موسوي انه يستخدم لمواجهة الأهداف الجوية، ومن ضمنها صواريخ كروز، وبالإمكان الإستفادة منه في مختلف المهمات وفي مختلف الظروف.[4][4]


مدمرة دماوند مجهزة برادار عصرعدل

يبدو أنه من خلال تصنيع رادار عصر المتطور الثلاثي الأبعاد ونصبه على مدمرتي جماران ودماوند ستمهد الأرضية لتجهيز السفن السابقة والفرقاطات الحربية الأخرى لاسيما المدمرات منها بهذا الطراز من الرادارات وسيكون لها دوراً مؤثراً في عملياتها القتالية، وكذلك فإن القطع البحرية التي ستصنع مستقبلاً، مثل فرقاطة سهند، سوف تركب عليها أيضاً نماذج من رادار عصر في الأعوام المقبلة.  بالإضافة إلى ذلك فإن رادار عصر يُستَخدَم أيضاً لمواجهة الأهداف الجوية ومن ضمنها صواريخ كروز وبالإمكان الإستفادة منه في مختلف المهمات وفي مختلف الظروف وهذا ما يدعم عمل المضادات الأرضية بشكل مؤثر. ولهذا يمكن اعتبار رادار عصر بأنه رادار استراتيجي يحمل مميزات ذاتية وعملية واسعة، كما أنه يوفر  الأرضية اللازمة للإستفادة المثلى من منظومات الدفاع الجوي المختلفة بما فيها منظومة باور-373 فضلاً عن إمكانية دعم عمليات منظومة رعد وصياد-2.[3]

طالع أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل