افتح القائمة الرئيسية

عصبون الشبكية ثنائي القطب

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2019)

عصبونات الشبكية ثنائية القطب هي عصبونات ثنائية القطب موجودة في شبكية العين تقع بين مستقبلات الضوء (العصوية والمخروطية) وبين عصبونات الشبكية، وتعمل بشكل مباشر أو غير مباشر على نقل الإشارات من مستقبلات الضوء إلى عصبونات الشبكية.

عصبونات الشبكية ثنائية القطب
Retina-diagram.svg
شبكية العين. العصبونات ثنائية القطب مميزة باللون الأحمر

تفاصيل
موقع طبقة نووية داخلية على شبكية العين
ناقل عصبي حمض الجلوتاميك
الشكل ثنائي القطب
الاتصالات قبل المِشبكية الخلايا العصوية، الخلايا المخروطية والخلايا الأفقية الشبكية
الاتصالات بعدَ المِشبكية عصبون الشبكيةs and خلية أماكرينs
نوع من عصبون ثنائي القطب،  وقناة (اتصال)  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A08.675.650.850.750،  وA09.371.729.831.750،  وA11.671.358.700،  وA11.671.650.850.750،  وA08.675.358.700  تعديل قيمة خاصية رقم ن.ف.م.ط. (P672) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D051245  تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات

التركيبعدل

شُميت العصبونات الثنائية القطب بهذا الاسم لأنها تحتوي على جسم مركزي ينبثق منه فرعين يمكنهما أن يتشابكا مع الخلايا العصوية أو المخروطية، كما يستقبل الفرعان مشابك عصبية من الخلايا الأفقية الشبكية، وتقوم العصبونات ثنائية القطب بنقل الإشارات من المستقبلات الضوئية أو الخلايا الأفقية وتمررها إلى عصبونات الشبكية بشكل مباشر أو غير مباشر (عبر خلايا أماكرين)، وعلى العكس من معظم العصبونات فإن العصبونات الثنائية القطب تنقل الاشارات العصبية عبر الجهد الغشائي بدلاً من جهد الفعل.

الوظيفةعدل

تتلقى العصبونات ثنائية القطب الاشارات العصبية (المدخلات) من الخلايا العصوية والمخروطية، وهناك ما يقرب من 10 أشكال مميزة من العصبونات المخروطية الثنائية القطب، إلا أنه لا يوجد إلا عصبون عصوي واحد وذلك بسبب تأخر وصول الخلايا العصوية أثناء التاريخ التطوري.

تقوم الخلية المستقبلة للضوء (العصوية أو المخروطية) أثناء الظلام بإطلاق حمض الجلوتاميك، الذي يوقف (بفرط الاستقطاب) العصوبات الثنائية القطبية العاملة، ويحفز (بزوال الاستقطاب) العصبونات الثنائية القطبية الخاملة. أما أثناء النور فإن الضوء يصيب المستقبلات الضوئية مما يتسبب في تثبيطها (بفرط الاستقطاب) بسبب تنشيط الأوبسين، مما يولد طاقة لتنشيط المستقبلات المرتبطة ببروتين G وتنشيط إنزيم فوسفودايستراز.

انظر أيضاعدل