العصر البرونزي

(بالتحويل من عصر برونزي)

العصر البرونزي هو عصر ظهور علم السبائك، وهذا العصر بداية ظهور علم الفلزات عندما عرف الإنسان كيف يصهر أملاح النحاس مع الفحم النباتي في البواتق والأفران لصهرها بالحرارة واختزال هذه الأملاح.[1][2][3] وكان يخلط النحاس الغفل مع القصدير أو الأنتيمون ويصهرهما معا. وكان البرونز يستخدم في صناعة الأدوات والمعازق والمجارف والسكاكين. لأنه أكثر حدة وأطول عمراً من النحاس.

عصر برونزي
عصر حجري حديث

الشرق الأدنى القديم (حوالي 3300–1200 ق.م )

الأناضول، قوقاز، عيلام، مصر القديمة،تاريخ بلاد الشام، بلاد ما بين النهرين، سيستان، كنعانيون (فينيقيون)
انهيار العصر البرونزي

جنوب آسيا (حوالي 3000– 1200 ق.م )

خزف أوكر اللون
مقبرة أتش

أوروبا (حوالي 3200–600 ق.م )

إيجة، قوقاز، ثقافة سراديب الموتى، ثقافة سروبنا، ثقافة بيل بيكر، ثقافة ينيتايس، ثقافة تومولوس، ثقافة أورنفيلد، ثقافة هالستات، حضارة الأبينيني، ثقافة كانيجريت، ثقافة جولاسيكا،
عصر برونزي أطلسي، عصر برونزي بريطاني، عصر برونزي شمالي

عصر برونزي (حوالي 2000–700 ق.م )

إيرليتو، إيرليجانج

برونز زرنيخي
تاريخ الكتابة، الأدب
السيف، عجلة حربية

عصر حديدي
نظام الحقب الثلاث
عصر جيولوجي حديث عصر تاريخي
عصر حديدي
  عصر برونزي أخير  
  عصر برونزي وسيط
  عصر برونزي مبكر
عصر برونزي
    عصر نحاسي    
  عصر حجري حديث
عصر حجري وسيط
عصر جليدي     عصر حجري قديم علوي  
    عصر حجري قديم وسيط
    عصر حجري قديم سفلي
  عصر حجري قديم
عصر حجري

ظهر العصر البرونزي في الشرق الأدنى حوالي 3000 قبل الميلاد وحتى سنة 1200 قبل الميلاد ووصلت إلى أوروبا بين سنة 2500 و 2000 قبل الميلاد وظهر العصر البرونزي في أوروبا الغربية بين سنة 1800 قبل الميلاد وسنة 900 قبل الميلاد.

التاريخعدل

تتميز الفترة الكلية باستخدام البرونز على نطاق واسع، على الرغم من أن مكان، وتوقيت إدخال، وتطوير التكنولوجيا البرونزية لم يكن متزامنًا عالمياً.[4] تتطلب تكنولوجيا تصنيع البرونز والصفيح تقنيات إنتاج محددة. يجب استخراج القصدير (بشكل رئيسي كقصدير خام كاسترايت)، ثم صهره بشكل منفصل، ثم يُضاف إلى النحاس المصهور لصنع سبيكة برونزية. تميز العصر البرونزي بأنه وقت الاستخدام المكثف للمعادن، وشبكات التجارة النامية. يشير تقرير منشور في عام 2013 إلى أن أقدم برونز من سبائك القصدير يعود إلى منتصف الألفية الخامسة قبل الميلاد في ثقافة فينيا في بلوشنيك (صربيا)، على الرغم من أن هذه الثقافة لا تعتبر تقليديًا جزءًا من العصر البرونزي.[5] هناك اختلاف في تحديد تاريخ رقاقات القصدير.[6][7]

الشرق الأدنىعدل

كانت غرب آسيا، والشرق الأدنى أولى المناطق التي دخلت العصر البرونزي، والتي بدأت مع ظهور حضارة سومر في بلاد ما بين النهرين في منتصف الألفية الرابعة قبل الميلاد. مارست الثقافات في الشرق الأدنى القديم (التي تسمى غالبًا «مهد الحضارة») الزراعة المكثفة على مدار العام، وطورت نظامًا للكتابة، واخترعت عجلة الخزف، وأنشأت حكومة مركزية، ومدونات قانونية مكتوبة، ومدنًا ودولًا وطنية وإمبراطوريات، وشرعت في تشييد مشاريع معمارية متقدمة، وأدخلت الطبقية الاجتماعية، والإدارة الاقتصادية والمدنية، والعبودية، ومارست الحرب المنظمة، والطب، والدين. كما وضعت المجتمعات في هذه المنطقة أسس علم الفلك، والرياضيات، والتنجيم.

الأناضولعدل

تأسست الإمبراطورية الحيثية في خاتوشا في شمال الأناضول منذ القرن الثامن عشر قبل الميلاد. في القرن الرابع عشر ق.م، كانت المملكة الحوثية في أوجها، وشملت وسط الأناضول، وجنوب غرب سوريا حتى أوغاريت، وبلاد ما بين النهرين العليا. بعد عام 1180 ق.م.، وسط الاضطرابات العامة في بلاد الشرق الأدنى التي يُظن بأنها ارتبطت بالوصول المفاجئ لشعوب البحر،[8][9] تفككت المملكة إلى العديد من دول "الحيثيين الجدد" المستقلة، والتي بقي بعضها حتى أواخر القرن الثامن ق.م.

امتدت أرزاوا في غرب الأناضول خلال النصف الثاني من الألفية الثانية ق.م على الأرجح على طول جنوب الأناضول في حزام يمتد بالقرب من منطقة البحيرات التركية إلى ساحل بحر إيجة. كانت أرزاوا الجار الغربي -وأحيانًا المنافس، وأحيانًا أخرى التابع- للممالك الحوثية الوسطى والحديثة.

كانت رابطة أسوا بمثابة اتحاد كونفدرالي في غرب الأناضول والتي هُزِمت من قبل الحوثيين في عهد توداليا الأول، نحو عام 1400 ق.م. ترتبط أرزاوا بأسوا الأكثر غموضا والتي كانت تقع بشكل عام في الشمال. كانت في الأغلب متشاركة في الحدود معها، بل وقد تكون حتى مصطلحًا بديلًا لها (على الأقل خلال بعض الفترات).

مصرعدل

السلالات البرونزية المبكرةعدل

في مصر القديمة، يبدأ العصر البرونزي في فترة ما قبل السلالات، في نحو عام 3150 ق.م. يعود العصر البرونزي القديم لمصر، والمعروف باسم فترة السلالاتة الحاكمة الأولى لمصر،[10][11] مباشرة بعد توحيد مصر العليا والسفلى، في عام 3100 ق.م. ولكن يتم إطالة هذه الفترة بصفة عامة لتشمل السلالاتتين الأولى والثانية، الممتدة من فترة ما قبل السلالات في مصر حتى نحو عام 2686 قبل الميلاد، أو بداية المملكة القديمة. مع السلالاتة الأولى، انتقلت العاصمة من أبيدوس إلى ممفيس بعدما أصبحت مصر موحدة ويحكمها إله-ملك مصري. ظلت أبيدوس الأرض المقدسة الرئيسية في الجنوب. تشكلت السمات المميزة للحضارة المصرية القديمة، مثل الفن، والعمارة، والعديد من جوانب الدين، خلال فترة السلالاتة الحاكمة المبكرة. كانت ممفيس في العصر البرونزي المبكر أكبر مدينة في ذلك الوقت.[10] المملكة القديمة للعصر البرونزي الإقليمي هو الاسم الذي يطلق على الفترة التي تمتد من الألفية الثالثة ق.م عندما حققت مصر أول تفوق مستمرة للحضارة من حيث التعقيد والإنجاز -وهي أول فترة من فترات المملكة الثلاث، والتي تمثل أعلى نقطة وصلت لها الحضارة في وادي النيل السفلي (الفترات الأخرى هي المملكة الوسطى، والمملكة الحديثة).

امتدت الفترة الوسيطة الأولى لمصر،[12] التي توصف غالبًا بأنها فترة مظلمة في التاريخ المصري القديم، نحو 100 عام بعد نهاية الدولة القديمة من نحو 2181 إلى 2055 قبل الميلاد. تبقت آثار قليلة من هذه الفترة، خاصةً من الجزء الأول منها. كانت الفترة الوسيطة الأولى فترة ديناميكية عندما قُسم حكم مصر تقريبًا بين قوتين متنافستين على قواعد السلطة: إهناسيا في مصر السفلى، وطيبة في مصر العليا. في نهاية المطاف، دخلت هاتان المملكتان في صراع، إذ قهر ملوك طيبة الشمال، ما أدى إلى إعادة توحيد مصر تحت تاج حاكم واحد خلال الجزء الثاني من السلالاتة الحادية عشرة.

السلالات البرونزية الوسطىعدل

استمرت مملكة مصر الوسطى من عام 2055 إلى 1650 قبل الميلاد. خلال هذه الفترة، سيطرت عبادة أوزوريس الجنائزية على الدين الشعبي المصري. تتألف هذه الفترة من مرحلتين: السلالاتة الحادية عشرة، التي حكمت من طيبة، والسلالاتتين الثانية عشرة[13] والثالثة عشرة المتمركزتان في اللشت. كانت المملكة الموحدة تُعتبر سابقًا متكونة من السلالاتتين الحادية عشرة والثانية عشرة، لكن يعتبر المؤرخين الآن السلالاتة الثالثة عشرة جزئيًا على الأقل منتمية إلى المملكة الوسطى.

خلال الفترة الوسيطة الثانية،[14] سقطت مصر القديمة في حالة من الفوضى للمرة الثانية، بين نهاية الدولة الوسطى وبداية الدولة الحديثة. تشتهر هذه الفترة بالهكسوس، الذين حكموا السلالاتتين الخامسة عشرة والسادسة عشرة. ظهر الهكسوس لأول مرة في مصر خلال السلالاتة الحادية عشرة، وبدأوا الصعود إلى السلطة في عصر السلالاتة الثالثة عشرة، وهيمنوا في الفترة الوسيطة الثانية إذ سيطروا على أفاريس، والدلتا. بحلول السلالاتة الخامسة عشرة، كانوا يحكمون مصر السفلى، ثم طُردوا في نهاية السلالاتة السابعة عشرة.

السلالات البرونزية المتأخرةعدل

استمرت مملكة مصر الحديثة، التي يُشار إليها أيضًا باسم الإمبراطورية المصرية، من القرن السادس عشر إلى القرن الحادي عشر قبل الميلاد. تلت المملكة الحديثة الفترة الوسيطة الثانية، وخلفتها الفترة الوسيطة الثالثة. لقد كانت الوقت الأكثر ازدهارًا في مصر وشهد ذروة قوة مصر. تُعرف المملكة الحديثة اللاحقة، أي السلالاتتين التاسعة عشرة والعشرين (1292-1069 قبل الميلاد)، أيضًا باسم الفترة الرمسيسية، بعد الفراعنة الأحد عشرة الذين سُموا رمسيس.

الهضبة الإيرانيةعدل

كانت عيلام حضارة قديمة قبل إيران تقع شرق بلاد ما بين النهرين. في عصر العيلميين القديمين (العصر البرونزي الأوسط)، كانت عيلام تتألف من ممالك في الهضبة الإيرانية، ومتمركزة في أنشان، ومن منتصف الألفية الثانية قبل الميلاد، أصبحت تتركز في الشوشان في الأراضي المنخفضة في خوزستان. لعبت ثقافتها دورًا حاسمًا في الإمبراطورية الغوتية، وخصوصًا خلال عهد الأخمينيين الإيرانيين الذين خلفوها.

كانت حضارة أوكسوس[15] ثقافة من العصر الآسيوي البرونزي تعود إلى عام 2300-1700 قبل الميلاد، وتركزت على الجزء العلوي من نهر آمو داريا (أوكسوس). في العصر البرونزي المبكر، طورت ثقافة واحات كوبيت داحن وآلتينديب مجتمعًا سابقًا للحضارة. هذا يتوافق مع المستوى الرابع في نمزغا-تيب. كانت آلتينديب مركزًا رئيسيًا في ذلك الوقت. كان الفخار عجلة تحول. ونما العنب. تم الوصول إلى ذروة هذا التطور الحضري في العصر البرونزي الأوسط 2300 قبل الميلاد، توافق هذه مع المستوى الخامس في نمزغا-ديب.[16] وتسمى هذه الثقافة العائدة إلى العصر البرونزي مجمع باكتريا - مارجيانا الأثري.

تقع ثقافة كولي، على غرار حضارة وادي السند، في جنوب بلوشستان (جدروسيا) 2500-2000 قبل الميلاد. كانت الزراعة هي القاعدة الاقتصادية لهؤلاء الناس. عُثر على السدود في العديد من الأماكن، وهو ما يوفر دليلًا على وجود نظام متطور لإدارة المياه.

يرتبط موقع كونار صندل بحضارة جيروفت المُفترضة، وهي ثقافة من الألفية الثالثة قبل الميلاد افُترضت بناء على مجموعة من القطع الأثرية التي صُودرت في عام 2001.

بداية العصر البرونزيعدل

يختلف توقيت بداية استخدام النحاس والمناطق التي بدأ فيها حسب الظروف الخاصة بكل منطقة. وقد كشف عن عدد من الأدوات البرونزية في عدد من القارات تعود لفترات مختلفة ولكن أقدم الأدلة على ظهور البرونز هي:

آسيا: هي أقدم المناطق التي اكتشف فيها البرونز بين حوالي 4000-3000 ق.م ثم انتشرت فكرته على طول العلم بين 3000-2000 ق.م. وقد استمر هذا العصر في مناطق تركيا وسوريا وفلسطين وبلاد ما بين النهرين حتى حوالي 2000-1500 ق.م عندما عرف الحديد. وعلى ذلك فان العصر البرونزي يوافق بصورة عامة بداية التاريخ المكتوب في آسيا.

أوروبا: ظهر إنتاج البرونز في حوالي 2300 ق.م وأصبح شائعاً عام 1200 ق.م. ويعتقد أن ظهوره كان نتيجة للتحركات البشرية بين أوروبا وآسيا.

أمريكا: عرفت أمريكا البرونز في وقت متأخر حيث وجدت بعض الآثار على ذلك في الأرجنتين تعود إلى عام 1000 ومن ثم انتشر إلى بيرو ومناطق أمريكا الجنوبية. كما عرفت طريقة خلط النحاس بالقصدير في المكسيك ولكنه لم يكن بأهمية النحاس ولذلك لم تطلق تسمية العصر البرونزي هناك.

أفريقيا: يعود أقدم دليل على استخدم البرونز في وادي النيل إلى المملكة الحديثة ولكننا لا نتحدث عنه كعصر برونزي بعينه بل نتحدث فقط عن العصرين الحجري الحديث والعصر الحديدي.

السمات العامة للعصر البرونزيعدل

سمات العامة للعصر البرونزي

  • 1. يتميز العصر البرونزي بصورة عامة بظهور عدد من الحضارات في كل من آسيا وأفريقيا وأوروبا. ففي بلاد ما بين النهرين (آسيا) ووادي النيل (أفريقيا) ظهرت أقدم حضارتين في العالم في نهايات العصر البرونزي بحوالي 3000 ق.م وهو التاريخ المرتبط بظهور الكتابة في كل من مصر وبلاد ما بين النهرين.
  • 2. حدث تطور واسع للتجارة خلال العصر البرونزي وظهر التخصص الحرفي المرتبط بالتعدين.
  • 3. خطا الإنسان في هذا العصر في بلاد ما بين النهرين خطوات هامة في التاريخ الحضاري خاصة في جانبيه الديني والسياسي حيث انحصرت الثروة في أيدي قلة من طبقة الملوك والكهنة وبالتالي ظهرت القوانين المختلفة التي تحكم تلك الطبقات من خلالها الشعوب.
  • 4. يمثل ظهور الأدوات البرونزية في المقابر والمستوطنات في أوروبا بداية العصر البرونزي حوالي 2300 ق.م. ومع حلول عام 1200 ق.م. كانت معظم الأدوات اليومية مصنوعة من البرونز وهجرت الأدوات الحجرية بصورة شبه نهائية. وقد تميز العصر البرونزي في أوروبا بظهور طبقة الصفوة ممثلة في عدد من القبور الخاصة حيث كان جسد الميت يحرق وتوضع بقاياه في جرة. ويشير العدد الكبير لهذه المقابر وممارسة هذه العادة الجديدة إلى انسجام ثقافي مثير للاهتمام خاصة وأن انتشار هذه العادة قد يشير أيضاً إلى أهمية التجارة ونقل الأفكار.

انظر أيضاًعدل


المراجععدل

  1. ^ "معلومات عن العصر البرونزي على موقع psh.techlib.cz". psh.techlib.cz. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن العصر البرونزي على موقع enciclopedia.cat". enciclopedia.cat. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن العصر البرونزي على موقع thesaurus.ascleiden.nl". thesaurus.ascleiden.nl. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Bronze was independently discovered in the حضارة مايكوب of the شمال القوقاز as early as the mid-ألفية 4 ق.م, which makes them the producers of the oldest known bronze. However, the Maykop culture only had برونز زرنيخي. Other regions developed bronze and its associated technology at different periods.
  5. ^ Radivojevic, M; Rehren, T; Kuzmanovic-Cvetkovic, J; Jovanovic, M; Northover, JP (2013). "Tainted ores and the rise of tin bronzes in Eurasia, ح.6500 years ago". Antiquity. 87 (338): 1030–1045. doi:10.1017/S0003598X0004984X. مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Sljivar, D.; Boric, D.; et al. (2014). "Context is everything: comments on Radivojevic et al. (2013)". Antiquity. 88 (342): 1310–1315. doi:10.1017/s0003598x00115480. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Radivojevic, M.; Rehren, Th.; Kuzmanovic-Cvetkovic, J.; Jovanovic, M. (2014). "Context is everything indeed: a response to Sljivar and Boric". Antiquity. 88 (342): 1315–1319. doi:10.1017/s0003598x00115492. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Killebrew, Ann E. (2013), "The Philistines and Other "Sea Peoples" in Text and Archaeology", Society of Biblical Literature Archaeology and biblical studies, Society of Biblical Lit, 15, صفحة 2, ISBN 978-1-58983-721-8, مؤرشف من الأصل في 03 سبتمبر 2015, اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link). Quote: "First coined in 1881 by the French Egyptologist G. Maspero (1896), the somewhat misleading term "Sea Peoples" encompasses the ethnonyms Lukka, Sherden, Shekelesh, Teresh, Eqwesh, Denyen, Sikil / Tjekker, Weshesh, and Peleset (Philistines). [Footnote: The modern term "Sea Peoples" refers to peoples that appear in several New Kingdom Egyptian texts as originating from "islands" (tables 1–2; Adams and Cohen, this volume; see, e.g., Drews 1993, 57 for a summary). The use of quotation marks in association with the term "Sea Peoples" in our title is intended to draw attention to the problematic nature of this commonly used term. It is noteworthy that the designation "of the sea" appears only concerning the Sherden, Shekelesh, and Eqwesh. Subsequently, this term was applied somewhat indiscriminately to several additional ethnonyms, including the Philistines, who are portrayed in their earliest appearance as invaders from the north during the reigns of Merenptah and Ramesses Ill (see, e.g., Sandars 1978; Redford 1992, 243, n. 14; for a recent review of the primary and secondary literature, see Woudhuizen 2006). Henceforth the term Sea Peoples will appear without quotation marks.]"
  9. ^ The End of the Bronze Age: Changes in Warfare and the Catastrophe Ca. 1200 B.C., Robert Drews, pp. 48–61 Quote: "The thesis that a great "migration of the Sea Peoples" occurred ca. 1200 B.C. is supposedly based on Egyptian inscriptions, one from the reign of Merneptah and another from the reign of Ramesses III. Yet in the inscriptions themselves, such a migration nowhere appears. After reviewing what the Egyptian texts have to say about 'the sea peoples', one Egyptologist (Wolfgang Helck) recently remarked that although some things are unclear, "eins ist aber sicher: Nach den agyptischen Texten Haben wir es Nicht mit einer 'Volkerwanderung' zu tun." Thus the migration hypothesis is based not on the inscriptions themselves but their interpretation." نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. أ ب Karin Sowada and Peter Grave. Egypt in the Eastern Mediterranean during the Old Kingdom.
  11. ^ Lukas de Blois and R. J. van der Spek. An Introduction to the Ancient World. p. 14.
  12. ^ Hansen, M.H. (2000). A comparative study of thirty city-state cultures: An investigation conducted by the Copenhagen Polis Centre. Copenhagen: Det Kongelike Danske Videnskabernes Selskab. p. 68.
  13. ^ Othmar Keel and Christoph Uehlinger. Gods, goddesses, and images of God in ancient Israel, 1998. p. 17 (cf. "The first phase (Middle Bronze Age IIA) runs roughly parallel to the Egyptian Twelfth Dynasty")
  14. ^ Bruce G. Trigger. Ancient Egypt: a social history. 1983. p. 137. (cf. ... "for the Middle Kingdom and Second Intermediate Period it is the Middle Bronze Age".)
  15. ^ Dalton, O.M., Franks, A.W., & Read, C.H. (1905). The treasure of the Oxus: With other objects from ancient Persia and India. London: British Museum. نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ V.M. Masson, The Bronze Age in خراسان الكبرى and بلاد ما وراء النهر, chapter 10 in A.H. Dani and Vadim Mikhaĭlovich Masson (eds.), History of civilizations of Central Asia, volume 1: The dawn of civilization: earliest times to 700 BC
عصر برونزي
عصر حجري حديث

الشرق الأدنى القديم (حوالي 3300–1200 ق.م )

الأناضول، قوقاز، عيلام، مصر القديمة،تاريخ بلاد الشام، بلاد ما بين النهرين، سيستان، كنعانيون (فينيقيون)
انهيار العصر البرونزي

جنوب آسيا (حوالي 3000– 1200 ق.م )

خزف أوكر اللون
مقبرة أتش

أوروبا (حوالي 3200–600 ق.م )

إيجة، قوقاز، ثقافة سراديب الموتى، ثقافة سروبنا، ثقافة بيل بيكر، ثقافة ينيتايس، ثقافة تومولوس، ثقافة أورنفيلد، ثقافة هالستات، حضارة الأبينيني، ثقافة كانيجريت، ثقافة جولاسيكا،
عصر برونزي أطلسي، عصر برونزي بريطاني، عصر برونزي شمالي

عصر برونزي (حوالي 2000–700 ق.م )

إيرليتو، إيرليجانج

برونز زرنيخي
تاريخ الكتابة، الأدب
السيف، عجلة حربية

عصر حديدي